رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أمير قطر السابق يلغي زيارته للسودان وسط أنباء عن انقلاب ضد تميم

Advertisements

غاب أمير قطر السابق حمد بن خليفة، عن حضور افتتاح مدينة الشيخة عائشة بنت حمد عبد الله العطية؛ لرعاية الأيتام في مدينة الدامر، بولاية نهر النيل بالسودان، وحضر الافتتاح نجله الشيخ ثاني بن حمد بن خليفة اليوم، وبحضور مساعد الرئيس السوداني اللواء عبد الرحمن الصادق المهدي، ووالي ولاية نهر النيل اللواء حقوقي حاتم الوسيلة.


وكان مقررا وفقا لوسائل الإعلام القطرية والسودانية حضور حمد بن خليفة الافتتاح، إلا أن حضور نجله يطرح العديد من التساؤلات عن غياب الأمير الأب، بعد أنباء عن محاولة انقلاب فاشلة، قام بها حمد بن خليفة ضد ابنه الأمير تميم.

حيث استنجد أمير قطر، تميم بن حمد، بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان؛ لحمايته من «انقلاب محتمل» من جانب بعض أمراء العائلة الحاكمة.

وقال مصدر دبلوماسي أوروبي- لم تكشف صحيفة "المنار" الفلسطينية عن هويته: إن هناك وحدات عسكرية تركية في قطر؛ لحماية نظام تميم، موضحًا أن الأمير يخشى انقلاب شيوخ العائلة الحاكمة عليه، بعد رفضه عودة والده «حمد بن خليفة آل ثاني» إلى الدوحة، فضلًا عن عدم زيارة والده بأحد المستشفيات السويسرية.

وتم توقيع اتفاقية بين جمعية قطر الخيرية وحكومة ولاية نهر النيل، ومنحت جامعة وادي النيل الدكتوراة الفخرية للعلوم السياسية للشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وتم كذلك تسليم مفاتيح المدينة لوالي ولاية نهر النيل، ونماذج من أسر الأيتام، بحسب وكالة الأنباء السودانية.

وثمن والي نهر النيل السودانية، جهود حكومة ومنظمات دولة قطر، وعطائها الممتد في كل الجوانب السياسية والاجتماعية.

وقال: إن مدينة الشيخة عائشة بنت حمد أدخلت الفرح والسرور في قلوب الايتام وأٌسرهم، مثمنا توصيل المياه والكهرباء لقرى ومدن الولاية، مشيرا إلى رعاية دولة قطر للتراث والثقافة السودانية، وتنفيذها لاتفاقية الدوحة للسلام والمشاريع التنموية بدارفور.

وقال: إن شعب السودان يرد التحية لقطر التي أجزل أميرها العطاء، داعيا إلى المزيد من الاستثمارات القطرية بالبلاد.

وكانت والدة أمير قطر الحالي تميم بن حمد آل خليفة، «موزة بنت ناصر» قد زارت السودان، خلال مارس الماضي، وأطلقت شراكات جديدة في العمل الإنساني والتطوعي، من خلال مؤسستي (التعليم فوق الجميع) و(صلتك).
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية