X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الجمعة 06 ديسمبر 2019 م
مارجريت عازر: زواج القاصرات السبب في ارتفاع معدلات الطلاق محمد حماقي يعلن موعد حفله بموسم الرياض مصرع عامل انزلقت قدماه تحت عجلات قطار طنطا حكم قضائي يلزم الداخلية بالإفراج الشرطي عن المحبوس بعد قضاء ثلثي المدة "تجارية القاهرة": استقرار أسعار الدواجن في العام الجديد مرهون بـ3 شروط الأهلي 2001 يستضيف إنبي في دوري الجمهورية للناشئين نائبة تطالب بسرعة إصدار قانون الأحوال الشخصية للحد من ارتفاع معدلات الطلاق بعد فيديوهاتها الإباحية.. جوهرة في أحدث ظهور: أنا صاروخ وبحب الرجال (فيديو) ضبط 49 متهما بحوزتهم مواد مخدرة في الجيزة مواقيت الصلاة 2019| تعرف على مواقيت الصلاة اليوم الجمعة فكري صالح: الحضري أفضل حارس مصري في الـ 50 سنة الأخيرة.. وإكرامي كان بيتمرن بـ50 كورة حبس سائق بتهمة جلب وتهريب 3.2 طن بانجو بالمجرى الملاحي لقناة السويس شرطة المرافق ترفع 247 إعلانا بدون ترخيص وتتحفظ على 2601 كرسي بالجيزة النيابة تستعجل تحليل "DNA" للتأكد من النسب في واقعة ترك منتقبة طفلين توأم في حضانة بأوسيم للمرة الثانية.. اختيار إبراهيم نور الدين أفضل حكم هذا الأسبوع بعد 40 عاما من إنشائها.. تجديد شبكات المياه ورفع كفاءة حي غرب مدينة المنيا بشير مصطفى: الشركات العقارية تتجه للصعيد للاستفادة من فرص الاستثمار آمنة نصير: نسب الطلاق في مصر أقل من الدول الأخرى تعرف على أجمل أذكار الصباح



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

بالصور.. قصة أبشع تعذيب وإعدام لسيدة في التاريخ.. المناضلة «زليخة» قيدها الجيش الفرنسي بالجزائر في سيارة.. سحلت بالشوارع.. أعدمت بالرصاص على متن طائرة وألقيت في الصحراء.. وبقايا فستان وعظام تحل اللغز

الثلاثاء 31/مايو/2016 - 06:34 م
مصطفى بركات
 
المطالبة برحيل المحتل غالبا ما تنتهى بمصير مؤلم لأصحابها، فترحل أجسادهم عن الدنيا وتخلد أسماؤهم في التاريخ، ووسط منطقة ترفض المشاركة النسائية وتجهض حقوق المرأة تطل قصة للمناضلة الجزائرية "زليخة عدي"، مثال مشرف لنساء العرب في التضحية والنضال.

"زليخة" مناضلة جزائرية سحلت وتم إعدامها بطريقة وحشية على أيدي جنود فرنسا منبر الحرية في العالم.. اسمها الحقيقي يمينة الشايب، وهي من مواليد عام 1911، نشأت في مدينة شرشال الساحلية غرب الجزائر، وسط عائلة اشتهرت بالنضال ضد الاحتلال الفرنسي.

العمل الثوري
وقادها المناخ الأسري إلى العمل الثوري فتولت في شبابها تسيير خلايا الدعم اللوجيستي لجيش التحرير الوطني الجزائري، ومنها جمع الأموال وتوفير الأدوية والأطعمة، لتلفت انتباه الفرنسيين وتصبح فريسة لهم طالت ملاحقتها.

ورغم ما عرف عنها من ذكاء وفطنة تمكن الاحتلال بعد جهد جهيد من اعتقالها عقب خلافتها لأبو القاسم العليوي، قائد الجيش الجزائري في شرشال، مسقط رأسها، بعد استشهاده، وعقب عملية تمشيط واسعة للفرنسيين في الجبال المحيطة.

سحل وإعدام
وبعد اعتقالها، صورت المناضلة الجزائرية جالسة على الأرض مقيدة بالحديد في سيارة تابعة للجيش الفرنسي، قبل أن يتم سحلها بهذا الوضع في شوارع الجزائر كي تكون عبرة لكل من يقرر مقاومة الاحتلال.

ولم يرحمها الفرنسيون بعد ذلك بل قرروا أن يعدموها بطريقة بشعة، بأن يلقوا بها من السماء من طائرة هليكوبتر، ما حدث في 25 أكتوبر 1957، فقط بعد أيام من إعدام زوجها وابنها بقطع رؤسيهما وفصلهما عن أجسادهما بالمقصلة.

عظام وفستان
واختفت جثة زليخة لمدة طويلة بعد إعدامها، وبقى الأمر لغزا قرابة 27 عاما، ليحله رجل مسن عام 1984، حيث أفصح أنه في أحد أيام عام 1957 كان مارا على الطريق ووجد امرأة مهشمة فحملها ودفنها، قبل أن يدل الناس على مكانها، ليقوموا بالحفر ويجدوا بقايا عظام امرأة بالفعل.

ووجدت بقايا للفستان الذي كانت ترتديه وقت إعدامها ليتم أخيرا فك لغز اختفاء الجثة، ويبقى اسم "زليخة عدي" أو "يمينة الشايب" رمزا لنساء جزائريات شجاعة وقفن في وجه الاحتلال وساهمن بشكل كبير في زواله.

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات