X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 م
سعد سمير وحسين السيد في زفاف كريمة أخصائي التأهيل بالأهلي (صور) رئيس الإنجيلية يعزي آل نهيان في وفاة الشيخ سلطان بن زايد "الشرقية" تسترد 153 فدانا و16 قيراطا من اراضي الدولة (صور) البابا تواضروس يقدم العزاء لرئيس دولة الإمارات في وفاة شقيقه "قطاع الأعمال العام" تنتهي من وضع سياسات التحول الرقمي بالشركات التابعة تعرف على تفاصيل آخر اجتماع للجنة السياسة النقدية خلال 2019 ضبط عاملين أثناء سرقتهما شخصا بالإكراه في مدينة نصر تفاصيل جلسة ميتشو مع مهاجم الزمالك اخبار ماسبيرو.. موظف يرد 150 ألف جنيه للنيابة "صحة النواب" تقر اتفاقية منحة من أمريكا لدعم برنامج تنظيم الأسرة "السياحة" تمنح الفنادق مهلة لتوفيق أوضاعها وفقا لدرجة نجوميتها 11 صورة ترصد ردود أفعال الجماهير الأفريقية ببطولة الأمم تحت 23 سنة توصيل الصرف الصحي لـ3 قرى في الوادي الجديد المنتدى الياباني الأفريقي يفتح آفاقا جديدة للاستثمار الزراعي في مصر "المترو" يكشف حقيقة وقف صرف بعض مستحقات العمال من البنوك السيسي: نهوض الدول الأفريقية يحقق المنفعة المتبادلة للجميع "البيئة" توافق على ترخيص 299 مشروعا في الوادي الجديد محمد صلاح يعود لصفوف ليفربول بعد إجازة قصيرة في دبي ميركل ترحب بالسيسي.. وتؤكد ضرورة دعم التعاون الاقتصادي بين أفريقيا ودول مجموعة الـ20



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

بالصور.. قصة أبشع تعذيب وإعدام لسيدة في التاريخ.. المناضلة «زليخة» قيدها الجيش الفرنسي بالجزائر في سيارة.. سحلت بالشوارع.. أعدمت بالرصاص على متن طائرة وألقيت في الصحراء.. وبقايا فستان وعظام تحل اللغز

الثلاثاء 31/مايو/2016 - 06:34 م
مصطفى بركات
 
المطالبة برحيل المحتل غالبا ما تنتهى بمصير مؤلم لأصحابها، فترحل أجسادهم عن الدنيا وتخلد أسماؤهم في التاريخ، ووسط منطقة ترفض المشاركة النسائية وتجهض حقوق المرأة تطل قصة للمناضلة الجزائرية "زليخة عدي"، مثال مشرف لنساء العرب في التضحية والنضال.

"زليخة" مناضلة جزائرية سحلت وتم إعدامها بطريقة وحشية على أيدي جنود فرنسا منبر الحرية في العالم.. اسمها الحقيقي يمينة الشايب، وهي من مواليد عام 1911، نشأت في مدينة شرشال الساحلية غرب الجزائر، وسط عائلة اشتهرت بالنضال ضد الاحتلال الفرنسي.

العمل الثوري
وقادها المناخ الأسري إلى العمل الثوري فتولت في شبابها تسيير خلايا الدعم اللوجيستي لجيش التحرير الوطني الجزائري، ومنها جمع الأموال وتوفير الأدوية والأطعمة، لتلفت انتباه الفرنسيين وتصبح فريسة لهم طالت ملاحقتها.

ورغم ما عرف عنها من ذكاء وفطنة تمكن الاحتلال بعد جهد جهيد من اعتقالها عقب خلافتها لأبو القاسم العليوي، قائد الجيش الجزائري في شرشال، مسقط رأسها، بعد استشهاده، وعقب عملية تمشيط واسعة للفرنسيين في الجبال المحيطة.

سحل وإعدام
وبعد اعتقالها، صورت المناضلة الجزائرية جالسة على الأرض مقيدة بالحديد في سيارة تابعة للجيش الفرنسي، قبل أن يتم سحلها بهذا الوضع في شوارع الجزائر كي تكون عبرة لكل من يقرر مقاومة الاحتلال.

ولم يرحمها الفرنسيون بعد ذلك بل قرروا أن يعدموها بطريقة بشعة، بأن يلقوا بها من السماء من طائرة هليكوبتر، ما حدث في 25 أكتوبر 1957، فقط بعد أيام من إعدام زوجها وابنها بقطع رؤسيهما وفصلهما عن أجسادهما بالمقصلة.

عظام وفستان
واختفت جثة زليخة لمدة طويلة بعد إعدامها، وبقى الأمر لغزا قرابة 27 عاما، ليحله رجل مسن عام 1984، حيث أفصح أنه في أحد أيام عام 1957 كان مارا على الطريق ووجد امرأة مهشمة فحملها ودفنها، قبل أن يدل الناس على مكانها، ليقوموا بالحفر ويجدوا بقايا عظام امرأة بالفعل.

ووجدت بقايا للفستان الذي كانت ترتديه وقت إعدامها ليتم أخيرا فك لغز اختفاء الجثة، ويبقى اسم "زليخة عدي" أو "يمينة الشايب" رمزا لنساء جزائريات شجاعة وقفن في وجه الاحتلال وساهمن بشكل كبير في زواله.

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات