X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الجمعة 24 مايو 2019 م
خالد ميري يعرض تقرير نشاط اتحاد الصحفيين العرب على الأمانة العامة الصحة: توفير مخزون كافٍ من أدوية خافض الحرارة والمحاليل الوريدية أمن أسيوط ينهي خصومة ثأرية بين عائلتين حقنًا للدماء وفد من الاتحاد التونسي في مصر للتحضير لأمم أفريقيا 2019 من يصدرها ويسحبها.. الترقيات والمناصب في الأحزاب السياسية شحن 3250 طن صودا كاوية وتداول 21 سفينة بموانئ بورسعيد الأهلي يحسم استمرار رمضان صبحي توزيع الهدايا والكعك في العيد.. أهم أدوات مغازلة النواب للمواطنين رسميا.. أندريه إيوا قائدا لمنتخب غانا في أمم أفريقيا 2019 نقل ١٦٠٠ أسرة من حكر السكاكيني لمساكن المحروسة.. غدا موعد ليلة القدر 2019 | متى ليلة القدر | ما سبب تسمية ليلة القدر الخطيب يجتمع مع سيد عبد الحفيظ.. تعرف على التفاصيل ليلة القدر 2019 | 4 علامات تحدد ليلة القدر خبير: البورصة تعاني نقص السيولة وترقب أسعار الوقود الأمن يضبط تاجر مخدرات بحوزته أسلحة وهاتف ثريا في مطروح محافظ القاهرة: 10 مليارات جنيه لتطوير عشوائيات العاصمة ٨ اتوبيسات جديدة تدخل خدمة نقل الركاب بمطار القاهرة أمين عام المحامين: نحن مؤتمنين على موارد النقابة ضبط عاطل حاول سرقة الكابلات الكهربائية بالخانكة



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

بالصور.. قصة أبشع تعذيب وإعدام لسيدة في التاريخ.. المناضلة «زليخة» قيدها الجيش الفرنسي بالجزائر في سيارة.. سحلت بالشوارع.. أعدمت بالرصاص على متن طائرة وألقيت في الصحراء.. وبقايا فستان وعظام تحل اللغز

الثلاثاء 31/مايو/2016 - 06:34 م
مصطفى بركات
 
المطالبة برحيل المحتل غالبا ما تنتهى بمصير مؤلم لأصحابها، فترحل أجسادهم عن الدنيا وتخلد أسماؤهم في التاريخ، ووسط منطقة ترفض المشاركة النسائية وتجهض حقوق المرأة تطل قصة للمناضلة الجزائرية "زليخة عدي"، مثال مشرف لنساء العرب في التضحية والنضال.

"زليخة" مناضلة جزائرية سحلت وتم إعدامها بطريقة وحشية على أيدي جنود فرنسا منبر الحرية في العالم.. اسمها الحقيقي يمينة الشايب، وهي من مواليد عام 1911، نشأت في مدينة شرشال الساحلية غرب الجزائر، وسط عائلة اشتهرت بالنضال ضد الاحتلال الفرنسي.

العمل الثوري
وقادها المناخ الأسري إلى العمل الثوري فتولت في شبابها تسيير خلايا الدعم اللوجيستي لجيش التحرير الوطني الجزائري، ومنها جمع الأموال وتوفير الأدوية والأطعمة، لتلفت انتباه الفرنسيين وتصبح فريسة لهم طالت ملاحقتها.

ورغم ما عرف عنها من ذكاء وفطنة تمكن الاحتلال بعد جهد جهيد من اعتقالها عقب خلافتها لأبو القاسم العليوي، قائد الجيش الجزائري في شرشال، مسقط رأسها، بعد استشهاده، وعقب عملية تمشيط واسعة للفرنسيين في الجبال المحيطة.

سحل وإعدام
وبعد اعتقالها، صورت المناضلة الجزائرية جالسة على الأرض مقيدة بالحديد في سيارة تابعة للجيش الفرنسي، قبل أن يتم سحلها بهذا الوضع في شوارع الجزائر كي تكون عبرة لكل من يقرر مقاومة الاحتلال.

ولم يرحمها الفرنسيون بعد ذلك بل قرروا أن يعدموها بطريقة بشعة، بأن يلقوا بها من السماء من طائرة هليكوبتر، ما حدث في 25 أكتوبر 1957، فقط بعد أيام من إعدام زوجها وابنها بقطع رؤسيهما وفصلهما عن أجسادهما بالمقصلة.

عظام وفستان
واختفت جثة زليخة لمدة طويلة بعد إعدامها، وبقى الأمر لغزا قرابة 27 عاما، ليحله رجل مسن عام 1984، حيث أفصح أنه في أحد أيام عام 1957 كان مارا على الطريق ووجد امرأة مهشمة فحملها ودفنها، قبل أن يدل الناس على مكانها، ليقوموا بالحفر ويجدوا بقايا عظام امرأة بالفعل.

ووجدت بقايا للفستان الذي كانت ترتديه وقت إعدامها ليتم أخيرا فك لغز اختفاء الجثة، ويبقى اسم "زليخة عدي" أو "يمينة الشايب" رمزا لنساء جزائريات شجاعة وقفن في وجه الاحتلال وساهمن بشكل كبير في زواله.

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات