Advertisements
Advertisements
الإثنين 1 مارس 2021...17 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن شمالي لبنان | صور

خارج الحدود 10
مظاهرات لبنان

عبد الرحمن صلاح

أفادت وسائل إعلام لبنانية اليوم الأربعاء بوقوع مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن في مدينة طرابلس شمالي لبنان، فيما استخدمت العناصر الشرطية مدافع المياه لتفريق المتظاهرين الغاضبين.

وتتواصل الاحتجاجات الشعبية في عدد من المناطق اللبنانية، اليوم الأربعاء، بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، وقرار تمديد إقفال للحد من انتشار جائحة كورونا.


وعمد المحتجون إلى قطع عدد من الطرقات في البقاع شرق لبنان وجنوبه، حيث قطعوا بعد ظهر اليوم، طريق عام راشيا بين بلدتي البيرة والرفيد، في وادي البقاع شرق لبنان بالعوائق والاتربة، ومنعوا المواطنين من المرور بالاتجاهين، احتجاجاً على تردي الاوضاع الاقتصادية.


كذلك وقعت اشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن اللبنانية في ساحة النور في طرابلس، لتتدخل عناصر الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية لإعادة فتح الطريق.


ونظم عدد من المحتجين في مناطق متفرقة من البلاد احتجاجات على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والغلاء، وسط تدابير أمنية مشددة للجيش والقوى الأمنية.


يذكر أن الاحتجاجات الشعبية، انطلقت السبت الماضي في مدينة طرابلس اللبنانية احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية وتمديد الأقفال العام للبلاد في إطار الإجراءات التي اتخذتها الحكومة اللبنانية لمواجهة انتشار فيروس كورونا.


وشهدت مدينة طرابلس مواجهات بين المحتجين والقوى الأمنية يومي الإثنين والثلاثاء الماضيين، سقط خلالها عشرات الجرحى من الطرفين.


وكانت الحكومة اللبنانية قد اتخذت قراراً قضى بإغلاق البلاد إغلاقاً تاماً منذ 14 يناير الحالي، وذلك في إطار التعبئة العامة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.


وتم تمديد الإغلاق العام حتى 8 فبراير المقبل بعد ارتفاع عدد الإصابات والوفيات اليومية ارتفاعاً كبيراً، في ظل عجز القطاع الصحي والاستشفائي عن استيعاب المصابين.


ويشهد لبنان أزمة اقتصادية ومالية غير مسبوقة أدت إلى ارتفاع أعداد الفقراء والعاطلين عن العمل، وتدهور سعر صرف الليرة مقابل الدولار الذي بلغ حوالي 8700 ليرة لبنانية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements