Advertisements
Advertisements
الأربعاء 3 مارس 2021...19 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

فضيحة فساد كبرى لمسئول رفيع بحزب أردوغان

خارج الحدود اردوغان
اردوغان

لاحقت قضية فساد كبرى مسئولا كبيرا بحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا تتعلق بتقاضي رشاوى مما دفعه للاستقالة من منصبه.

وبحسب موقع أحوال التركي استقال الرئيس الإقليمي لحزب العدالة والتنمية في ولاية هكاري أمر الله جور، بعد اتهامه بتقاضي رشاوى مقابل عطاءات ومناقصات مشبوهة. 

واستقال أمر الله جور من منصبه، بعد أن كشف تسجيل صوتي نشرته وكالة ميزوبوتاميا، عمليات رشوة وتحايل وعقد صفقات مشبوهة من قبل رئيس حزب العدالة والتنمية ومسؤولين آخرين في هكاري.


وأثار التسجيل الصوتي الذي أكد رشوة المديرين التنفيذيين لحزب العدالة والتنمية وفسادهم في المناقصات البلدية جدلاً واسعاً في الشارع التركي.





في سياق آخر قال زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال كليجدار أوغلو، إن الرئيس التركي "يعيش بمعزل عن الشعب ولا يعرف شيئا عن همومه"، واصفا نظام الحكم الحالي بأنه "فرعوني" وتوعد بإنهائه.

وأعرب كليجدار أوغلو عن دهشته تجاه تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التي قال فيها إنه لا يوجد تجار يغلقون مشاريعهم في تركيا، متسائلا: "كيف يدير أردوغان تركيا؟"، حسبما نقلت صحيفة "زمان" التركية.

وأوضح زعيم المعارضة أن "أردوغان يقول مثل هذه التصريحات لأنه ينظر للناس من داخل قصره، فبالنسبة إليه كل شيء مفتوح أمامه، لديه مراحيض ذهبية، لديه كل شيء جميل".

وتابع كليجدار أوغلو: "وفقا لبيانات إعلامية رسمية ترصد أداء التجار والحرفيين، فإنه خلال 2020، أغلق على الأقل 99 ألفا و588 تاجرا مشاريعهم، أي أن 273 تاجرا يفلس كل يوم، فكيف قال أردوغان إنه لا توجد مشاريع مغلقة في تركيا؟، إنسان مثله لا يستطيع إدارة الدولة، الإنسان الذي لا يعرف هموم شعبه لا يستطيع إدارة تركيا".

وتساءل كليجدار أوغلو: "هل أردوغان على علم بكل هذا؟"، ثم أجاب بنفسه قائلا: "ليس لديه علم".

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements