Advertisements
Advertisements
الأحد 9 مايو 2021...27 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بعد اغتيال الرئيس إدريس ديبي.. أبرز 3 قرارات عاجلة لجيش تشاد

خارج الحدود الرئيس التشادي
الرئيس التشادي

أحمد علاء

أصدر الجيش التشادي عددا من القرارات المهمة اليوم الثلاثاء عقب الإعلان عن وفاة الرئيس التشادي إدريس ديبي متأثرا بإصابته خلال معارك مع المتمردين كان يشارك فيها على الجبهة.

وذكر المتحدث باسم الجيش، الجنرال عزم برماندوا أجونا، في بيان تلاه عبر التيلفزيون التشادي، إن "رئيس الجمهورية إدريس ديبي إيتنو لفظ أنفاسه الأخيرة مدافعا عن وحدة وسلامة الأراضي في ساحة المعركة"، مضيفا "نعلن ببالغ الأسى للشعب التشادي نبأ وفاة ماريشال تشاد في الثلاثاء 20 أبريل 2021".

مجلس عسكري
وقال الجيش التشادي الذي أعلن الحداد بالبلاد في بيان، إن مجلسا عسكريا انتقاليا سيتم تشكيله بقيادة نجل الرئيس الراحل محمد ادريس ديبي، حيث سيعمل على إدارة شؤون البلاد.

ونجل ديبي ضابط في الجيش التشادي، ويترأس المديرية العامة لجهاز الأمن لمؤسسات الدولة، المعروفة لدى التشاديين بالحرس الرئاسي.

إغلاق الحدود
كذلك أعلن الجيش إغلاق الحدود البرية بعد مقتل الرئيس،  الي جانب الاستعداد لإجراء انتخابات رئاسية وصفها بأنها ستكون "شفافة".

حل الحكومة والبرلمان 
وبحسب قناة الحرة الإخبارية الأمريكية، فقد تقرر حل البرلمان والحكومة، وسيتم تشكيل مجلس عسكري برئاسة محمد إدريس ديبى لمدة 18 شهرًا.

احتجاجات معارضة
وجاء مقتل ديبي غداة إعلان فوزه بولاية رئاسية سادسة سادسة في الانتخابات التي انتظمت في تشاد في الـ 11 من أبريل الجاري، بعد ظفره بنحو 79,32% من أصوات الناخبين الذين بلغت نسبة مشاركتهم في الاقتراع 64,81%.

وكان ديبي قد أطلق في مارس الماضي، حملته الانتخابية للفوز بولاية رئاسية سادسة، داعيا إلى توحيد الصفوف بعد حظر احتجاجات معارضة وتفريقها.

3 عقود في سدة الحكم


وفاز ديبي الذي يحكم البلاد منذ أكثر من 30 عاما منذ الدور الأول بحسب اللجنة الانتخابية، كما أن فوزه يعتبر متوقعا بالنظر لهشاشة المنافسة خلال الاستحقاق الرئاسي والانقسام الواسع للمعارضة.

وقالت المفوضية إن ديبي فاز بالأغلبية في 50 من بين 51 منطقة أعلنت نتائجها حتى الآن، مشيرة إلى بقاء 61 منطقة أخرى.

وشابت الفترة السابقة أعمال عنف وحملة صارمة شنتها قوات الأمن ضد المتظاهرين، والمرشحين الآخرين الذين ألمحوا إلى أن الانتخابات لن تكون حرة أو نزيهة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements