Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 20 أبريل 2021...8 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بعد أمريكا والبرازيل.. المكسيك ثالث دولة في العالم تتخطى عتبة الـ200 ألف وفاة بكورونا

خارج الحدود مسحة كورونا
كورونا


أصبحت دولة المكسيك ثالث دولة في العالم ، تتخطى فيها حصيلة ضحايا  فيروس كورونا المستجد عتبة الـ200 ألف حالة وفاة.

ومساء أمس الخميس تخطت المكسيك عتبة الـ200 ألف حالة وفاة نتيجة الاصابة بفيروس كورونا بعد الولايات المتحدة والبرازيل.

وقالت الصحة المكسيكية في تحديثها اليومي لحصيلة الوباء،: إن عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في البلاد ارتفع إلى 200211 حالة.
أعلي معدل وفيات.

وتخطت المكسيك هذه العتبة الرمزية على الرغم من أن الأسابيع الأخيرة شهدت تراجعا في أعداد الإصابات والوفيات اليومية الناجمة عن الفيروس بعد الزيادة التي سجلتها في يناير ودفعت العديد من المستشفيات إلى حافة الانهيار.

وتحتل المكسيك المرتبة 17 في العالم لجهة أعلى معدل وفيات ناجمة عن الفيروس.. ويتراوح هذا المعدل حاليا بين 200 وألف حالة وفاة لكل 100000 نسمة.. أما العدد الإجمالي للإصابات فتجاوز 2,2 مليون مصاب من أصل عدد سكان البلاد البالغ 126 مليون نسمة.


ورصدت السلطات الصحية في البرازيل رقمًا قياسيًا جديدًا في الحالات الإيجابية لفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الأربع وعشرين الماضية.

إصابات كورونا في البرازيل
أعلنت وزارة الصحة البرازيلية، أمس الخميس، تسجيل 100158 إصابة جديدة بالفيروس.

كما سجلت الوزارة كذلك 2777 وفاة بكوفيد-19، بعد يوم من تجاوز الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية حاجز 300 ألف وفاة.

ويعد هذا الرقم الأكبر في عدد الوفيات حول العالم جراء جائحة  كورونا بعد الولايات المتحدة.

الإصابات الجديدة

وأعلنت وزارة الصحة البرازيلية، مساء الأربعاء الماضي، تسجيلها 89992 إصابة جديدة بفيروس كورونا المسبب لعدوى "كوفيد-19" مع رصد 2009 وفيات جراء المرض ليتجاوز عدد ضحايا الجائحة 300 ألف حالة.

إحصائية يومية
وأفادت الوزارة، في إحصائية يومية، بارتفاع حصيلة الإصابات المسجلة بعدوى فيروس كورونا "كوفيد-19" في البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 89992، ليصل العدد الإجمالي إلى 12220011 حالة.

وشهدت البرازيل في الأسابيع الأخيرة ارتفاعات حادة وغير مسبوقة للإصابات الجديدة بفيروس كورونا، وبلغ هذا المؤشر يوم 19 مارس 90570 حالة ما يمثل حصيلة قياسية، وفي 20 مارس 79069، وفي 21 مارس 47774، وفي 22 مارس 49293، وفي 23 مارس 82493.

حصيلة الضحايا
وذكرت الوزارة أنها رصدت 2009 وفيات جديدة ناجمة عن المرض، لتصل حصيلة ضحايا الجائحة في البلاد إلى مستوى 300685 شخصًا، ما رفع نسبة الفتك إلى 2.5%.

مؤشر الوفيات
وسجلت البلاد في الآونة الأخيرة زيادات قياسية لمؤشر الوفيات الجديدة بالفيروس، حيث وصل يوم 19 مارس إلى 2815 حالة، وفي 20 مارس 2438، وفي 21 مارس 1290، وفي 22 مارس 1383، وفي 23 مارس 3251، ما يمثل أعلى حصيلة.

وسجلت البرازيل ثاني أكبر حصيلة للوفيات جراء الفيروس في العالم بعد الولايات المتحدة، وثالث أعلى عدد للإصابات بعد الولايات المتحدة والهند.

ومع ذلك أكدت السلطات الصحية أن الإحصائية الرسمية قد تختلف بدرجة ملموسة عن الأعداد الحقيقية لأن الفحوص لم تشمل كل المصابين.

الصحة العالمية
وحذرت مديرة منظمة الصحة العالمية في الأمريكتين، كاريسا إتيان، الثلاثاء، من تزايد معدلات انتشار فيروس كورونا في البرازيل "على نحو خطير"، وحثت جميع البرازيليين على الالتزام بالإجراءات الوقائية لوقف تفشيه.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements