السبت 31 يوليو 2021
رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بدأ سريان حالة الطوارئ في تركيا والبرلمان يصادق عليها

Advertisements

بدأ الخميس سريان حالة الطوارئ في تركيا، التي أعلنها الرئيس رجب طيب أردوغان لمدة ثلاثة أشهر، وذلك بعد نشرها في الجريدة الرسمية.

وعرض مجلس الوزراء التركي على رئاسة البرلمان في أنقرة الخميس مذكرة قرار إعلان حالة الطوارئ في البلاد لمراجعتها والمصادقة عليها.


وبدأ سريان حالة الطوارئ عند الساعة الواحدة صباحا بالتوقيت المحلي من يوم الخميس، فيما عم الهدوء في إسطنبول كبرى مدن البلاد.

وقال أحد سكان المدينة لوكالة الأنباء الألمانية عند الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي إن "كل شيء يبدو طبيعيا" في شوارع إسطنبول، حيث يتوجه المواطنون لعملهم أو يتناولون القهوة في مقاهي المدينة.

وصرح محمد شيمشك نائب رئيس الوزراء التركي الخميس بأن حالة الطوارئ لن يكون لها تأثير على الشعب أو الاقتصاد بل ستعزز الديمقراطية واقتصاد السوق ومناخ الاستثمار.

وقال شيمشك في تغريدة على حسابه في "تويتر" بعد إعلان حالة الطوارئ "لن تتأثر حياة الناس العاديين أو الشركات وسيستمر النشاط الاقتصادي المعتاد. نحن ملتزمون باقتصاد السوق"، مشددا على أنه لن يحدث تراجع في مجال حقوق الإنسان.

وكان أردوغان الذي أطلق حملة تطهير واسعة في مؤسسات الدولة بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 يوليو قال إن حالة الطوارئ تتفق تماما مع الدستور التركي ولا تنتهك حكم القانون أو الحقوق الأساسية للمواطنين.

وستسمح حالة الطوارئ لرئيس الجمهورية ومجلس الوزراء بتجاوز البرلمان في إصدار قوانين جديدة وتقييد أو تعليق الحقوق والحريات عند الضرورة.

وأكدت السلطات التركية أن حالة الطوارئ ستمكنها من اتخاذ إجراءات سريعة وفعالة ضد أولئك المسؤولين عن محاولة الانقلاب الفاشلة.

وقال المتحدث باسم الحكومة التركية نعمان قورتولموش الأربعاء إن فرض حالة الطوارئ في البلاد لمدة ثلاثة أشهر يهدف لملاحقة "الكيان الموازي" التابع لرجل الدين المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية فتح الله كولن.

من جهته نفى كولن تورطه في محاولة الانقلاب الفاشلة، والتي أسفرت عن مقتل أكثر من 260 شخصا وإصابة 1500 آخرين.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية