Advertisements
Advertisements
السبت 19 يونيو 2021...9 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الخارجية الأمريكية: الفلسطينيون والإسرائيليون يستحقون العيش بأمان وسلام

خارج الحدود 1013717984_0_98_3000_1721_1000x541_80_0_0_d0091befec3e7359cee6a0304c812c77
الخارجية الأمريكية

أفادت وزارة الخارجية الأمريكية بأن وزير الخارجية أنتوني بلينكن ناقش خلال اتصال هاتفي مع نطيره الأردني أيمن الصفدي الوضع في فلسطين.


وقالت الخارجية إن الوزيرين أعربا عن قلقهما من العنف في غزة والضفة الغربية وإسرائيل، واتفقا على الحاجة الملحة للعمل على التهدئة المستدامة.



العيش بسلام


وأضاف بيان الخارجية الأمريكية أن "بلينكن أكد للصفدي أن الإسرائيليين والفلسطينيين يستحقون العيش بأمان وسلام".


والخميس الماضي ناقش بلينكن الوضع في فلسطين مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وأكد وزير الخارجية أهمية الوصول للتهدئة ووقف العنف، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة تبذل جهوداً مع كل الأطراف المعنية للوصول للتهدئة.


كما ندد بلينكن بالهجمات الصاروخية، مؤكدا على ضرورة خفض التوتر.


وقالت وزارة الخارجية الامريكية "إن بلينكن ندد بالهجمات الصاروخية وأكد على ضرورة خفض التوتر".


الحرية والأمن


كما أعرب بلينكن للرئيس عباس عن اعتقاده بأن الفلسطينيين والإسرائيليين يستحقون تدابير متساوية من الحرية والأمن.


وأشار البيان إلى أن بلينكن بحث مع عباس العنف في القدس والضفة الغربية وغزة وقدم له التعازي في الضحايا.


وتصاعدت حدة التوتر بين قطاع غزة وإسرائيل، على خلفية الأحداث في المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح بالقدس الشرقية المحتلة منذ الأسبوع الأول من شهر رمضان.


وأطلقت الفصائل الفلسطينية المسلحة صواريخ باتجاه إسرائيل، ردا على ما وصفته بأنه انتهاك بحق المسجد الأقصى والمواطنين الفلسطينيين في حي الشيخ جراح بالقدس.


وردت إسرائيل بشن غارات جوية عنيفة على القطاع؛ أسفرت عن مقتل عشرات الفلسطينيين، من بينهم نساء وأطفال، وتدمير مبان سكنية ومقرات تابعة للشرطة، وأخرى لفصائل فلسطينية مسلحة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements