رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

استطلاع رأي يكشف مفاجأة بشأن شعبية أنجيلا ميركل في ألمانيا

ميركل
ميركل
Advertisements
أظهر استطلاع رأي في ألمانيا، أن الناخبين بدأو يفقدون الثقة في كتلة اتحاد يمين الوسط بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل، وذلك قبل ستة أشهر من الانتخابات الوطنية.


وقدر استطلاع للرأي نشرته أسبوعية "بيلد آم سونتاج" اليوم الأحد أن دعم كتلة الاتحاد يبلغ 25%، متقدمة بقليل على حزب الخضر المعني بالدفاع عن البيئة الذي تبلغ نسبته 23%.

وجاء الحزب الديمقراطي الاجتماعي من يسار الوسط في المركز الثالث بنسبة 17%، حسب الاستطلاع الذي شمل 1447 ناخبا بهامش خطأ يصل إلى 3 نقاط مئوية.

وضع خطير
وقال ماركوس سودر، حاكم بافاريا ومنافس محتمل لخلافة ميركل في سبتمبر، لصحيفة "بيلد آم سونتاج" إن "الوضع شديد الخطورة. أعداد المصابين بكورونا ترتفع وتقديرات كتلة الاتحاد تنخفض".

وأضاف: "هناك مزاج للتغيير تشهده البلاد. والاتحاد بحاجة لأن يظهر أنه لا يزال يتمتع بالقوة والأفكار، وأنه ليس منهكا ومتعبا".

عدم الترشح
ويحاول سودر أن يضع نفسه في المقدمة على أرمين لاشيت، حاكم ولاية شمال الراين ويستفاليا، في السباق لقيادة كتلة الاتحاد في انتخابات الـ26 سبتمبر، بعدما أعلنت ميركل في وقت سابق أنها لن تترشح لولاية خامسة.

وتضرر ائتلاف الاتحاد الديمقراطي المسيحي بزعامة ميركل والاتحاد الاجتماعي المسيحي في بافاريا الذي ينتمي إليه سودر، والذي فاز بما يقرب من 33% من الأصوات في عام 2017، من فضيحة مزاعم استفادة نواب من صفقات شراء الكمامات والإحباط من حملة التطعيم البطيئة في ألمانيا ضد فيروس كورونا.

وحتى يوم الجمعة الماضي، تلقى ما يزيد قليلا عن 10% من السكان جرعة واحدة على الأقل من لقاح كوفيد – 19، بينما تلقى 4,5% كلتا الجرعتين.

جائحة جديدة
قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل: إن ألمانيا تشهد جائحة جديدة بسبب السلالات المتحورة من فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19). 

وأعلنت ميركل فرض إغلاقًا عامًا صارمًا في سائر أنحاء البلاد خلال عطلة عيد الفصح من 1 حتى 5 أبريل، يشمل غالبية المتاجر وإلغاء الاحتفالات الكنسيّة، وذلك في إطار الجهود الرامية لمكافحة الموجة الثالثة من كورونا.

وقالت المستشارة الألمانية في مؤتمر صحفي عقدته في ختام مفاوضات ماراثوينة أجرتها على مدى 12 ساعة مع حكّام الولايات: إنه خلال هذه الأيام الخمسة ستُحظر بالكامل التجمّعات، وتناول الطعام في الهواء الطلق.

وشددت على إغلاق سائر المتاجر، باستثناء تلك التي تبيع المواد الغذائية والتي سيُسمح لها بأن تفتح أبوابها يوم 3 أبريل فقط.

نهاية 2020
وأضافت ميركل أن عددًا من القيود السارية منذ نهاية 2020، ولا سيّما تلك المفروضة على تجمّع الأفراد في أماكن خاصة، تقرر تمديدها حتى 18 أبريل.

واتفقت الحكومة الألمانية وحكام الولايات، على تمديد الإغلاق في البلاد حتى ١٨ أبريل المقبل.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية