رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

هجوم برلماني حاد على وزير البترول ومطالبات برحيله.. النواب: التعيين مقابل 200 ألف جنيه.. ورئيس شركة عين 70 شخصا من عائلته

طارق الملا وزير البترول
طارق الملا وزير البترول
Advertisements
شهدت الجلسة العامة لمجلس النواب، اليوم برئاسة المستشار الدكتور حنفى جبالى، هجوما حادا على وزير البترول طارق الملا، استعرض خلالها النواب أوجه الفساد بالوزارة وطالبوا برحيل الوزير. 


فى البداية استعرض النائب أشرف رشاد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن بمجلس النواب، قصة تربح أحد قيادات قطاع البترول، بشكل ساخر، خلال الجلسة العامة لمجلس النواب اليوم الثلاثاء، والمخصصة لمناقشة طلبات إحاطة وأسئلة موجهة لوزير البترول الدكتور طارق الملا. 

وقال رشاد فى كلمته الساخرة: "قصتى اليوم حول رجل يتولى أحد القطاعات بوزارة البترول، هو مثلنا يأكل ويشرب ويمشى بالشارع، ولكنه به صفات ليس بالبشر، فقبل نهاية خدمته تم نقله لإحدى الشركات الكبرى فى قطاع البترول ليحصل على مكافأة كبيرة عند نهاية خدمته، وقد يكون ذلك من باب التقدير له ولجهوده، ثم تم صرف له أربع سيارات من عدة جهات مختلفة، وقد يكون ذلك أيضا نظرا لأنه يعمل 24 ساعة فى اليوم". 

وواصل أشرف رشاد استعراض القصة بشكل ساخر:" ثم عين ابنتيه وزوجة أحد ابنيه فى القطاع، وقد يكون ذلك أيضا من باب صلة الرحم، ثم حضر بروحه اجتماعات الجمعيات العمومية لعدة جهات، والحصول على بدلات ومكافآت، وقد يكون ذلك من باب الاهتمام بمشاركة الأفكار". 

وتابع رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، :" اجتماع هذه الصفات فى شخص واحد، أكيد ليس بشرى مثلنا بل ممكن أن يصل لدرجة الملائكة واولياء الله الصالحين ". 

وأضاف رشاد، هذه إحدى القصص ولدى ارقام وبيانات وعديد من القصص. 

وتابع: اليوم نترك للوزير الحديث فهو القادر على حسم هذه القصص لإعادة الحق لاصحابه فىى القطاع، والاستعانة بالقطاعات الشبابية ، مؤكدا انه لا مانع من الإستفادة من الخبرات المحالة للمعاش ولكن من حق هؤلاء ان ياخذوا راحة ، ويتم الإستعانة بالشباب فى المناصب .

وهاجم النائب عاطف ناصر، رئيس لجنة الاقتراحات والشكاوى بمجلس النواب، وزير البترول طارق الملا، بسبب وقف التعيينات منذ سنوات فى حين اقتصارها على السماسرة فقط مقابل 150 ألف جنيه.

وقال ناصر فى كلمته:" زملائى النواب محرجين يتكلموا فى موضوع تعييينات البترول، للاسف التعيينات شغالة من خلال السماسرة فقط، مقتابل 150 و 200 الف جنيه". 

ومن جانبهم صفق النواب لحديث النائب عاطف ناصر، فى إشارة لتأييد حديثه، ليكرر ناصر، ما قاله مرة أخرى للتأكيد على حديثه بشأن التعييات. 

وانتقد النائب مجدى عاشور، وزارة البترول بسبب خطة الهيكلة التى أعلن عنها الوزير مؤكدا أن وزير البترول، منذ عامين يتحدث الوزير عن  الهيكلة ويتم صرف ملايين الجنيهات عليها ولكن سياسة الوزارة .

واضاف  ان وزارة البترول تعتمد على مقاولين  لجلب أنفار بدلا من تعيين الشباب ، ويتم مص دماء هؤلاء العمال حيث يحصل العامل على 1000 جنيه ، فمي اتحصل الشركة التى تعاقدت معها الوزارة على 5آلاف عن كل عامل .

وهاجم النائب رياض عبد الستار عضو مجلس النواب، وزير البترول قائلا أن وزارة البترول اصبحت جمهورية داخل الجمهورية، مطالبا الوزير بالرحيل وسحب الثقة منه.

وقال عبد الستار، فى كلمته، كل رئيس شركة بمثابة رئيس جمهورية داخل الجمهورية، والوزارة جمهورية داخل الجمهورية، مضيفا ان النواب يعانون ولا يتمكنون من لقاء الوزير ، ولا يحضر الوزير اى اجتماعات بالمجلس. 

وتابع، موجها حديثه للوزير: ارحل، وطالب بسحب الثقة منه.

وقال النائب خالد عبد المولى، ان هناك احد رؤساء مجالس إدارات شركة بترول، عين 70 واحد من عيلته. 
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية