رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

"مارلوج 10" يضع خارطة طريق للنقل البحري في مصر والوطن العربي

دكتور إسماعيل عبد
دكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم وال
Advertisements
يختتم المؤتمر الدولى العالمى للنقل البحرى "مارلوج 10"، والذي تنظمه الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، برعاية وزارة النقل أعماله ويصدر التوصيات العامة للمؤتمر بعد قليل.


الأكاديمية البحرية
وكانت الأكاديمية البحرية ووزارة النقل والجهات المشتركة فى تنظيم المؤتمر العالمى للنقل البحرى مارلوج قد انتهت من دراسة مشاكل قطاعات النقل المختلفة، وخاصة البحرية بحضور كبار خبراء النقل البحرى من مصر والدول العربية وعالميا لمناقشة مستقبل النقل وتداعيات الوضع الحالى على حركة النقل عالميا من خلال المؤتمر الدولى للنقل البحرى واللوجستيات مارلوج فى نسخته العاشرة " بالتعاون مع المنظمة الدولية للبنية التحتية للنقل المائي (PIANC) الشريك العلمي للمؤتمر،وجامعة جنوى الإيطالية الشريك الأكاديمي للمؤتمر ،والهيئة العامة الاقتصادية لقناة السويس.

جاء ذلك بحضور:

•           الفريق كامل الوزير وزير النقل بجمهورية مصر العربية.
•           الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس.
•           اللواء محمد أحمد رئيس جهاز الصناعات نائبا عن قائد القوات البحرية.
•           الوزير مفوض دينا الظاهر مدير إدارة النقل والسياحة بجامعة الدول العربية.
•           اللواء محمد الغرير  مستشار  رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس لشئون الموانئ.
•           الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية.

رقمنة النقل 
ويشارك بالمؤتمر عدد كبير من الخبراء والمسؤولين لدراسة رقمنة النقل البحرى والتحول للتكنولوجيا المتقدمة فى إدارة وتشغيل الموانئ وتأثيرها على زيادة حركة الشحن ومعدل التداول للبضائع والتجارة بالموانئ البحرى.

على صعيد آخر قدمت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى فى مصر والوطن العربى العديد من الدراسات وأعمال التطوير للموانئ ومنشآت النقل الأمر الذى سهل عمليات الربط بين العديد من الموانئ البحرية المصرية وبين الموانئ العالمية.

وتعمل على تنفيذ برنامج ممتد لتدريب العمالة بالموانئ من خلال معهد تدريب الموانئ وتقديم الاستشارات البحرية والتعاون المستمر مع وزارة النقل ومع هيئة قناة السويس ومع المنطقة الاقتصادية.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية