رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تعذيب فتيات وقتلهن وإجبارهن على الدعارة.. القصة الكاملة لشبكة الاتجار في البشر بالجيزة

إحالة ربة منزل
إحالة ربة منزل
Advertisements
أحالت النيابة العامة ربة منزل إلى محكمة الجنايات لاتهامها بإدارة شبكة لممارسة الأعمال المنافية للآداب والاتجار فى البشر بالجيزة وإجبار القاصرات تحت تهديد الأسلحة على ممارسة الدعارة وإيذائهن وتعذيبهن مما أسفر عن وفاة إحدى الفتيات وإصابة أخرى.  

وجاء بأمر الإحالة أن المتهمة ارتكبت جريمة الاتجار بالبشر، بأن تعاملت في شخصين طبيعيين، هما المجني عليهما: هبة ي، وشهرتها "شهد"، وأميرة غ، وشهرتها: “روح”  وذلك بأن تعاملت في الأولى باستغلال حالة ضعفها وحاجتها المادية وظروفها الاجتماعية، والاحتيال عليها وخداعها، ووعدتها بمزايا ومبالغ مالية، واستخدمتها في أعمال الدعارة، وتعاملت في الثانية بواسطة اختطافها واستعمال القوة والعنف والتهديد بهما معها، وتعذيبها بدنيا ونفسيا، وتهديدها بالإيذاء الجسيم، حال حمل سلاح أبيض (موس)، وإيواء كليهما، واستقبالهما بمسكنها - المدار بمعرفتها لأعمال الدعارة - وذلك بقصد استغلالهما في أعمال الدعارة والاستغلال الجنسي.

وأضاف أمر الإحالة: نتج عن ذلك وفاة المجني عليها الأولى، وإصابة المجني عليها الثانية كما خطفت المجني عليها أميرة غ، وشهرتها: "روح" بالإكراه، بأن أخرجتها وآخرون من مسكنها عنوة، وأشهروا في وجهها سلاحا أبيض "موس"، ووضعوه بجانب جسدها مهددين إياها بإلحاق الأذى بها، ثم اقتادوها إلى سيارة ووضعوها بأسفل أحد مقاعدها، ثم اصطحبوها إلى مسكن المتهمة، مقصين ومبعدين إياها عن ذويها، وأخذوا هواتفها المحمولة مانعين إياها من التواصل مع الآخرين.

وتابع أمر الإحالة أن المتهمة احتجزت وآخرون مجهولون المجني عليها سالفة الذكر دون وجه حق، وفي غير الأحوال التي تصرح فيها القوانين واللوائح بالقبض وقاموا بتعذيبها وذلك بأن استغلت المتهمة تواجدها بمسكن المجني عليها، ودعت أخريات مجهولات لزيارتها به، ثم تعدين عليها جميعا بالضرب وأحكمن وثاقها وتكبيلها، مانعات إياها من الفرار، وهددنها بواسطة أسلحة بيضاء "موس، ساطور، كتر" ودام ذلك الاحتجاز مدة حوالي خمسة عشر يوما ثم خطفتها المتهمة بالوصف آنف البيان، واصطحبتها إلى مسكنها الخاص، وما أن دلفوا، باغتتها وأخرى وانهالوا عليها بالضرب، فأحدثتا بها الإصابات الموصوفة بالتقرير الطبي المرفق بالأوراق، وهددتها بإيذائها إذا حاولت الهرب أو الاستغاثة، ودام احتجازها مدة  شهرين.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية