Advertisements
Advertisements
الجمعة 14 مايو 2021...2 شوال 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

رئيس البرلمان في ذكرى نصر العاشر من رمضان: نحني الجباه إجلالا لشهدائنا

سياسة حنفي الجبالي (3)~1
المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب

محمد المنسي _ محمد حسني

بعث المستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، برقية تهنئة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة الاحتفال بذكرى العاشر من رمضان المبارك  ١٤٤٢.


وقال المستشار الدكتور حنفي جبالي في نص البرقية: "أنقل إليكم باسمي واسم نواب شعب مصر العظيم خالص ‏التهنئة القلبية بذكرى ملحمة العاشر من رمضان المبارك".‏

وأضاف: "إنه يوم مشهود يسجله التاريخ بأحرف من نور، فقد صدق الله وعده وأعز جنده فتحررت أرض ‏سيناء من دنس الاحتلال بأيدي قواتنا المسلحة الباسلة بما نملك في أيدينا من سلاح، وهو سلاح ‏الإنسان المقاتل، فتحولت الهزيمة إلى نصر مبين". 

وتابع :"فبفضل إيمان قواتنا المسلحة بأن كل شبر من الأرض هو كل الأرض، وأن كل حفنة من ‏تراب الوطن هي كل الوطن، حققت قواتنا المسلحة الباسلة، الذي وهب رجالها دماءهم الذكية ‏لتحرير الأرض وحماية العرض انتصاراً مجيداً خلده التاريخ في أنصع صفاته، كما سجل التاريخ نضالنا ‏من أجل ممارسة السيادة على أرضنا غير منقوصة وتمسكنا بالسلام".‏

واستكمل رئيس مجلس النواب:"لقد حرصتم منذ تحملكم المسئولية- أن تبقى قواتنا ‏المسلحة، المحررة للأرض، الحافظة للعرض، قوية مزودة بأحدث الأسلحة والتكنولوجيا، ‏لتبقى مصر آمنة مستقرة، تنحني أمامها الجباه إجلالاً وإكباراً.‏

وقال: نحني الجباه إجلالاً وإكباراً لشهدائنا من رجال القوات المسلحة الذي كان انتصارهم في ‏أيام مباركة من شهر رمضان المبارك انتصاراً للشرف والكرامة والثقة بالنفس، ولتبقى مصر آمنة ‏مستقرة، مهابة أبية عصية على أعدائها.‏"

وأتم المستشار الدكتور حنفي جبالي برقيته بالدعاء: "حما الله أرض الكنانة من كل سوء".

يشار إلى أن أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، رحبوا بزيارة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء و11 وزيراً، إلى ليبيا، مؤكدين أن الزيارة تأتى تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي المستمرة بدعم القضية الليبية بجانب تفعيل توصيات الرئيس الأخيرة في هذا الصدد. 

وأكد النائب معتز محمود، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، أن الزيارة تهدف إلى تحقيق التكامل  والتعاون الاقتصادي والسياسي وعودة العمالة والمشاركة في إعادة إعمار ليبيا، خاصة بعد لقاء الرئيس السيسي الأخير قبل أيام مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، والذي شهد بحث آفاق التعاون والتنسيق بين البلدين.

وشدد رئيس لجنة الصناعة على دعم مصر الكامل والمطلق للسلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا في جميع المجالات وجميع المحافل الثنائية والإقليمية والدولية من أجل نجاحها في إدارة المرحلة التاريخية الحالية والوصول إلى عقد الانتخابات الوطنية نهاية العام الجاري.


وأكد النائب محمد احمد الجبلاوي، وكيل لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، على أهمية الزيارة الموسعة مشيرا إلى أنها شهدت توقيع الكثير من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، فيما بدأ التحضير للاجتماعات المقبلة للجنة العليا المشتركة بين مصر وليبيا، والتى لم تنعقد منذ 2009، بالاضافة إلى التوافق خلال المباحثات الثنائية، حول تنظيم ملف العمالة، بما يسمح باستفادة ليبيا من جهود وخبرة العمالة المصرية وبشكل كبير خلال الفترة المقبلة.

وشدد الجبلاوي، أن عودة العمالة الى ليبيا والمشاركة في اعادة الاعمار، لم تكن فقط الثمرة المهمة للزيارة، فقد تم الاتفاق على مساهمة الشركات المصرية فى إنشاء محطات توليد كهرباء فى ليبيا، حتى تستفيد ليبيا من التجربة المصرية الرائدة فى حل مشكلة نقص الطاقة، والعمل على دعم قطاع الصحة في ليبيا وايفاد بعثات وقوافل طبية مصرية إلى هناك.

واضاف عضو مجلس النواب  أنها زيارة ضخمة وقوية كما انها جاءت في توقيتها المناسب  وذات نتائج وتداعيات كبيرة على الاقتصاد المصري.


أكد النائب محمد رشاد عثمان، عضو مجلس الشيوخ، على أهمية الزيارة التي يقوم بها رئيس الوزراء د. مصطفى مدبولي إلى ليبيا، موضحا إنها زيارة ضخمة وتضم نحو 11 وزيرا في كل المجالات، والهدف تمتين العلاقات المصرية الليبية في شتى المجالات، وتوقيع اتفاقيات اقتصادية مختلفة في مجالات الكهرباء وغيرها داخل ليبيا والاستفادة من الخبرات المصرية.

 وشدد عثمان في تصريحات له اليوم، أن ليبيا هى الجار المباشر لمصر، حيث استطاعت القاهرة وقف الحرب والدمار بها بعدما أعلن الرئيس السيسي الخط الأحمر في ليبيا، فأوقف تقدم الميليشيات وغيرها نحو الشرق.

 واشار عضو مجلس الشيوخ  الى ان ليبيا تعيش فترة انتقالية جديدة، وهناك تعاون معها من مختلف دول العالم ورغبة كبيرة في الاستثمار وإعادة الاعمار. وتقدم مصر الان فيه فوائد اقتصادية وصحية وتعليمية واجتماعية للبلدين.

 واضاف نائب الاسكندرية  نتمنى، أن تفيق ليبيا من أزمتها الممتدة قبل 10 سنوات وتعود دولة قوية موحدة قادرة على صد التهديدات الموجهة اليها.
قال النائب احمد محسن عضو مجلس الشيوخ، إن مصر لم تتخلى عن أشقائها الليبيين منذ بداية الأزمة الليبية، حيث ساعدت القيادة السياسية الحالية برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي طرابلس على إنهاء الأزمات والفوضى والدفع بالدولة إلى مسار التسوية السياسية، باستضافة الفرقاء الليبيين على مائدة الحوار.


وأكد محسن خلال تصريحات له، أن دور مصر لم يقتصر على حل الأزمة الليبية فقط بل امتد إلى التنمية وإعادة الإعمار من خلال اللقاءات والتحركات المشتركة بين البلدين وآخرها زيارة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، و11 وزيراً مصرياً، إلى ليبيا اليوم الثلاثاء، لبحث سبل التعاون المشترك بين البلدين، وبحث ملفات الإعمار والتنمية بليبيا الشقيقة، مشيرا إلى أن مصر ستساعد ليبيا في التنمية كما ساعدتها على إنهاء الفوضى. 


وشدد عضو مجلس الشيوخ على أن موقف مصر من القضية الليبية ثابت منذ اللحظة الأولى، حيث تهدف القيادة السياسية المصرية إلى تحقيق المصلحة العليا للدولة الليبية في المقام الأول، والذي ينبع من مبادئ الحفاظ على وحدة الأراضي الليبية، واستعادة الأمن والاستقرار، فضلا عن تحقيق التنمية الاقتصادية وإعادة إعمار ليبيا بالاستفادة من خبرات مصر. 

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements