الأربعاء 27 يناير 2021...14 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

حصاد 2020.. عام رحيل المعلمين عن الأهلي

رياضة 8202014131949260110199
رمضان صبحي وشريف إكرامي

عمرو ثروت

شهد عام 2020 احداث مثيرة داخل أروقة النادى الأهلي على صعيد فريق كرة القدم كان أبرزها رحيل عدد من نجوم الفريق «المعلمين» حيث كانت البداية مع شريف إكرامى الذى أعلنها مبكرة فى مطلع فبراير الماضى بالرحيل عن القلعة الحمراء والاكتفاء بما قدمه مع المارد الأحمر وذلك بحثًا عن فرصة المشاركة بشكل أساسى حيث وجه الأهلي الشكر للاعب قبل انتهاء الموسم الكروى بسبب أزمة رمضان صبحى زوج شقيقته الذى رحل هو الآخر إلى نادى بيراميدز. اضافة اعلان


إكرامى
وقال شريف إكرامى فى بيان الرحيل "فى البداية أود أن أشكر مسئولى النادى الأهلي سواءً كانت رغبتهم استمرارى داخل الفريق أم لا وكل التوفيق لهم فى ما هو قادم، شكرًا جزيلا لكل مدرب حراس مرمى ومدير فنى تعاملت معه، فكل منكم كان له بصمه استفدت منها خلال مشوارى داخل جدران النادي.


من جانبه أصدر الأهلي بيانا تجاه شريف إكرامى بعد أزمة رحيل رمضان صبحى وكان نصه..

"الجهاز الفنى يوجه الشكر لشريف إكرامى، ويستبعده نهائيا من حساباته لنهاية الموسم".

وأضاف البيان: "بعد مشاورات بين سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة، ورينى فايلر، المدير الفنى، تقرر استكمال الموسم محليًّا وأفريقيا باللاعبين الذين يشاركون فى التدريبات والمباريات خلال الفترة الحالية، حرصًا على استقرار الفريق الذى يخوض تحديات صعبة".

وتابع: "وفى ضوء ذلك أبلغ عبد الحفيظ،، شريف إكرامى بالقرار، الذى فى ضوئه أصبح إكرامى خارج حسابات الجهاز الفنى نهائيا لنهاية الموسم".

رمضان صبحي
وفى المقابل رفض رمضان صبحى لاعب الأهلي السابق وبيراميدز الحالى استكمال مشواره بالتجديد مع الأهلي حيث فضل الرحيل مع شريف إكرامى إلى بيراميدز رافضا العروض المغرية التى قدمها مسئولى القلعة الحمراء له من أجل استكمال مشواره وذلك رغم الاتفاق مع نادى هيدرسفيلد الإنجليزى.

رمضان صبحى تنصل من وعوده مع مسئولى الأهلي بشأن الاستمرار فى صفوف القلعة الحمراء رغم كلمته مع المسئولين فى الأهلي وقرر الرحيل إلى بيراميدز والانضمام إلى أصدقاء الأمس شريف إكرامى وعبد الله السعيد وأحمد فتحى.

المعلم والشيخ
كما حظى عام 2020 برحيل ثنائى لم يضف الكثير للأهلي بل كان بعيد تماما عن الحسابات الفنية خلال تواجده فى الأهلي وهما صالح جمعة وأحمد الشيخ حيث رحل الأول إلى سيراميكا كليوباترا فى حين رحل الثانى إلى بيراميدز بعد تراجع الزمالك عن التعاقد معه.

صالح جمعة الذى انضم إلى الأهلي فى 2015 دخل فى العديد من الأزمات طوال المواسم الماضية ولم يقدم أي شيء يشفع لاستمراره داخل القلعة الحمراء.

كما استغنى الأهلي عن خدمات أحمد الشيخ الذى فشل فى إثبات نفسه رغم الفرص التى حصل عليها وكان رحيله أمرا حتميا بالنسبة للاعب أيضا الذى كان يرغب فى بدء صفحة جديدة له مع الكرة خارج أروقة النادي الأهلي.

ورحل أحمد الشيخ إلى بيراميدز فى الساعات الأخيرة قبل إغلاق باب القيد حيث وقع للزمالك قبل أن يتراجع الأخير عن اتفاقه معه بسبب تصريحاته الهجومية على الزمالك قبل عدة مواسم قبل ارتدائه قميص النادى الأهلي.

رحيل الجوكر
كما رحل عن الأهلي أيضا فى 2020 أحمد فتحى الذى رفض تجديد تعاقده مع القلعة الحمراء وتمسك بالرحيل إلى بيراميدز الذى قدم له عرضا ماليا لم يرفضه اللاعب الذى أعلن فى بيان رسمى انتهاء علاقته مع القلعة الحمراء وبدء رحلة جديدة مع بيراميدز بسبب رغبته فى صناعة تاريخ جديد وبحثا عن تجربة أخرى "دون ضغوط جماهيرية " من خلال الأسيوطى سابقا.

نهاية المسمار
كما شهد عام 2020 نهاية مأساوية فى علاقة النادى الأهلي مع حسام عاشور القائد التاريخى له والذى خرج للهجوم على المسئولين بالقلعة الحمراء بسبب تأخرهم فى حسم ملف مهرجان اعتزاله على حد مزاعم اللاعب.

عاشور هاجم الأهلي ومسئوليه ورئيسه محمود الخطيب فى أكثر من فيديو لايف رغم القرار التاريخى الذى منحه الأهلي للاعب بشأن تنظيم مهرجان اعتزال وإحضار عروض تدريبية ومعايشة له فى أوروبا بالإضافة إلى تعيينه محللا فى قناة النادى قبل أن يتم التراجع عن هذه الأمور جراء الهجوم والانتقادات التى وجهها عاشور إلى الأهلي ومسئوليه بسبب مهرجان اعتزاله.