Advertisements
Advertisements
السبت 27 فبراير 2021...15 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

يوناني يهدي محافظة الإسكندرية تاج وقاعدة عمود أثرى روماني | صور

محافظات IMG-20210124-WA0024
مواطن يوناني يهدي محافظة الإسكندرية آثار

خالد الأمير _ محمد علي

التقى اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، اليوم بمكتبه، باليوناني الجنسية أنجلوس بانديلز فورونوس، ٨١ عاما من مواليد الإسكندرية، وذلك بحضور الدكتور خالد أبو الحمد مدير عام آثار الإسكندرية.

وعلى أثر مكالمة هاتفية أجراها المواطن اليوناني مع المحافظ والتي أفاد خلالها برغبته في إهداء قطعتين أثريتين "تاج وقاعدة عمود أثرى روماني توارثه من أجداده" توارثهم منذ سنوات عديدة من خالته كريستينا فيليب كوستونتينو صاحبة المحل اليوناني الشهير إلييت "Elite". 

وقدم المحافظ جزيل الشكر والتقدير إلى انجلوس بانديلز على قيامه بإهداء قطعتين آثرتين من العصر الروماني لمحافظة الإسكندرية، مشيدا بالدور الذي قام به والذي ينم عن مدى الانتماء والحب الذي يكنه لمصر وأنه عاشق لتراب مصر.

محافظ الإسكندرية يلغي تخصيص ٢٠ فدانا للعاملين بقطاع الكهرباء بـ"كينج مريوط

وأكد الشريف أن أنجلوس هو مثال لكل مصري لا بد أن يحتذى به،  داعياً جميع المصريين وخاصة في المحافظات التي يتواجد بها آثار مثل الأقصر والصعيد والجيزة أن يتخذوه قدوة في ذلك من أجل الحفاظ على ثروات مصر الأثرية وتعظيم مكانتها. 

من جانبه؛ أعرب المواطن اليوناني عن سعادته البالغة عن مدى الاهتمام الذي تلقاه من محافظ الإسكندرية عقب الاتصال الهاتفي الذي حدث بينهما ، واستقباله الفوري له. وقيامه بتوجيه كافة الجهات المعنية بأخذ القطعتين لوضعها في مكانهما الصحيح. 






وأوضح المواطن اليوناني أنه نظرا لحبه  الشديد لتلك القطعتين الآثرتين كان حريص أن يتم الحفاظ عليهما ووضعهما في المكان الصحيح لهما من خلال اهدائهما إلى محافظة الإسكندرية شاكرا فى هذا الإطار حفيده الذي ساعده لتحقيق تلك الأمنية. خاتما حديثه بقوله" مصر ستبقى أم الدنيا.. وآثارها ستبقى خالدة لإذهال العالم بحضارة مصر". 

وعقب اجتماع المحافظ مع المواطن اليوناني انتقلت فورا لجنة من المحافظة والآثار برئاسة الدكتور خالد ابو الحمد مدير عام الاثار بالاسكندرية وجميع الجهات المعنية إلى منزل المواطن اليوناني، حيث تم نقل القطعتين الأثريتين فى حراسة شرطة الآثار التي تولت عملية دخولهما منطقة كوم الدكة.





وتم إيداعهما بمعمل الترميم، لإجراء أعمال الترميم اللازمة، سيتم بعدها نقل القطع الأثرية إلى أحد مخازن الآثار. واتخاذ الإجراءات القانونيةً المتبعة في هذا الشأن.


Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements