Advertisements
Advertisements
الخميس 6 مايو 2021...24 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بـ مقطوعة فنية.. السوبرانو أميرة سليم برفقة الملكة حتشبسوت في متحف الحضارة | فيديو

ثقافة وفنون اميرة
أميرة سليم

سارة عبد المجيد

تزامناً مع الافتتاح الرسمي لـ المتحف القومي للحضارة بمنطقة الفسطاط.. قررت السوبرانو أميرة سليم أن تعيد غناء ترنيمة أو مقطوعة "مهابة إيزيس" بطريقه خاصة.

حيث نشرت أميرة مقطع فيديو عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" ظهرت خلاله جانباً إلى جنب مع المومياوات الملكية المصرية، وعلقت علي الفيديو قائلة: الملكة حتشبسوت واحدة من أعظم الملكات اللاتي حكمن مصر.. لا أستطيع إلا أن أغني لها..



الجدير بالذكر أن شاهد العالم أجمع موكب نقل المومياوات الملكية من داخل المتحف المصري بميدان التحرير إلى المتحف القومي للحضارة بمنطقة الفسطاط منذ بدايته في السادسة مساء السبت الموافق 3 أبريل 2021، لما يحويه من صور ومشاهد وقيم ثقافية وحضارية وسياحية عظيمة. 


موكب نقل المومياوات
وكان في استقبال الموكب الملكي المكون من 22 مومياء (18 ملكا وأربع ملكات) لدى وصوله متحف الحضارة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وأطلق حرس الشرف 21 طلقة تحية لملوك مصر من أمام المتحف.

وسار الموكب من خلال عربات مزينة برسومات ونقوش فرعونية ومجهزة بجو خاص يحتوي على النيتروجين حتى تكون المومياوات في ظروف مناسبة للنقل، وتحمل كل عربة اسم الملك الموجود بداخلها، وسط حراسة أمنية مشددة وتقدم الموكب الدراجات النارية للحرس الجمهوري.


واستغرق الموكب 40 دقيقة قطع خلالها سبع كيلومترات، تقدمه الملك سقنن رع من الأسرة الفرعونية السابعة عشرة (القرن السادس عشر قبل الميلاد)، وفي مؤخرته الملك رمسيس التاسع من الأسرة العشرين (القرن الثاني عشر قبل الميلاد، كما ضم الملك رمسيس الثاني والملكة حتشبسوت.

وجوه لا تُنسى
وعلى مدار ما يقارب الساعتين.. شاهد المصريون والعالم أجمع مشاهد مهيبة ووجوه لا تُنسى، بداية من الأوركسترا الذي قام بقيادته الموسيقار الكبير نادر عباسي، قائد "أوركسترا أوبرا القاهرة" و"أوركسترا السلام في فرنسا".


وشارك في الحفل المؤلف والملحن الموسيقي هشام نزيه، صاحب الـ49 عاماً مؤلف موسيقي، موكب المومياوات الملكية.

أميرة سليم
وتألقت مطربة الأوبرا السوبرانو "أميرة سليم" بإطلالة ملكية خالصة، مرتدية فستانًا أسود منفوشًا ومرصعًا بإكسسوارات فرعونية وقلادات تميز ملكات مصر القديمة.


ورأى كثيرون أن إطلالة المطربة، خلال إحيائها أوبريت باللغة المصرية القديمة ضمن فقرات حفل موكب نقل المومياوات الملكية، جعلها تشبه الملكة نفرتيتي.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements