Advertisements
Advertisements
الإثنين 21 يونيو 2021...11 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

ورق دراما رمضان !

مقالات مختارة 1004
بعد ساعات قليلة من انتهاء دراما شهر رمضان قررت الشركة المنتجة وقف التعامل مع مخرج أحد المسلسلات لأسباب أعلنتها من بينها محاباة زوجته الممثلة.. غير أن الأمر يقتضي قرارات أخرى تقضى بتقييم كل المسلسلات التي تضمنتها دراما رمضان، خاصة جوهر المسلسلات المختلفة التى شملتها هذه الدراما ومضمونها  والرسائل التى قدمتها للمشاهدين على مدى ثلاثين يوما كاملة، وهو ما يطلق عليه أهل الدراما اختصارا (الورق).


فإن هذا التقييم لو تم سوف يُبين لنا أن ثمة أزمة في ورق الدراما، أي في قصص المسلسلات والحوار الذي تضمنته، وهو أمر أكبر من مجرد حدوث أخطاء فى الإخراج.. مشكلة دراما رمضان في الورق قبل الإخراج، وهذا يتضح في ذات المسلسل الذي تم إيقاف التعامل مع مخرجه من قبل الشركة المنتجة.

 عامل الوقت
وورق دراما رمضان باستثناءات محدودة يتسم بالضعف فى الفكرة والمحتوى والحوار.. وتلك هي المشكلة الاولى لهذه الدراما، وهى التى تستحق أن تنال قدرا من الاهتمام حتى يتم معالجة هذا الضعف.. حتى المسلسلات الثلاث الأكثر تميزا في هذه الدراما وهى الاختيار ٢، وهجمة مرتدة، والقاهرة كابول، عانت أحيانا من غلبة الطابع التسجيلي على الطابع الدرامى لعدم توفر جهد يحول الأحداث إلى عمل درامى مثير ومحكم يشد انتباه المشاهدين ولا يكتفي بالعاطفة الوطنية وحدها.

واذا كنّا نشكو من عامل الوقت فان أمامنا الآن عاما كاملا لإنجاز ما نريده من أعمال درامية لرمضان المقبل، خاصة فيما يتعلق بالمسلسلات التى سينتج منها أجزاء أخرى.. أما بقية المسلسلات فإذا كنّا نفتقد من يصنع ورقا مناسبا فإننا يمكننا أن نرجع إلى ما في حوزتنا من أعمال أدبية لمؤلفين كبار يمكن الاستعانة بها، مع تركيز جهدنا على عدد أقل من المسلسلات، حتى لا نرهق المشاهد بمتابعة عدد من المسلسلات يفوق طاقته.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements