Advertisements
Advertisements
الإثنين 14 يونيو 2021...4 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

"سكينيماليزم".. صيحة للعناية بالبشرة المتضررة من كورونا

منوعات 176-200340-skinimalism_700x400
صيحة جديدة للعناية بالبشرة

أجبرت جائحة كورونا العالم أجمع على الخروج من المنازل بشكل أقل وارتداء الكمامات.



صيحة تجميلية 
وظهرت صيحة تجميلية جديدة باسم (skinimalism- سكينيماليزم) تعتمد على تبسيط إجراءات العناية بالوجه واستخدام المنتجات الضرورية فقط، ما يبدو واضحا من معناها فالكلمة تنقسم إلى جزأين الأول يعني بشرة والثاني أقل.

ويبدو ظهور هذه الصيحة مرتبطا بإجراءات العزل والالتزام بارتداء الكمامات، الأمر الذي أدى لفقدان الرغبة في استخدام الكثير من مستحضرات التجميل كما كان يحدث من قبل.

ووفقا لدراسة أجرتها شركة Captify، الرائدة عالميًا في "البحث الذكي"، ونشرتها مجلة (فوربس) الأمريكية، فقد زادت الاستفسارات بشأن طرق العناية بالبشرة على مواقع البحث على الإنترنت بشكل كبير خلال الأشهر الأولى من الجائحة.
 

مخاطر الكمامة 

ومن بين مشكلات البشرة التي تم الاستفسار عنها تبرز عواقب الحماية التي يوفرها استخدام الكمامات على جلد الوجه مثل ظهور "Maskné" (حب الشباب والبثور)، و"maskstress" (الجلد المجهد، الذي يمكن أن يلتهب أو يتهيج)، أو خطأ الاستغناء عن واقي الشمس عند ارتداء الكمامة.

وحول ظهور حب الشباب والبثور تقول الطبيبة الكيميائية راكيل ماركوس إستيبان مؤلفة كتاب بعنوان "جمال بعلم" في مقابلة مع (إفي) إن جزءا من الحل "هو الاهتمام بروتين وتقليل عدد المنتجات" .

رأي الخبيرات
"إستيبان" ليست الخبيرة الوحيدة التي تتبنى وجهة النظر هذه، فهناك خبيرات أخريات يؤيدن هذا التوجه منهن الصيدلانية الخبيرة في منتجات العناية بالبشرة سميرة ماريرو التي قالت في مقابلة مع (إفي):

"أعتقد أن الوباء جعلنا ننظر للأمور بطريقة مختلفة وفيما يخص عالم العناية بالبشرة فقد ساعدتنا هذه الأزمة على تبسيط الإجراءات الروتينية".

ولهذا تؤيد هذه الخبيرة صيحة "سكينيماليزم" حيث تعتقد "أنه يجب إعطاء البشرة ما تحتاجه دون التأثر بالصيحات أو ما تستخدمه صديقة ما لأن النتيجة في النهاية تكون جيدة للغاية" على حد قولها.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements