Advertisements
Advertisements
الأحد 28 فبراير 2021...16 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

أم أمريكية تقتل 5 أطفال دون السابعة وتشعل النيران بالمنزل

منوعات المتحدث باسم الشرطة
المتحدث باسم الشرطة

كشفت إدارة شرطة مقاطعة جرينبرير الأمريكية معلومات جديدة بشأن جريمة مروعة أسفرت عن مقتل 5 أطفال دون سن السابعة وامرأة واحدة.

وقالت الشرطة: إن أوريننا مايرز، 25 عاما، من ويليامزبرج، أطلقت النار على جميع الأطفال الخمسة قبل إشعال النار في المنزل وإطلاق النار على نفسها.


وأضافت أن الجانية أرسلت رسالة نصية إلى والد الأطفال قبل ساعات من الحادث، وأخبرته أنها تركت شيئا في سيارتهم، وأنها آسفة لأنها لم تكن قوية بما يكفي.




وتم إبلاغ رقم الطوارئ 911 بأن المنزل الواقع على طول طريق فلينز كريك اشتعلت فيه النيران، بعد ساعة واحدة فقط من رؤية مايرز في محطة الحافلات وهي صحبة اثنين من الأطفال.

وعندما وصلت فرق الإطفاء إلى المنزل، تم العثور على جثة مايرز بجانبها مسدس.

ويقول المسؤولون: إن مايرز كانت الأم البيولوجية لثلاثة أطفال، وزوجة أب لطفلين. كانت أعمار الأطفال تتراوح بين سنة واحدة وسبع سنوات.

وعندما فتشت الشرطة سيارة الزوجين المعطلة في الممر، وجدوا ثلاثة رسائل مكتوبة بخط اليد، كانت إحدى الرسائل بعنوان اعتراف.

وجاء فيها: "لقد أطلقت النار على رؤوس كل الأولاد، كنت قد أشعلت النار في المنزل، لقد أطلقت النار على رأسي، أنا آسف أن صحتي العقلية ليست بخير، آمل يوما ما أن يساعد شخص ما آخرين مثلي، الصحة العقلية ليست للمزاح أو الاستخفاف، عندما يتوسل شخص ما، يتوسل، يصرخ طلبا للمساعدة، الرجاء مساعدتهم. قد تنقذ حياة أو المزيد من الأرواح. شكرا لك يا O.A.M.".

وفي إحدى الرسائل الأخرى ، كتبت مايرز إلى والدتها: "أنا آسف. هذا ليس خطأ أحد. لقد استحوذت عليَّ شياطيني ولا مجال للعودة. آسف لذلك لم أكن قوية بما فيه الكفاية".

كما توجد مذكرات مايرز وهاتف خلوي ووعاء زجاجي يحتوي على بلورة وقطعة قماش عليها رمز لولبي داخل السيارة.

وتشهد أمريكا حالات عنف ضد النساء بشكل كبير حيث تقتل 3 على الأقل؛ من جهتهن، تطالب النساء في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية وأوروبا بتدريب خاص للقضاة وضباط الشرطة الذين يعالجون قضايا العنف المنزلي، إلى جانب إصدار أوامر زجرية أكثر وأفضل إنفاذا.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements