رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الدفاع الجوي الفضائي لأمريكا الشمالية يعلن اعتراض منطاد فوق ولاية يوتا

منطاد، فيتو
منطاد، فيتو

 أفادت قيادة الدفاع الجوي الفضائي لأمريكا الشمالية (NORAD)، بأن قواتها اعترضت منطادا حلق على ارتفاع عال فوق ولاية يوتا، دون تشكيل أي تهديد للأمن القومي الأمريكي.

ونقلت قناة فوكس نيوز عن القيادة قولها: "بالتعاون الوثيق مع إدارة الطيران الفيدرالية (FAA)، رصدت NORAD تحليق منطاد صغير على ارتفاع 43-45 ألف قدم (13.1-13.7 كلم). وقامت مقاتلات تابعة للقيادة باعتراض المنطاد، وتبين أنه غير قادر على المناورة ولا يشكل تهديدا للأمن القومي".

Advertisements

وجرت الإشارة إلى أن NORAD ستواصل مراقبة هذا الجسم الطائر، وستبقى على اتصال وثيق مع إدارة الطيران الفيدرالية لضمان سلامة التحليقات الجوية في المنطقة.

وفي فبراير عام 2023، أسقط الجيش الأمريكي منطادا صينيا فوق المحيط الأطلسي، كان قد عبر في السابق الجزء البري للولايات المتحدة بأكمله.

واتهم الجيش الأمريكي الصين باستخدام المنطاد لجمع معلومات استخباراتية، وهو ما نفته بكين جملة وتفصيلا، وشددت على أنه منطاد مدني للأرصاد الجوية.

وأعلن مسؤولون أميركيون لشبكة "سي بي إس نيوز" أن الولايات المتحدة تتعقب منطادًا على ارتفاع عالٍ يحلق فوق الجزء الغربي من البلاد.

وقال المسؤولون إن الطائرات العسكرية رصدت البالون وقررت أنه لا يشكل تهديدا، لكن مصدره والغرض منه لا يزالان مجهولين.

وقالت مصادر مطلعة على الوضع إن المنطاد كان يحلق شرقًا يوم الجمعة.

وفي وقت سابق من الجمعة، ذكر أحد المسؤولين أن المنطاد كان فوق كولورادو، وأثار وجوده قلقا لدرجة أن الجيش أرسل طائرات للتحقيق.

وتأتي هذه التطورات بعد عام واحد من تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين بعد أن حلق منطاد صيني يحمل معدات تجسس متطورة فوق الولايات المتحدة لعدة أيام.

وأفادت وزارة الخارجية الصينية أن المنطاد كان يهدف إلى جمع بيانات الطقس وأنه "انحرف بعيدًا عن مساره المخطط له" بسبب الرياح العاتية.

وفي نهاية المطاف، أسقط الجيش الأمريكي المنطاد قبالة ساحل ولاية كارولينا الجنوبية في 4 فبراير 2023، وانتشل حطامه.

وأصبح منطاد التجسس بمثابة صداع سياسي للرئيس الأمريكي جو بايدن، الذي واجه انتقادات من الجمهوريين بسبب قراره ترك المنطاد يحلق فوق الولايات المتحدة لمدة أسبوع تقريبًا قبل أن يأمر بإسقاطه.

وأصبح منطاد التجسس الصيني نقطة خلاف دبلوماسية رئيسية بين الولايات المتحدة والصين، ما دفع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى إلغاء رحلة إلى بكين في فبراير 2023.

وفي نهاية المطاف، قام بلينكن بالرحلة في يونيو لمحاولة تهدئة التوترات المتصاعدة وقتذاك.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
الجريدة الرسمية