رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

براين ماست شيطان إسرائيل في أمريكا.. طالب بقتل الفلسطينيين جوعًا وتدمير البنية التحتية.. تطوع في خدمة جيش الاحتلال.. وارتدى زيها العسكري في الكونجرس

براين ماست شيطان
براين ماست شيطان إسرائيل في الكونجرس، فيتو

براين ماست، منذ أيام قليلة خرج علينا أحد أعضاء الكونجرس الأمريكي وهو يهدد ويتوعد الفلسطينيين الأبرياء بقطع المساعدات عن الأونروا، حتى يموت الأطفال والمدنيين في غزة جوعًا، أو أن يرحلوا بعيدًا عن أرضهم ليتركوها للمحتل الإسرائيلي، ويتنازلون عنها طواعية بدون أي شروط، وأنه يخيرهم بين الموت جوعًا أو الموت بعيدًا عن أرضهم، وصفه البعض بأنه شيطان إسرائيل في الكونجرس الأمريكي.

 

براين ماست يهدد بقتل الفلسطينيين

ظهر براين ماست، ممثل ولاية فلوريدا في الكونجرس الأمريكي، في مقطع فيديو مثير، يهدد وتوعد، ويصف الفلسطينيين بأنهم ليسوا أبرياء، محرضًا على قتلهم، وانتهاك حقوقهم، معتبرًا أن جرائم الإبادة الجماعية التي يرتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي في حق الأبرياء الفلسطينيين في غزة، إنما هو حق مكتسب للدفاع عن الكيان الإسرائيلي.

Advertisements

 

عضو الكونجرس الأمريكي براين ماست، فيتو


ليس الأمر غريبًا على عضو الكونجرس الأمريكي براين ماست، المواطن الإسرائيلي داخل أروقة الكونجرس الأمريكي، الذي تطوع في جيش الاحتلال الإسرائيلي، ودخل  الكونجرس الأمريكي مرتديًا ملابس جيش الاحتلال، للدفاع عن إسرائيل بعد عملية طوفان الأقصى.

ماست المدافع عن إسرائيل، فيتو


 أثار براين ماست، الأمريكي الجنسية والصهيوني الهوى والهوية، جدلًا واسعًا في العالم، عندما ظهر في مقطع فيديو، متوعدًا بتدمير المزيد من البنية التحتية في غزة، وهدد بأنه سيبذل قصارى جهده ليمنع المساعدات عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، حتى يموت الفلسطينيين جوعًا.

 

براين ماست يحرض على الأونروا

 وبحسب مقطع فيديو براين ماست المثير للجدل، والذي انتشر كالنار في الهشيم، فقد قام بعض النشطاء في مجال حقوق الإنسان، بالاحتجاج على قطع المساعدات المالية عن لأونروا، وبمحاصرة القوات الإسرائيلية- الأمريكية لأهل غزة، ووجه النشطاء بعض الأسئلة لبراين قائلين: "هل شاهد صور الأطفال الذين قتلوا في غزة؟"


ليرد براين ماست بشكل صادم للنشطاء، وبكل عنصرية وتبجح قال: "إنهم ليسوا مدنيين فلسطينيين أبرياء حول العالم"، وعندما لاحقته الناشطة متساءلة "والأطفال.. ماذا عن نصف مليون إنسان يموتون جوعًا؟"، فقال براين: "النصف مليون إنسان الذين يموتون جوعًا، هم أشخاص ينبغي عليهم الخروج، وتشكيل حكومة لا تهاجم إسرائيل بشكل يومي".

 

عنصرية براين ماست وانفجار النشطاء

لكن النشطاء حاصروا براين قائلين "إنهم أطفال! أنهم أطفال في السابعة والحادية عشر والتاسعة من عمرهم، لقد دمروا بنية تحتية في غزة أكثر مما تم تدميره في دريسدن"، ليجيب ماست بشكل أكثر تبجحًا فقال: "وهناك بنية تحتية أخرى يجب تدميرها، ألم تسمعيني، هناك المزيد الذي يحتاج إلى التدمير، وسيكون هناك المزيد مما سيتم تدميره"!


وباغت النشطاء براين ماست بسؤال "هل تريدون رؤيتهم يموتون جوعًا؟ وكالة الأونروا هي من تبقيهم على قيد الحياة"، ليرد ماست بعنصرية شديدة قائلًا: "أنا أريد أن أتأكد من ألا نعطي دولارًا واحدًا أو سنتًا واحدًا للأونروا، وأن تُلغى تمامًا".

براين ماست يرتدي زي جيش الاحتلال في الكونجرس، فيتو


ردود براين ماست استفزت النشطاء الحقوقيين، فسألته إحداهن عن سبب رغبته في إلغاء الأونروا، التي تم إنشاؤها في عام 1948 لخدمة لاجئي فلسطين، هذا هو الغرض الذي أنشئت من أجله، الأمم المتحدة أنشأتها لأنهم خرجوا من مساكنهم، ليرد براين ماست قائلًا: "الأمم المتحدة كانت غبية لإنشاء الأونروا".

وهنا انفجر النشطاء في وجه براين قائلين: "أنت بلا قلب هل تدرك مدى قسوتك؟ هؤلاء الأطفال يُذبحون، والآن تريد أن تأخذ القليل الباقي من الطعام والماء والإمدادات والدواء، هل تريد أن تأخذ القليل الذي لديهم؟، لكن براين ضرب بكل ذلك عرض الحائط قائلًا: "سأتأكد من أن دولارات ضرائبكم لا تذهب للأونروا، سأفعل كل ما في وسعي للتأكد من ألا تذهب إليهم"!  

 

ماست يطالب بتجويع الفلسطينيين وعدم دعم الأونروا

 حديث براين ماست عن إلغاء الدعم للأونروا، والعمل على أن يموت الفلسطينيين جوعًا ليس جديدًا على براين، الذي يجاهر في كل مناسبة معترفًا بعنصريته، ودعمه المطلق للكيان الصهيوني على حساب الفلسطينيين، فبراين يعمل على إشعال النار لإحراق كل ما هو فلسطيني، ويقود حرب في الكونجرس لقطع المساعدات الكاملة والدائمة عن الأونروا.

براين ماست العنصري في الكونجرس الأمريكي، فيتو


 العنصرية ليس جديدة على براين ماست، النائب الجمهوري عن ولاية فلوريدا الأمريكية، والذي خدم سابقا في الجيش الإسرائيلي، وهو يفاخر بأنه أول أمريكي يخدم طواعية في جيش الاحتلال الإسرائيلي، ويصف الفلسطينيين بأنهم غير أبرياء قائلًا: "هناك عددًا قليلًا جدًا من المواطنين الفلسطينيين الأبرياء".
يتفاخر براين ماست بأنه المدافع عن الكيان الصهيوني في الكونجرس الأمريكي، فمع بداية عملية طوفان الأقصى في 7 أكتوبر الماضي، ارتدى ماست زيه العسكري الإسرائيلي في الكابيتول هيل، وشارك في جلسة لمناقشة مشروع القانون الذي قدمه، لمنع التمويل الدولي عن حركة حماس، والذي تمت الموافقة عليه من قبل لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس.

 

براين ماست يهاجم منتقدي القصف الإسرائيلي

 وفي تصريح خلال الجلسة، شكك براين ماست، المحارب القديم في الجيش الأمريكي ورئيس اللجنة الفرعية للرقابة والمساءلة للشئون الخارجية بالكونجرس وعسكري جيش الاحتلال، في اختيار الكلمات لمن ينتقدون القصف الإسرائيلي على قطاع غزة.


وقال ماست: "أود أن أشجع الجانب الآخر على عدم الاستخفاف بفكرة المدنيين الفلسطينيين الأبرياء، كما قيل مرارًا وتكرارًا"، معتبرا أنه "ليس هناك من مبالغة للقول بأن هناك عددًا قليلا جدًا من المدنيين الفلسطينيين الأبرياء".

براين ماست المدافع بعنصرية عن إسرائيل، فيتو


الغريب أن جندي الاحتلال الإسرائيلي القابع في أروقة الكونجرس، براين ماست، شكك في إبادة الفلسطينيين على يد جيش الاحتلال في غزة قائلًا: "لم أر مقاطع فيديو للمدنيين الفلسطينيين الأبرياء الذين كانوا يحاولون حماية الإسرائيليين، والذين كانوا يحاولون وقف الهجمات، ويحاولون إعادة الأسرى بدلًا من نقلهم إلى أنظمة الأنفاق".

 

عضو الكونجرس الأمريكي يهاجم السلطة الفلسطينية

لم يتوقف هجوم براين عند هذا الحد، ولكنه أخذ في اتهام السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، بنشر تعاليم معادية للسامية، وقال براين ماست بعنصرية شديدة: "أشجع الجانب الآخر على عدم الاستخفاف بفكرة المدنيين الفلسطينيين الأبرياء، كما يقال كثيرًا، لا أعتقد أننا سنتحدث بهذه السهولة عن مصطلح المدنيين، النازيين الأبرياء خلال الحرب العالمية الثانية، سأتحدث لاحقًا حول مشروع القانون الذي يتعلق بالتعليم في فلسطين، وحقيقة أن المناهج في مدارسهم تديرها السلطة الفلسطينية، وليس حماس ولا الجهاد الإسلامي الفلسطيني وليس عرين الأسود، أو أي من المجموعات الأخرى التي تديرها السلطة الفلسطينية".

شيطان إسرائيل في أمريكا براين ماست، فيتو


 واتهم براين نظام التعليم في فلسطين بأنه معادي للسامية فقال: "التعليم المعادي للسامية الذي يضعونه داخل مدارسهم والقائمة تطول، ومن الأمثلة التي يمكن أن نعطيها لما يمكن أن نسميه شخص ما مجرد غزي أو شخص عادي في الضفة الغربية أو مجرد فلسطيني، ربما لا يندرجون تحت اسم حماس أو الجهاد الإسلامي الفلسطيني، لكن بموجب أي تعريف كلاسيكي سيتم اعتباره إرهابيًا على الإطلاق، أي شخص كان يقوم في الأسابيع القليلة الماضية بعمليات اختطاف وقتل وحشية لا توصف تقريبًا".

 

براين ماست يدفع بفكرة شيطنة الفلسطينيين

 وكان براين يأخذ على عاتقه الدفع بفكرة شيطنة الفلسطينيين وخاصة المدنيين حتى من الأطفال، وكان يردد "ليس عددًا قليلًا جدا من المدنيين الفلسطينيين الأبرياء، لم أشاهد مقاطع الفيديو من المدنيين الفلسطينيين الأبرياء، ولكن انظروا جيدًا حين تفكرون بإعطاء معدات سواء كانت زراعية أو غير ذلك، التي قد توضع في أيدي هؤلاء الإرهابيين"، بحسب وصفه.
وللتأكيد على هويته الصهيونية، نشر ماست تغريدة على منصة "أكس"، تويتر سابقًا،، إلى جانب عدة صور له وهو يرتدي الزي العسكري، وقال: "باعتباري العضو الوحيد الذي خدم في كل من جيش الولايات المتحدة وجيش الدفاع الإسرائيلي، سأقف دائمًا مع إسرائيل".

نتنياهو يلتقي براين ماست في ديسمبر 2024، فيتو


 كما قارن براين ماست بين زي جيش الاحتلال الإسرائيلي، والعلم الفلسطيني الذي ترفعه النائبة رشيدة طليب، العضوة الفلسطينية الديمقراطية من ولاية ميشيجان، خارج مكتبها، وقال: "طليب حصلت على علمها، وأنا حصلت على الزي الرسمي..  يوم الغضب العالمي..."
وفي نوفمبر 2023، تحدث براين ماست بعنصرية عن الشعب الفلسطيني، ووصفهم بأنهم ليسوا أبرياء، وشبههم كلهم بـ "النازيين"، الذين لا يستحقون الشفقة.

وزار براين ماست دولة الاحتلال الإسرائيلي في ديسمبر 2023، لتأكيد دعمه لجرائم الاحتلال، كما قدم رئيس حكومة الاحتلال نتنياهو شكره لـ براين ماست  على دعمه الغير مشروط لإسرائيل وجيش الاحتلال الإسرائيلي، عندما ذهب نتنياهو وماست إلى قسم التأهيل في مستشفى هاداسا ماونت سكوبوس والتقوا مع جنود الاحتلال، الذين أصيبوا في الحرب.

 

جهل براين ماست يعرضه للانتقاد

يتمتع براين ماست بنوع من الجهل، الذي عرضه للانتقاد في قلب الكونجرس، ففي أكتوبر 2019 تعرض عضو الكونجرس الأمريكي، براين ماست، إلى موجة من السخرية على منصة التواصل الاجتماعي "تويتر"، عندما نشر تغريدة خاطئة هنأ فيها البحرية الأمريكية.
ووجه براين في تغريدته، التحية للبحرية الأمريكية، مستخدمًا صورة الطراد "بطرس الأكبر" الروسي، ليفاجأ بموجة من الاعتراض، حيث علق الصحفي السياسي ديف براون، على التغريدة، قائلًا: الصورة تمثل الطراد الروسي "بطرس الأكبر".

جهالة براين ماست، فيتو


يذكر بأن طراد "بطرس الأكبر" وضع في الخدمة في عام 1998، وهو مصمم لتدمير حاملات الطائرات، كما أنه مزود بمجموعة من الأسلحة المضادة للسفن ونظام الدفاع الجوي "S-300F Fort".


ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
الجريدة الرسمية