رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

فيديو من طائرة ركاب يوثق لحظة اختراق صواريخ القسام أجواء تل أبيب

صواريخ القسام، فيتو
صواريخ القسام، فيتو

غزة الآن ، وثق مقطع فيديو تم التقاطه من نافذة طائرة كانت تحلق في سماء إسرائيل، لحظة وصول صواريخ "كتائب القسام" إلى تل أبيب.

وفي وقت سابق، أعلنت القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس"، عن قصف تل أبيب برشقة صاروخية "ردا على المجازر الصهيونية بحق المدنيين"، في الوقت الذي دوت فيه صافرات الإنذار في مناطق واسعة من إسرائيل.

وأصيب إسرائيلي بجروح جراء سقوط صواريخ في منطقة حولون، بعد إطلاق وابل من الصواريخ على منطقة إسرائيل الكبرى. كما شمل إطلاق الصواريخ مناطق تل أبيب الكبرى.

Advertisements

وأفادت القناة 13 الإسرائيلية بفشل اعتراض منظومة "القبة الحديدية" لعدد من الصواريخ القادمة من غزة.

واشنطن تدعم إسرائيل في استئناف العدوان على غزة



وصرح عضو القيادة السياسية لحركة "حماس" في لبنان، بسام خلف، أمس السبت، أن الإدارة الأمريكية، متمثلة بوزير خارجيتها أنتوني بلينكن، أعطت الضوء الأخضر لإسرائيل كي تستكمل عدوانها على غزة.

وأضاف خلف أن واشنطن تدعي دعم تل أبيب بالمتفجرات، للقضاء على أنفاق "حماس" في القطاع، إلا أن هدف إدارة بايدن الأساسي هو استمرار الحرب وقتل المزيد من المدنيين.


وأكد خلف خلال تصريحات لوكالة سبوتنيك الروسية أن حديث البيت الأبيض عن استئناف المفاوضات مع  مصر وقطر والإسرائيلي هو "ذرٌّ للرماد في العيون"، فمن يريد إيقاف الحرب عليه أن يضغط على تل أبيب، عوضا عن إمدادها بالمال والعتاد العسكري والغطاء الدولي، مضيفا أن المعركة في غزة هي معركة الولايات المتحدة وليست إسرائيل.

وأكد أن ضغط الرأي العام العالمي وانتقاده الاعتداءات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني، إضافة إلى الخسائر الاقتصادية والعسكرية التي تتكبدها تل أبيب، هي وحدها الكفيلة في ضمان وقف إطلاق النار، مشيرا إلى أن الهدنة الإنسانية التي دامت سبعة أيام، نتجت عن فشل القوات الإسرائيلية في تحقيق انتصار، وحكومة نتنياهو لن تقبل بهدنة ثانية من دون الخروج بإنجاز عسكري ولو كان شكليًّا.

وكان رئيس حكومة الاحتلال الأسبق، إيهود أولمرت،  قد انتقد إستراتيجية إسرائيل الحالية تجاه غزة، معبرا عن رفض بلاده إبلاغ العالم بما تتصوره للقطاع بعد الحرب، داعيا رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو إلى الاستقالة.


استكمال عملية تدمير حماس

وشدد أولمرت، في حديث لقناة إسرائيلية، على خطورة المرحلة التالية قائلًا: "إذا استمرت الحكومة في رفض إخبار العالم بما تتصوره لغزة في المرحلة التالية بعد انتهاء الحرب مع حماس، فلن يتم منحها الوقت من قبل الولايات المتحدة والمجتمع الدولي لاستكمال عملية تدمير الحركة".


وأوضح أن "التهديد والتفاخر بالقيادة السياسية الحالية، والزعم أن لدينا الكثير من الوقت، لا أساس له من الصحة، فالوقت محدود للغاية".


وأضاف أولمرت: "ما يمكن أن يمنح إسرائيل بعض الوقت والصبر من جانب المجتمع الدولي، هو أولا التوضيح أنه في نهاية العملية العسكرية، ستنسحب إسرائيل من غزة عندما تهزم حماس"، مضيفًا: "ليس لدينا خيار للبقاء ولا مصلحة في ذلك، وثانيا تقديم تصور إسرائيل عن غزة في مرحلة ما بعد الحرب، وهو ما ظلت الولايات المتحدة والمجتمع الدولي يضغطان على إسرائيل مرارا من أجل القيام به".

وتساءل أولمرت، الذي تولى رئاسة وزراء إسرائيل بين عامي 2006 و2009 قبل أن يسجن في قضية فساد: "هل نريد التفاوض مع الفلسطينيين أم لا؟ إذا لم نكن مستعدين لذلك فهذا يعني أن إسرائيل ستفقد صبر ودعم المجتمع الدولي".

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
الجريدة الرسمية