رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

دعوى قضائية تكشف المستور فى مستشفى رابعة، "شطا وقناوي" انتحلا صفة صيادلة.. ارتكبا مخالفات جسيمة واستوليا على مستحقات صيدلي

صيدلية مستشفي جمعية
صيدلية مستشفي جمعية مدينة نصر، فيتو

فى تطور جديد لأزمة صيدلية مستتشفى جمعية مدينة نصر للتنمية والرعاية الاجتماعية "رابعة العدوية سابقا"، والتى تعرض فيها الطبيب الصيدلى محمود مصطفى محمود، لواقعة مشينة، عندما حاول أحد الأشخاص الاعتداء عليه داخل الصيدلية، بعد أن تم منعه من ممارسة مهام عمله بوصفه المدير المسئول عنها.

أقام الصيدلي دعوى قضائية أمام محكمة شمال القاهرة الابتدائية، يتهم فيه شريكيه بموجب عقد شركة محاصة، أحمد على عبد الواحد شطا، وعبد الله عبد الله قناوى محمد، بالإخلال ببنود العقد المبرم بينه وبينهما، وانتحال صفة صيادلة ومزاولة أعمال الصيدلة دون مسوغ من القانون، والاستيلاء على شيكات خاصة به، بالإضافة إلى ارتكاب مخالفات جسيمة ألحقت به أضرارا مادية وأدبية جسيمة.

Advertisements

"فيتو" فى التقرير التالي، تكشف كافة التفاصيل الخاصة بتلك الواقعة من واقع عريضة الدعوى القضائية المشار إليها.

تفاصيل واقعة الاعتداء على الصيدلي فى هذا الرابط

 

تفاصيل عقد إدارة صيدلية مستشفى مدينة نصر التخصصي

وجاء فى عريضة الدعوى، أن الدكتور الصيدلي محمود مصطفى محمود عبد الواحد، تقدم بعطاء فى ممارسة عامة لاستئجار صيدلية مستشفى مدينة نصر التخصصي، كائنة فى الدور الأرضي بجمعية رابعة العدوية للتنمية والرعاية الاجتماعية، والتى تغير اسمها لتصبح "جمعية مدينة نصر للتنمية والرعاية الاجتماعية"، ومقرها رقم "1" ميدان هشام بركات بمدينة نصر.

وتمت الترسية على عطائه بعد فض المظاريف المغلقة داخل مقر الجمعية، وبناء على ذلك تم توقيع عقد بين الدكتور الصيدلي محمود مصطفى، وبين رئيس مجلس إدارة الجمعية بصفته، ونص العقد على أن تكون للجمعية نسبة 22 % وبحد أدنى 365 ألف جنيه، من قيمة الإيراد الشهري للصيدلية، فيما يحصل المستأجر على نسبة 78 %.

 

 ونص العقد كذلك على أن تعين الجمعية محصلا يتواجد بصفة دائمة داخل الصيدلية، لا يتم بيع أى أدوية أو مستحضرات ومستلزمات طبية إلا من خلال هذا المحصل، على أن تتم تسوية الحسابات يوم الخامس من كل شهر بمعرفة إدارة الحسابات التابعة للجمعية.. وتضمنت بنود العقد أيضا أن تكون مسئولية إدارة وتشغيل الصيدلية وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية المختلفة، هى مسئولية الدكتور الصيدلي، ودون أى أعباء على الجمعية، كما دفع الصيدلى، مليون و95 ألف جنيه، وهى إجمالى مستحقات الجمعية عن 3 شهور مقدما، على سبيل التأمين النهائي.

عقد شركة المحاصة منح الدكتور محمود مصطفى حق الإدارة كاملا

 

ووفقا لعريضة الدعوى التى حصلت "فيتو" على صورة ضوئية منها، فقد حرر الدكتور الصيدلي محمود مصطفى محمود عبد الواحد، حرر عقد "شركة محاصة"، مع كل من: احمد على عبد الواحد شطا، وعبد الله عبد الله قناوي، وأشار العقد الجديد إلى تفاصيل العقد السابق الإشارة إليه، والمحرر بين الصيدلي وجمعية مدينة نصر للتنمية (رابعة العدوية سابقا) بكل ما جاء فى بنوده، وأبدى شطا وقناوى، رغبتهما فى دعم الدكتور الصيدلى ماديا مقابل نسبة من الأرباح أو الخسارة، ودفعا مبلغ 2 مليون و250 ألف جنيه قيمة حصتهما فى "شركة المحاصة" الجديدة، كما اتفق الطرفان على توزيع نسبة الأرباح المخصصة للدكتور الصيدلى وقدرها 78 % من إجمالى إيرادات الصيدلية، بنسبة 50 % للصيدلي محمود مصطفى محمود، و50 % للشريكين الآخرين تسدد لهما كل 6 أشهر.. كما تضمن العقد بندا مهما يلتزم بموجبه الشريكان شطا وقناوي، بعدم تكوين أى موقف قانوني لهما بالتعاقد المبرم بين الدكتور الصيدلي، وجمعية مدينة نصر للتنمية والرعاية الاجتماعية، وينتهى عقد المحاصة بانتهاء تعاقد الصيدلى مع الجمعية فى 28 مايو 2025.

 

الدكتور الصيدلي محمود مصطفى محمود عبد الواحد، اكد فى دعواه ان العمل فى الصيدلية انتظم بشكل كبير تحت إدارته، وحققت الصيدلية أرباحا لجمعية مدينة نصر للتنمية والرعاية الاجتماعية (رابعة العدوية سابقا)، بلغت 4 ملايين جنيه فى العام الاول 2020، زادت إلى 6 ملايين فى العام التالي 2021، إلا أنه فوجئ بشريكيه يتدخلان فى إدارة الصيدلية "فنيا وفعليا" بالمخالفة لبنود عقد المحاصة التى تؤكد أن الإدارة هى اختصاصه هو وحده، ولم يكتفيا بذلك، بل انتحلا صفة صيادلة، وخاطبا رئيس مجلس إدارة جمعية مدينة نصر للتنمية والرعاية الاجتماعية  بهذه الصفة المنتحلة على خلاف الواقع والحقيقة، واستمرت المخاطبات المتبادلة بينهما، وتجاهل الدكتور الصيدلي صاحب الحق الوحيد فى التعامل مع الجمعية ومجلس إدارتها وفقا لبنود العقدين الموقعين فى هذا الشأن.

لمعلومات إضافية حول القضية اقرأ أيضا

“شطا وقناوي” تعمدا الاستيلاء على إيراد الصيدلية دون وجه حق

 

عريضة الدعوى تضمن كذلك مخالفة جسيمة وغريبة، وإخلالا واضحا ببنود عقد شركة "المحاصة"، تتمثل فى قيام الشريكين "شطا وقناوي"، باستلام الشيكات الخاصة بمستحقات الدكتور الصيدلى محمود مصطفى محمود عبد الواحد، من الجمعية، عن نسبته من إدارة وتشغيل الصيدلية والبالغة 78 % من قيمة الإيراد الإجمالى للصيدلية، رغم عدم تفويضه لهما بذلك، واستحوذا على تلك الشيكات بغرض إلحاق الضرر به وإضعاف موقفه المالي، وهو ما تسبب فى عدم قدرته على تسديد قيمة الشيكات التى حررها لشركات الأدوية مقابل تزويد الصيدلية بالأدوية والمستلزمات الطبية، فى المواعيد المحددة وتراكمت عليه الديون بمبالغ كبيرة.

 

الشريكان منعا المدير المسئول من ممارسة مهام عمله وارتكبا مخالفات بالجملة

 

ووفقا لما جاء فى عريضة الدعوى القضائية التى حددت محكمة شمال القاهرة الابتدائية جلسة 18 يونيو المقبل لنظرها، فإن الدكتور محمود مصطفى محمود هو مدير شركة المحاصة، وهو المسئول عن إدارة الصيدلية قانونا أمام هيئة الدواء المصرية، وعن إمداد الصيدلية بالأدوية والمستلزمات الطبية، وعن سداد مستحقات هذه الأدوية والمستلزمات المحلية منها والمستوردة، وعن العاملين بالصيدلية من غير الصيادلة، وهو المسئول أمام جمعية مدينة نصر للتنمية والرعاية الاجتماعية (رابعة العدوية سابقا) بصفته مدير الصيدلية، وهو المفوض من قبل الجمعية لإمداد الصيدلية بالأدوية المدرجة بجداول المخدرات، وأى مخالفة فى هذا الشأن توقعه هو دون غيره تحت طائلة القانون تأديبيا وجنائيا.. وأضافت عريضة الدعوى أنه رغم كل تلك المسئوليات الجسام، إلا أن شريكيه المدعى عليهما احمد على عبد الواحد شطا، وعبد الله عبد الله قناوي، ارتكبا مخالفات جسيمة بعد ابعاده دون وجه حق عن ممارسة مهامه وعمله بالصيدلية، وقاما بمزاولة مهنة الصيدلة رغم أنهما لا يحملان بكالريوس الصيدلة وغير مقيدين فى جداول نقابة الصيادلة، وأدارا الصيدلية بالمخالفة للقانون ولم يستعينا بصيدلى متمرس ومقيد فى سجلات الصيادلة بوزارة الصحة، كما خالفا القانون عندما قاما بنقل - وليس تخزين -  الأدوية من الصيدلية الكائنة برابعة العدوية، إلى صيدلية مستشفى الخلفاء الراشدين بمصر الجديدة.

 

أضرار مادية وأدبية جسيمة ومطالب بتعويضات 

 

واختتم الدكتور الصيدلى محمود مصطفى محمود عبد الواحد، دعواه بالتأكيد على إنه قد لحقت به أضرار أدبية ومادية جسيمة جراء مخالفات شريكة فى شركة المحاصة "شطا وقناوي"، تتمثل فى عدم حصوله على مستحقاته من جمعية مدينة نصر للتنمية والرعاية الاجتماعية (رابعة العدوية سابقا)، حيث عمدا إلى استلام الشيكات الخاصة به وعدم تمكينه من صرفها، وقاما بتكوين موقف قانوني متعلق بالتعاقد المبرم بينه وبين جمعية مدينة نصر للتنمية والرعاية الاجتماعية، وزعما أنهما صيادلة وتمكنا بذلك من إدارة الصيدلية إدارة كاملة بالمخالفة للقانون والعقود المبرمة فى هذا الشأن.

 

وطالب الدكتور محمود مصطفى، فى الدعوى بإلزام المدعى عليهما "شطا وقناوي"، بتقديم بيان بالشيكات الخاصة به والتى استلماها من جمعية مدينة نصر للتنمية والرعاية الاجتماعية، على أن يكون البيان مفصلا وشاملا عن الفترة من أول مارس 2020 وهو تاريخ توقيع عقد شركة المحاصة، وحتى تاريخ تقديم البيان، وتغريم كل منهما ألف جنيه عن كل يوم تأخير من تاريخ الإلزام، مع إلزامهما بدفع قيمة تلك الشيكات المستحقة له والتى تسلماها بغير وجه حق. مع إلزامهما بدفع تعويضا مناسبا جابرا لكل الأضرار المادية والأدبية التى لحقت به، جراء إخلالهما ببنود عقد شركة المحاصة.

نقدم لكم من خلال موقع (فيتو) ، تغطية ورصد مستمر علي مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
الجريدة الرسمية