رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الفريق أسامة ربيع: حريصون على تأمين منطقة القناة من مخاطر الانسكاب البترولى

الفريق أسامة ربيع
الفريق أسامة ربيع خلال زيارة كيتاك ليم للقناة
Advertisements

أكد الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، حرص الهيئة وتعزيز دورها للحفاظ على قناة السويس، ومنطقة القناة ضد مخاطر التلوث والانسكاب البترولي المُحتملة والالتزام بمراعاة معايير السلامة البيئية البحرية، من خلال امتلاكها لكافة متطلبات ومقومات العمل على مكافحة التلوث البحري بشقيه البشري والفني خاصة على صعيد مكافحة التلوث المتطورة بكافة طرازاتها، بالإضافة إلى وجود مُحاكي كامل للتدرب على مكافحة التلوث

تسريع معدلات تطوير القطاع الجنوبي 

وأضاف أن الهيئة تعكف حاليًا على تسريع معدلات التنفيذ بمشروع تطوير القطاع الجنوبي، وهو المشروع الذي يستهدف ازدواج القناة بمنطقة البحيرات المرة الصغرى من الكم 122 إلى الكم 132 ترقيم قناة وتوسعة القناة من الكم 132 إلى الكم 162، وسيعمل المشروع زيادة عامل الأمان الملاحي بالقطاع الجنوبي بنسبة 28% وزيادة الطاقة الاستيعابية للقناة في تلك المنطقة بمعدل 6 سفن إضافية. 

 

وقائع مؤتمر صحفي 

جاء ذلك خلال وقائع المؤتمر الصحفى الذى عقده الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس بمبنى المارينا الجديد بمدينة الإسماعيلية، خلال زيارة كيتاك ليم الأمين العام للمنظمة البحرية الدولية، لقناة السويس.   

 

الهدف من الزيارة 

وتهدف الزيارة إلى تعزيز أواصر التعاون المشترك وتفعيل التوجه نحو التحول الأخضر في قطاع النقل البحري، بالإضافة إلى التعرف عن قرب على مستجدات استراتيجية تطوير القناة

 

شملت الزيارة، تفقد  الفريق أسامة ربيع والسيد كيتاك ليم الأمين العام للمنظمة البحرية الدولية مركز مراقبة لملاحة الرئيسي بمبنى الإرشاد، ومركز المحاكاة والتدريب البحري، علاوة على القيام جولة بحرية في قناة السويس الجديدة ليشاهد ما تحقق من تطوير على أرض الواقع.
 

ومن جانبه تقدم كيتاك ليم لهيئة قناة السويس بالشكر على إتاحة هذه الفرصة لزيارة واحدة من أهم القنوات الملاحية في العالم، مشيرًا إلى أنه سعد كثيرًا بمستوى التطوير الذي شهده المجرى الملاحي منذ أخر زيارة له من أربع سنوات، مؤكدًا على الدور الحيوي الذي تلعبه القناة نحو ضمان استدامة سلاسل الإمداد، مشيدا بالتدابير التي تتخذها القناة من أجل الحفاظ على سلامة الملاحة بالقناة، وعلى رأسها مشروع تطوير القطاع الجنوبي الذي تعكف الهيئة على تنفيذه في الوقت الحالي. 

 

وأشاد كيتاك ليم بالجهود التي تبذلها الهيئة بهدف تشجيع التحول الأخضر والتحييد الكربوني، مقدمًا الشكر في هذا الصدد على مساعي مصر وتنظيمها لمؤتمر المناخ "COP 27 " لدعم سبل الحفاظ على البيئة لاسيما البيئة البحرية. 

 

ولفت إلى أن مؤتمر المناخ يحظى باهتمام من العالم أجمع، بما يوضح أهمية قضايا المناخ ومجهودات نزع الكربون والتي تلقى رواجًا كبيرًا في كثير من المؤسسات العالمية وعلى رأسها قناة السويس

 

وأضاف أن قناة السويس لا تهتم بالإجراءات البيئية فقط، بل تحرص أيضًا على زيادة الوعي بأهمية القطاع البحري والدور المحوري للبحارة والعاملين بهذا القطاع، كما كان لها دورًا مهمًا في دعم صناعة النقل البحري.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية