رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

السيسي يقود جهود إنشاء مشروعات إنتاج الطاقة الخضراء والوقود النظيف وتوطين الصناعات

الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
Advertisements

تعمل الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي على تسريع وتيرة تنفيذ المشروعات الخاصة بالوقود الأخضر وتوطين الصناعات المغذية لها. 

ونرصد أبرز جهود الدولة في ذلك الإطار كالتالي:

- تابع الرئيس عبد الفتاح السيسي التعاون المشترك مع مجموعة ميرسك العالمية لإنتاج الطاقة الخضراء والوقود النظيف للسفن وذلك خلال استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرا مع رئيس مجموعة ميرسك العالمية للنقل البحرى سورين سكو، بحضور الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، وهاني النادي ممثل المجموعة في مصر".

- وجه الرئيس بالبدء فى التعاون مع مجموعة ميرسك العالمية لإنشاء شبكة وطنية متكاملة في مصر لإنتاج وتوزيع الطاقة الخضراء والوقود النظيف للسفن، اعتمادًا على مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة، وذلك بالتكامل مع جهود الدولة للتحول للطاقة الخضراء والحفاظ على البيئة، وفى ضوء سلسلة الموانئ الحديثة التي باتت تتمتع بها مصر على سواحل البحرين الأحمر والمتوسط، بالاضافة الى الممر الملاحي لقناة السويس الذي يمثل الشريان الأساسي للتجارة العالمية.

- أعرب رئيس مجموعة ميرسك العالمية عن تقديره لمسيرة التعاون الممتد مع مصر من خلال هيئة قناة السويس خاصة ما وصلت إليه الهيئة من تطور ومواكبة لأحدث التقنيات الحديثة وما تحققه من تطوير وتحديث مستمر لقناة السويس وبنيتها التحتية، مما يجعل مصر مؤهلة لتصبح المركز الرئيسي والمحوري لإمداد وتموين السفن بالوقود الأخضر فى المنطقة، مستعرضًا مخطط إنشاء مشروع لإنتاج الوقود النظيف للسفن في مصر بقيمة استثمارات ١٥ مليار دولار، والذي سيوفر أكثر من ١٠٠ ألف فرصة عمل في مختلف التخصصات.

- أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي اهتمام مصر بالتعاون مع الجانب النرويجي نظرًا للخبرة العريضة التي يتمتع بها في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة، خاصةً في ظل توافر الإرادة السياسية والتنفيذية، حيث يحظى قطاع الطاقة الخضراء بدعم غير مسبوق من الدولة كأحد أهم أولوياتها، استغلالًا لثروات مصر من مصادر الطاقة المتجددة من رياح وشمس.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس السيسي  مؤخرا مع تارييه بيلسكوج الرئيس التنفيذي لشركة "سكاتك" النرويجية لتوليد الطاقة الجديدة والمتجددة، وذلك بحضور الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، إلى جانب السفيرة هيلدا كليمتسدال السفيرة النرويجية بالقاهرة، والسيد محمد عامر المدير العام الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشركة "سكاتك".

- الاجتماع تناول التباحث حول التعاون مع شركة "سكاتك" النرويجية بشأن مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة، وإقامة مشروع لإنتاج طاقة كهربائية بمقدار 3 جيجاوات من طاقة الرياح، وذلك في إطار الاستراتيجية الوطنية لتوليد الطاقة النظيفة.

- أعرب رئيس شركة سكاتك عن تشرفه بلقاء الرئيس، مشيرًا إلى الاهتمام البالغ الذي توليه الشركة النرويجية للتعاون مع مصر في مجال الطاقة النظيفة لاسيما في ضوء الاستعدادات الجارية لاستضافة مصر للقمة العالمية للمناخ في شهر نوفمبر القادم، بالإضافة إلى الثراء الذي تتمتع به مصر في مصادر الطاقة المتجددة من الرياح والشمس، وهو ما يؤهلها لتكون واحدة من أكبر منتجي الطاقة المتجددة في العالم، بما يعزز فرص الاستثمار الواعدة في هذا المجال.

-  التقى وليد جمال الدين رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وتيرجي بيلسكوج المدير التنفيذي لشركة سكاتك النرويجية وجيمس نوتر نائب رئيس شركة سكاتك للمشروعات بحضور نواب رئيس الهيئة ومساعديه ووفد يضم عدد من الخبرات الفنية من الجانبين لمتابعة المستجدات الخاصة بدراسات الجدوى التي تقوم بها شركة سكاتك بناء على مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين الشركة والمنطقة الاقتصادية تمهيدا لتوقيع العقود النهائية الملزمة والبدء الفعلي لتنفيذ المشروعات بالتزامن مع استضافة مصر لقمة المناخ. 


- أعرب وليد جمال الدين عن تطلعه للتعرف على نتائج الدراسات الفنية التي تقوم بها شركة سكاتك أولا بأول وعبر عن جدية المنطقة الاقتصادية فيما يتعلق بدعم الكيانات الكبرى التي قامت بتوقيع مذكرات التفاهم لإنتاج الوقود الأخضر وأكد على أن جاهزية المنطقة الاقتصادية لهذه المشروعات ليس فقط بسبب الحوافز الاستثمارية المباشرة وغير المباشرة وإنما لما تقدمه المنطقة الاقتصادية من باقة متكاملة من المميزات تتعلق بالقرب من مصادر الطاقة المتجددة والتكامل بين الموانئ والمناطق الصناعية إضافة إلى قربها من أسواق استهلاك الوقود الأخضر في أوروبا فضلًا عن جاهزية البنية التحتية الخاصة بالمنطقة مشيرًا إلى أهمية الموقع الجغرافي المتميز الذي أعطى للمنطقة الاقتصادية الأفضلية لتصبح من النقاط الأكثر تأهيلًا في العالم لأن تكون مركزًا عالميًا للوقود الأخضر.

كما أكد على الدعم الكامل الذي توليه المنطقة للشركات في مرحلة الدراسات الفنية للوصول إلى النتائج المرجوة والانتقال إلى مرحلة توقيع العقود الملزمة ومن ثم مرحلتي التنفيذ والإنتاج وفقًا للجدول الزمني المخطط. 

- من جانبه أوضح تيرجي بيلسكوج المدير التنفيذي لشركة سكاتك النرويجية الالتزام الكامل الذي تبديه شركة سكاتك لإنجاز هذا المشروع بأعلى المعايير الفنية ووفقًا للإطار الزمني المحدد، كما ثمن الجهود التي تمت من شتى الأطراف وخاصة التعاون مع المنطقة الاقتصادية في هذا الصدد.

- شركة سكاتك كانت من أوائل الشركات التي قامت بتوقيع مذكرة تفاهم مع المنطقة الاقتصادية لإقامة منشأة جديدة بمنطقة السخنة لتصنيع الأمونيا الخضراء بسعة مليون طن سنويا قابلة للزيادة إلى 3 ملايين طن سنويا على أن يبدأ التشغيل التجاري بحلول عام 2026.

- وجه الرئيس بتقديم كافة التسهيلات اللازمة لإسراع عملية تنفيذ المشروعات المشتركة الخاصة بالطاقة الخضراء، والاستفادة من الخبرات المتطورة للشركات الأسترالية في هذا المجال، وذلك في ظل الاهتمام الذي توليه مصر لمواكبة التوجه العالمي بنشر استخدامات الطاقة المتجددة، وفي إطار الاستراتيجية الوطنية التي تهدف لزيادة مساهمة نسبة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة الكهربائية، والتي تأتي في إطار حرص الدولة على تنويع مصادر إنتاج الطاقة الكهربائية والاستفادة من ثروات مصر الطبيعية.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرا أندرو فورست رئيس شركة FFI الأسترالية للطاقة، وذلك بحضور الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، إلى جانب معتز قنديل المدير العام الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للشركة.

- الاجتماع تناول متابعة التعاون بين الشركة الأسترالية وقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة في مصر في مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء، بما فيها مشروع إنتاج طاقة كهربائية بمقدار 9،2 جيجا وات من الطاقة الجديدة والمتجددة، وتوطين الصناعات ذات الصلة بتوليد الكهرباء من الشمس والرياح كالألواح الشمسية وتوربينات الهواء.

من جانبه؛ أعرب رئيس شركة FFI  - الأسترالية عن تشرفه بلقاء الرئيس، مثمنًا القدرات الكبيرة والموارد الكامنة التي يمتلكها قطاع الطاقة المتجددة في مصر، التي تؤهلها لأن تكون أحد المراكز العالمية لإنتاج الطاقة الخضراء، ومؤكدًا حرص الشركة الأسترالية على التعاون مع مصر في هذا المجال، إلى جانب الاستفادة من انتاج الهيدروجين الأخضر كمصدر للطاقة النظيفة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية