رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

محافظ الشرقية يلتقي نقيب صيادلة المحافظة تعزيزًا لأطر التعاون المشترك

جانب من المقابلة
جانب من المقابلة
Advertisements

التقى منذ قليل، الدكتور ممدوح غراب  محافظ الشرقية بالدكتور عصام أبو الفتوح نقيب صيادلة الشرقية والوفد المرافق له ، وذلك لتعزيز أوجه التعاون والتنسيق بين المحافظة والنقابة لتقديم أفضل الخدمات للصيادلة مما يعود بالنفع والفائدة على  القطاع الصحي.

دور الصيادلة 

وأكد المحافظ على أهمية دور النقابات في تطوير العمل المهني وخاصه في المجالات المرتبطة بصحة المواطن لخلق مجتمع صحي وسليم، مثمنًا دور الصيادلة  في تقديم الوعي الصحي والتثقيف الدوائي للمرضى والرد على إستفساراتهم وتقديم أفضل الخدمات في مجال الدواء.

نقيب الصيادلة 

ومن جانبة أشاد نقيب الصيادلة بمجهودات المحافظ والجهاز التنفيذي في تحسين مستوي الخدمات الصحية والعلاجية المقدمة للمواطنين وتوفير كافة أوجه الدعم والمساندة للإرتقاء بالمنظومة الصحية بمختلف قري ومراكز ومدن المحافظة.

كما قام نقيب صيادلة الشرقية والوفد المرافق له بتقديم التهنئة لمحافظ الشرقية بمناسبة الذكرى الـ 49 لإنتصارات حرب أكتوبر والإحتفال بالمولد النبوي الشريف.

 

حفظة القرآن 

 ومن ناحية اخرى كان  الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية قد شارك فى وقت سابق  احتفالية تكريم حفظة القرآن الكريم من الصيادلة وأبنائهم لعام 2022م والتي أقامتها نقابة صيادلة الشرقية بنادي الربيع بمدينة الزقازيق، في حضور ا سعد الفرماوي السكرتير العام، والدكتور عصام أبو الفتوح نقيب صيادلة الشرقية، والدكتورة أمل الجندي عميد كلية الصيدلة جامعة الزقازيق، والدكتور عبدالله الطحاوى الأمين العام للنقابة وعدد من رجال الدين الإسلامي وأعضاء هيئة التدريس بكلية الصيدلة بجامعة الزقازيق والصيادلة. 

 

بدء الاحتفالية 

بدأت الاحتفالية بتلاوة آيات من الذكر الحكيم أعقبها كلمة لمحافظ الشرقية أعرب فيها عن سعادته بتواجده وسط حفظة كتاب الله من الصيادلة وأبنائهم والذين يمثلون نماذج مشرفة في المجتمع يجمعون بين العلم والقرآن الكريم ويساهمون في بناء وتقدم المجتمع.

إشادة المحافظ 

أشاد المحافظ بدور الأسرة الشرقاوية في توفير أوجه الرعاية والمساندة لأبنائها وتشجيعها الدائم والمستمر لهم علي التفوق العلمي وحفظ القرآن الكريم لغرس القيم الإسلامية النبيلة في نفوسهم مطالبًا أولياء الأمور بالاهتمام بتنمية مهاراتهم ومواهبهم وتوفير بالشكل الذي يضمن مشاركتهم بفاعلية في كافة الفعاليات والمسابقات الدينية التي تقام داخليًا وخارجيًا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية