رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

التفاصيل الكاملة لمقتل صيدلي على يد زوجته بحلوان.. الخلافات بدأت باكتشافه علاقة لها مع سائق.. تزوج عليها وأهلها أهانوه أمام طفله

ضبط
ضبط
Advertisements

تواصل نيابة حلوان، تحقيقاتها الموسعة في واقعة مصرع الصيدلي "ولاء زايد"، والذي لقي مصرعه إثر سقوطه من شقته بالطابق الخامس بشارع رايل بدائرة القسم.

وكشفت التحقيقات أن الواقعة بدأت عندما تعرف المتوفي على زوجته تعمل صيدلانية، في أحد الدول العربية وتزوجا سويا منذ 7 سنوات حتى أنجبا طفلا يبلغ من العمر 5 سنوات و أبلغته أنها ترغب في النزول الي مصر لتربية طفلها وتريد افتتاح صيدلية بمنطقة حلوان.

 وعندما عادت إلى حلوان، وبدأت الخلافات الزوجية بينهما، بعدما اكتشف وجود علاقة لها مع سائق، وقد انفصلا عن بعضهما، ثم عادا مرة أخرى حرصًا على مستقبل نجلهما،  وقد سافر "ولاء" مرة أخرى للسعودية ورفضت زوجته السفر معه بحجة أنها لن تستطيع غلق صيدليتها، وحين أبلغها أنه سيعود إلى مصر، لدفع مصاريف الدراسة لنجله في أحد المدارس التكنولوجية،  وعند نزوله إلى مصر قام بالزواج بزوجة ثانية من محافظة المنوفية وعندما علمت الزوجة الأولى أصرت على الانفصال منه. 

وأوضحت التحقيقات، أن وقت حدوث الواقعة بدأت منذ قدوم زوجته ووالدها وأشقائها وبصحبتهم 3 آخرين،  في تمام الساعة الحادية عشر من صباح الثلاثاء إلى شقة المتوفى على سبيل حل الخلافات التي دارت بينه وبين زوجته وتطورت إلى التعدي عليه بالضرب المبرح وإهانته أمام طفله،  الذي يبلغ من العمر 5 سنوات، لاجباره على الطلاق من زوجته وتوقيع إيصالات أمانة، فبعد تنفيذ رغبتهم والاتصال بزوجته الثانية وتطليقها، أخذ هاتفه وقام بإرسال رسائل عبر تطبيق واتساب يستغيث بأن يلحقه أحد من أهله، نظرًا للإهانه التي تعرض لها أمام نجله، إلا أن زوجته اكتشفت تلك الرسائل، فبدأت في إهانته من جديد واتهمته بسرقة مبلغ مالي قدره 25 ألف جنيه، وهددته بتدمير مستقبله، وقام أحد أخويها بدفعه داخل إحدى الغرف بالشقة وبعدها بدقائق قام "ولاء" سقط من الطابق الخامس في ظروف غامضة.

وتناقش النيابة زوجة الضحية وشقيقها ووالدها.

وتحفظت قوات الأمن على جثمان الضحية تحت تصرف النيابة العامة.

وكشف أحمد قمر زوج شقيقة الصيدلي في تحقيقات نيابة حلوان أن المتوفى كان متزوجا من سيدة وبينهم خلافات زوجية متكررة طلقها على إثرها مرتين ورجعها لعصمته بسبب وجود طفل وابلغها انه هيتجوز وكان مسافر بره يشتغل.. وقرر يتزوج من زوجة ثانية ويعيش حياة أسرية هادئة وبالفعل خطب وكتب الكتاب علي فتاة من مدينة الشهداء وجهز شقته بالشهداء و"كان بيرتب نفسه للسفر مرة تانية واتكلم مع زوجته الاولى وذهب إلى شقته في حلوان عشان يشوف ابنه ويدفع له مصروفات المدرسة وبالفعل دفع 50 ألف جنيه لابنه واشترى الزي".

 وأضاف أن" الزوجة الأولى وحماه وأشقائها و 4 آخرين تربصوا به واحتجزوه في الشقة وأخذوا منه كل اوراقه وجواز السفر واستطاع أن يرسل استغاثة عبر الواتس لأخته أن أهل مراته الأولى ناويين على الشر وأخذوا كل حاجة معاه و تعالوا انقذوني". 

وأكد زوج شقيق الضحية أنه "قام بالاتصال بالنجدة أول أمس الساعة 12:30 ردت عليه النجدة بالمنوفية وقالتله هنحول البلاغ لحلوان واتصل مرة ثانية قالوا خلاص بلغنا" ا"تصل على زملاء له في حلوان راحوا قسم شرطة حلوان وعملوا بلاغ قالوا هنروح نشوف الموضوع و فوجئوا بجثمان الصيدلي سقط من الدور الخامس بالعقار وتم إبلاغ الشرطة اللي جت القت القبض على الجميع الزوجة ووالدها واتنين أشقائها و 4 آخرين "

وقال نشأت عبد العليم، محامي الضحية، إن النيابة استمعت لأقوال نجل المتوفى "ي. ولاء" 7 سنوات.

أوضح أن الطفل قد أشار إلى أنه شاهد الواقعة من بدايتها، وأن شقيق زوجة والده وآخرين قاموا بإلقاء والده من بلكونة شقته، "أنا شوفت أونكل عبدالله واللي معاه بيرموا بابا من البلكونة".

أكد أن الواقعة لاتزال قيد التحقيق للتأكد من وجود شبهة جنائية من عدمه، حيث اتهم محامي المجني عليه أسرة الزوجة بالاستعانة بـ 4 بلطجية للتخلص من الضحية وإلقائه من الطابق الخامس، بسبب وجود خلافات أسرية كان آخرها زواجه قبل 3 أيام، بقرية الشهداء بالمنوفية.

وحصل موقع "فيتو" على نسخة من أخر رسالة، أرسلها المجني عليه على جروب "برج نجمة رايل" يطلب الاستغاثة من سكان العقار،وتضمنت الرسالة "يا جماعة أنا عندي بلطجية بالبيت.. محتاج حد يلحقني أرجوكم حد ييجي يقف معايا".

ويستمع فريق من رجال المباحث بمديرية أمن القاهرة لأقوال زوجة صيدلي سقط من شرفة شقة بالطابق الخامس في ظروف غامضة ووالدها وشقيقها و4 آخرين للوقوف على ملابسات الواقعة والتأكد من وجود شبهة جنائية من عدمه.

كما استمع فريق آخر لأقوال أسرة المجني عليه وجيرانه وشهود عيان للوقوف على ملابسات الواقعة.

تلقى قسم شرطة حلوان بلاغا من الأهالى يفيد بالعثور على جثة شخص بأحد الشوارع بدائرة القسم، وعلى الفور انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة.

وبالفحص تبين العثور على جثة صيدلي يدعى “و.ز”، مصاب بكدمات وكسور بجميع أنحاء الجسم، وتم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

وبإجراء التحريات، تبين أنه المتوفي سقط من الطابق الخامس في ظروف غامضة بعد تشاجره مع زوجته ووالدها وشقيقها و4 آخرين.

وتحفظ فريق من رجال المباحث على زوجة الصيدلي ووالدها وشقيقها و4 آخرين لمناقشتهم والوقوف على ملابسات الواقعة.

وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية