رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أعراض التسمم الغذائي.. وأسرع طرق العلاج

اعراض التسمم
اعراض التسمم
Advertisements

التسمم الغذائي من المشاكل الصحية التي يتعرض لها البعض؛ نتيجة تناول الأطعمة والوجبات الجاهزة، التي أصبحت جزءا هاما من حياة الكثيرين، نتيجة طبيعة الحياة السريعة، ومع انتشار المطاعم التي لا تلتزم بجودة الاطعمة وسلامتها، الأمر الذي يتطلب ضرورة الوعي الكافي بأعراض الإصابة بالتسمم الغذائي، حتى يمكن مواجهته بشكل سريع.

 

كيف يحدث التسمم الغذائي؟

 

ويشير الدكتور سيد شلبي أستاذ الأمراض الباطنة، إلى أن التسمم الغذائي ينتج عن تناول الطعام الملوث بالبكتيريا والطفيليات أو الفيروسات، ويحدث ذلك نتيجة ملامسة بعض المصابين بالأمراض أو الفيروسات للأطعمة، أو من خلال استخدام أدوات المطبخ والأواني الملوثة وغير النظيفة، أو ترك الأطعمة في درجات حرارة مرتفعة حتى تفسد، أو عدم غسل الخضراوات والفواكه النيئة جيدًا قبل تناولها.

اعراض التسمم الغذائي

 

 ويوضح الدكتور سيد، أن أعراض التسمم الغذائي تظهر على الشخص بعد 2 – 6 ساعات من تناول الأغذية الملوثة، وتتمثل في “التقيؤ والإسهال وتشنجات البطن والغثيان والصداع”.

 

علاج التسمم الغذائي

 

ويشير الدكتور سيد، إلى أن معظم حالات التسمم الغذائي يمكن التعافي منها في غضون أيام قليلة، من خلال الالتزام بمجموعة من النصائح عند التعرض للتسمم الغذائي للتخلص منه والشفاء بأسرع وقت وهي كالتالي:

أهم خطوة هو التأكد من شرب الكثير من الماء للحفاظ على الجسم رطبًا، وتعويض السوائل التي خرجت من الجسم عن طريق التقيؤ والإسهال.

 

ويفضل تناول الماء ببطء، ويجب عدم تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو منتجات الألبان حتى تستقر الحالة، وذلك لأن مثل هذه المشروبات قد تحدث تهيجًا وتشنجات بالمعدة.

 

ينبغي الحفاظ على مستويات الطاقة في الجسم، من خلال تناول السوائل، بعد توقف التقيؤ، كالماء، أو الحساء، أو الصودا.

 

عند الشعور بهدوء المعدة وتوقف الإسهال، يمكن تناول بعض الأطعمة الخفيفة سهلة الهضم، مثل البسكويت والخبز المحمص والأرز العادي، والموز أو التفاح، ويجب عدم تناول أي أدوية مضادة للإسهال، لأن الجسم يحاول التخلص من الملوثات الموجودة في المعدة من خلال هذا التقيؤ والإسهال.

لا بد من الحصول على الكثير من الراحة لمساعدة الجسم على الشفاء في أسرع وقت.

 

وأخيرًا ينصح دكتور سيد بأنه في حال استمرار الأعراض من قيء وإسهال وارتفاع في درجة الحرارة لأكثر من يومين دون توقف، فلا بد من الذهاب سريعًا للطبيب.

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية