رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

علاج الارتجاع المريئي.. وأعراض الإصابة

الارتجاع المريئي
الارتجاع المريئي
Advertisements

الارتجاع المريئي من المشاكل الصحية التي يشكو منها الكثيرين، ويسبب الارتجاع المريئي ألما شديدا في المعدة، وشعور بالحرقة الشديدة في منطقة المعدة، وهو ما يمكن التعرف عليه من خلال ظهور مجموعة من الأعراض.

وقال الدكتور أحمد عزت حميدة أخصائي الأمراض الباطنة العامة والجهاز الهضمي والكبد والسكر، إن الارتجاع المريئي يقصد به ارتداد الطعام غير المهضوم المختلط بعصارات المعدة الهاضمة؛ من المعدة إلى المريء نتيجة لوجود خلل في الصمام الموجود بين المعدة والمرئ.

 أعراض الارتجاع المريئي
وأضاف أخصائي الأمراض الباطنة العامة والجهاز الهضمي والكبد والسكر أن أعراض الارتجاع المريئي، تتمثل في الآتي:

حموضة المعدة.

السعال المستمر.

 ألم الحلق.

 ألم المعدة.
 

علاج الارتجاع المريئي


وأكد أنه يمكن التحكم بأعراض الارتجاع المريئي والحد منها، من خلال إتباع النصائح والتعليمات التالية:

تجنب الأطعمة التي تتسبب في تفاقم أعراض ارتجاع المريء

 وتشمل: الأطعمة الحمضية ( مثل الطماطم والموالح )، الأطعمة الحريفة، الأطعمة الدسمة، القهوة.

تجنب الإفراط في تناول الطعام 

يتسبب تناول الطعام بكميات كبيرة في الإصابة بعسر الهضم والانتفاخ، وهو ما يتسبب بدوره في تفاقم الأعراض المتعلقة بإرتجاع المرئ.

تجنب التدخين

 يتسبب التدخين في تناقص إفراز اللعاب وزيادة إفراز عصارة المعدة الهاضمة، بالإضافة إلى تهيج المرئ.. تتسبب كل هذه العوامل سالفة الذكر في تفاقم أعراض إرتجاع المرئ.

تجنب النوم بعد تناول الطعام مباشرة

 يتسبب النوم بعد تناول الطعام في إرتداد أحماض المعدة الهاضمة إلى المرئ بكل سهولة، لذا ينصح بالتريث والإنتظار لمدة ساعتين على الأقل بعد تناول الطعام، مع ضرورة إستخدام وسائد إضافية عند النوم لتجنب إرتداد أحماض المعدة.

 

تجنب السمنة

 تشكل السمنة وزيادة وزن الجسم ضغطا إضافيا على المعدة، كما تتسبب السمنة كذلك في بعض التغيرات الهرمونية بالجسم، وهو ما يسهم بشكل مباشر في تفاقم أعراض إرتجاع المريء، وبناء عليه ينصح بالحفاظ على وزن الجسم ضمن المعدلات الطبيعية الصحية.
 

مضاعفات الارتجاع المريئي


ولفت أخصائي الأمراض الباطنة العامة والجهاز الهضمي والكبد والسكر إلى أنه في حالة عدم علاج الارتجاع المريئي وإهماله لسنوات يمكن أن يسبب الإصابة بـ"مريء باريت"، وهو حدوث تغيرات وتحول في الأنسجة المبطنة للمريء نتيجة للتلف الناتج عن حمض المعدة عند مروره في المريء، وترتبط هذه التغييرات بزيادة خطر الإصابة بسرطان المريء.

ولا يسبب مريء باريت أي أعراض، وتكون الأعراض التي يعاني منها المريض عمومًا بسبب ارتجاع المريء، وقد تشمل:
- حرقة متكررة في فم المعدة.
- صعوبة بلع الطعام.
- ألمًا في الصدر، وهو أقل شيوعًا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية