رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

حزب التجمع يطالب بتحقيق أممي حول جرائم إسرائيل ضد الفلسطينيين

حزب التجمع
حزب التجمع

 أعلن حزب التجمع برئاسة النائب سيد عبد العال رئيس الحزب وعضو مجلس الشيوخ  أنه تابع الهجوم الذي تعرض له الرئيس محمود عباس ( أبو مازن ) رئيس السلطة الفلسطينية، عقب تصريحاته أثناء المؤتمر الصحفي المشترك مع المستشار الألماني أولاف شولتس في برلين، حول المذابح التي تعرض لها الشعب الفلسطيني على يد قوات الاحتلال الصهيوني منذ عام ١٩٤٧ ومنذ إعلان إقامة دولة إسرائيل في فلسطين، واستمرارها حتى الآن، حيث تضمن الهجوم اتهامه بإنكار (الهولوكوست)، وعدم إدانته لعملية ميونيخ التي وقعت عام ١٩٧٢، والمتهم باعتبارها إحدى المنظمات الفلسطينية.


جرائم اسرائيل 

ويرى  حزب التجمع فى بيان له  أن الاتهامات الموجهة للرئيس الفلسطيني ليست إلا محاولة للتغطية على ما أشار إليه من حقائق حول الجرائم المسكوت عنها التي تعرض له الشعب الفلسطيني من مذابح وجرائم قتل وتهجير جماعي، وهي جرائم لا تسقط بالتقادم، ومستمرة حتى الآن.
 

حملة صهيونية ممنهجة 

وقال حزب التجمع إنه يتضامن مع الرئيس الفلسطيني ضد الحملة الصهيونية الممنهجة، يرى ضرورة أن تقوم الأمم المتحدة وكافة المؤسسات الدولية والإقليمية بدورها لحماية الشعب الفلسطيني من المذابح والمجازر وهدم المنازل وعمليات القنص والاغتيال اليومية، التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين الصهاينة، وتشكيل لجنة تقصي حقائق أممية محايدة، للتحقيق في كل ما  أصاب الشعب الفلسطيني من عدوان وجرائم منذ عام ١٩٤٧ وحتى الان .
 

Advertisements
الجريدة الرسمية