رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الأخبار ليست جيدة.. وكيل الروائي سلمان رشدي يكشف تطورات حالته الصحية

الروائي سلمان رشدي
الروائي سلمان رشدي
Advertisements

كشف وكيل الروائي سلمان رشدي الذي تعرَّض للطعن في الرقبة والبطن على المسرح خلال محاضرة في ولاية نيويورك الأمريكية أمس الجمعة، تطورات حالته الصحية، بعد خضوعه لجراحة عاجلة.

وقال أندرو ويلي، في بيان مكتوب: "الأنباء ليست جيدة، ومن المحتمل أن يفقد سلمان إحدى عينيه.. أعصاب يديه انقطعت وتعرض كبدُه للطعن وتضرر".

وأضاف، أن رشدي الآن تحت جهاز التنفس الصناعي، ولا يستطيع التحدث.

وخضع الكاتب البريطاني سلمان رشدي الذي أصدر مؤسس الجمهورية الإسلامية آية الله روح الله الخميني فتوى بهدر دمه عام 1989 بسبب روايته ”الآيات الشيطانية“، لجراحة طارئة الجمعة إثر تعرضه للطعن.

وفور تعرضه لهجوم على منصة مركز ثقافي في تشوتوكوا بشمال غرب ولاية نيويورك، نُقل رشدي بمروحية إلى أقرب مستشفى حيث خضع لجراحة طارئة، بحسب ما قال وكيله أندرو ويلي على تويتر، واعدًا بتوفير معلومات منتظمة بشأن الوضع الصحي للروائي البالغ 75 عامًا والذي يعيش في نيويورك منذ سنوات عدة.

وقال كارل ليفان، وهو أستاذ علوم سياسية كان موجودًا في القاعة، لوكالة فرانس برس عبر الهاتف: إن رجلًا هرَع إلى المنصة حيث كان رشدي جالسًا و“طعنه بعنف مرّات عدة“. وروى الشاهد أنّ المهاجم ”حاول قتل سلمان رشدي“.

وأعلنت شرطة نيويورك في بيان أن رشدي تعرض للطعن في العنق في هجوم استهدفه قبيل إلقائه محاضرة الجمعة، مشيرة إلى عدم توفر معلومات حول وضعه ومؤكدة توقيف المشتبه به.

وجاء في بيان للشرطة أن نحو الساعة 11،00 (15،00 ت ج) ”هرع مشتبه به إلى المنصة وهاجم رشدي ومحاوره.. تعرّض رشدي للطعن في العنق ونقل بالمروحية إلى مستشفى في المنطقة.. ولا معلومات حتى الآن حول وضعه“.

وقالت حاكمة ولاية نيويورك الديموقراطية كاثي هوتشل: إن رشدي على قيد الحياة ووصفته بأنه ”فرد أمضى عقودا يواجه السلطة بالحقيقة“.

وتابعت ”ندين كل أشكال العنف، ونريد أن يشعر الناس أنهم أحرار في قول الحقيقة وكتابتها“.

وقام عنصر مكلف ضبط أمن المحاضرة باعتقال المشتبه به، فيما تعرّض محاور رشدي لإصابة في الرأس.

وأظهرت تسجيلات فيديو تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي أشخاصا يسرعون لنجدة الكاتب بعد تعرّضه للاعتداء.

كما أعلنت الشرطة الأمريكية أن منفِّذ الهجوم على سلمان رشدي الكاتب البريطاني هندي المَولد ومؤلف رواية "آيات شيطانية"، شاب يبلغ من العمر 24 عامًا، واسمه هادي مطر ومن سكان ولاية نيوجيرسي.

وأشارت الشرطة إلى أن المتهم طعن رشدي في رقبته وبطنه، وأكدت استمرارها في التنسيق مع مكتب التحقيقات الفيدرالي للكشف عن دوافع الهجوم الدموي.

وذكرت الصحفية الأمريكية كارول ماركوفيتش، أن المتهم يدعى هادي مطر، وكان يحمل رخصة قيادة مزورة باسم حسن مغنية لحظة اعتقاله.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية