رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

القليوبية تنفذ أول يوم في خطة ترشيد استهلاك الكهرباء| صور

ترشيد استهلاك الكهرباء
ترشيد استهلاك الكهرباء في القليوبية
Advertisements

بدأت محافظة القليوبية تنفيذ أول يوم لها في خطتها لتنفيذ ترشيد استهلاك الكهرباء تنفيذا لتعليمات رئاسة مجلس الوزراء  حيث تم إطفاء ديوان عام المحافظة ببنها ودواوين مجالس المدن والمديريات. 

أكد المحافظ أن ترشيد الطاقة لا يعني منع الاستخدام وإنما حسن استخدام الطاقة وترشيدها

وأشار إلى أن معظم دول العالم تواجه العديد من التحديات والأزمات خلال الوقت الراهن، ومن ضمنها مصر، مما استدعى اتخاذ العديد من الإجراءات، لتقليل حدة تلك التحديات وهذه الأزمات على قدر الإمكان مما استوجب التوجه نحو اتخاذ عدد من الإجراءات لترشيد استهلاك الكهرباء على مستوى المحافظة، بهدف توفير الغاز الطبيعي الذي يستخدم في تشغيل معظم محطات الطاقة الكهربائية، بهدف تصدير الفائض منه إلى الخارج، بما يسهم في زيادة العائد من النقد الأجنبي.

في وقت سابق عقد عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية اجتماعًا موسعًا بحضور الدكتورة إيمان ريان والدكتور سمير حماد نائبي المحافظ والمهندس على يوسف ابو عقيل السكرتير العام المساعد والسادة رؤساء المدن والأحياء ومديري المديريات والهيئات والمصالح الحكومية وممثلي الأزهر والأوقاف والكنيسة لوضع آليات وإجراءات لتنفيذ خطة ترشيد استهلاك الكهرباء وتقليل استخدام الطاقة بمختلف أنواعها بالمبانى الحكومية والمنشآت العامة لتخفيف الضغط على الكهرباء وترشيد استهلاكها، تنفيذًا لتعليمات رئاسة مجلس الوزراء في هذا الشأن.

ومن جانبه وجه المحافظ خلال الاجتماع بضرورة إغلاق كامل للإنارة الخارجية بالمباني الحكومية أيا كانت طبيعتها والجهة التابعة لها، مع التأكيد على فصل الكهرباء بالكامل عن تلك المباني عقب انتهاء فترات العمل الرسمية عدا المكاتب التي يستلزم الأمر استمرار عملها مثل (غرف خوادم السيرفرات – غرفة شبكات الكاميرات – السنترال – غرف العمليات وإدارة الأزمات... ) والتأكيد على عدم فتح الإنارة أو التكييف داخل المبانى فى غرف لا يتم إستخدامها مثل قاعات الإجتماعات والصالونات وما يماثلها إلا وقت الاستخدام الفعلي لها والتأكيد على غلق إنارة الشوارع والميادين وقت النهار، مع تخفيض الإنارة الليلية بالشوارع والميادين من خلال تشغيل كشاف وفصل كشاف وذلك طبقا لعرض الطريق مع ضمان تحقيق إضاءة كافية لا تخل بأمن وسلامة المارة والاكتفاء بالإضاءات الوظيفية وغلق الإضاءة الجمالية مؤكدا على قيام المسئولين عن دور العبادة بتخفيض الإضاءة وفصل التكييفات فور الإنتهاء من إقامة الشعائر الدينية.

وتابع المحافظ توجيهاته للمسئولين بضرورة تخفيض إضاءة الكورنيش والحدائق والمتنزهات بما يحقق منسوب رؤية واضحة ولا يؤثر على سلامة المواطنين وفصل مواتير تشغيل النافورات بالميادين ويتم تشغيلها وقت الاحتفالات الرسمية فقط وضبط جميع التكييفات في كافة المنشآت الحكومية علي درجة حرارة لا تقل عن 25 درجة، وعلي ان يتولى مدير إدارات الأمن الجهات الحكومية بتأكيد ذلك والعمل على فصل الإضاءة بعد إنتهاء ساعات العمل الرسمية.

كما وجه المحافظ أيضا شركة الكهرباء بالتعاون مع شرطة المرافق ومباحث الكهرباء بدراسة إحكام الرقابة على المناسبات التى يتم فيها استهلاك الطاقة بشكل كبير مثل الأفراح وغيرها من المناسبات لضمان التأكد من ترشيد استهلاك الطاقة مع الالتزام بالتوقيت الصيفى لغلق المحال التجارية والمولات فى تمام الساعة 11 مساء، بالإضافة إلى تكثيف الحملات لازالة الوصلات الكهربائية العشوائية مع العمل على تخفيض درجة الحرارة بتلك المنشآت وكذا بالأندية الرياضية ومراكز الشباب والاستادات والصالات المغطاة لتصل إلى 25 درجة فأكثر.

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية