رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تصعيد جديد ضد الصين.. 8 نواب من البوندستاج الألماني يزورون تايوان أواخر أكتوبر

تايوان
تايوان

في خطوة جديدة للتصعيد من جانب حلف "الناتو" ضد الصين، ذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، اليوم الجمعة، أن ثمانية أعضاء من البوندستاج الألماني سيزورون تايوان في نهاية أكتوبر القادم.

وأوضحت الوكالة، بحسب مصدر في لجنة حقوق الإنسان في البوندستاج الألماني، أن الزيارة ليست مرتبطة بزيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان، فقد تم التخطيط لها في وقت سابق. ستتم الرحلة بين 22 و30 أكتوبر، وسيزور البرلمانيون اليابان وهونج كونج.

بيلوسي: لن نسمح بعزل تايوان

ويأتي ذلك فيما أعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي خلال مؤتمر صحفي في طوكيو، الجمعة، أن الولايات المتحدة "لن تسمح" للصين بعزل تايوان، وذلك بعد زيارة لها إلى هذه الجزيرة أثارت حفيظة بكين.

وقالت بيلوسي: "لن يعزلوا تايوان من خلال منعنا من الذهاب إلى هناك. لقد أجرينا زيارات على مستوى رفيع، ولن نسمح لهم بعزل تايوان"، وفق فرانس برس.

"إحلال السلام"

كما أضافت: "قلنا منذ البداية إن تمثيلنا هنا لا يتعلق بتغيير الوضع القائم هنا في آسيا، أو بتغيير الوضع القائم في تايوان".

كذلك أوضحت: "إنه يتعلق بقانون العلاقات مع تايوان، وبالسياسة الأمريكية- الصينية، وبكل التشريعات والاتفاقات التي أرست ماهية علاقتنا. إن الأمر يتعلق بإحلال السلام في مضيق تايوان، وبجعل الوضع القائم يسود".

مناورات عسكرية

وتأتي تلك التصريحات فيما تزور بيلوسي ووفد من الكونجرس، اليابان في المحطة الأخيرة من جولة آسيوية تضمنت مرورًا قصيرًا ومفاجئًا بتايوان، الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي التي تعتبرها بكين تابعة لها. وخلال أرفع زيارة لمسؤول أمريكي للجزيرة منذ 25 عامًا، تعهدت بيلوسي بالتضامن معها، مما أغضب الصين.

يشار إلى أن تليفزيون الصين المركزي كان أفاد بأن المناورات العسكرية التي بدأت، الخميس، ومن المقرر أن تنتهي الأحد، ستكون أكبر مناورات تجريها الصين في مضيق تايوان. 

وشملت التدريبات إطلاق ذخيرة حية على المياه والمجال الجوي حول الجزيرة، بحسب رويترز.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية