رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

برسالة غامضة لمتابعيها.. فيديو يوثق آخر ظهور لـ شيماء جمال قبل مقتلها

شيماء جمال
شيماء جمال
Advertisements

أثار مقتل الإعلامية شيماء جمال على يد زوجها حالة من الجدل، بعدما عثرت الأجهزة الأمنية فى الجيزة على جثتها مدفونة داخل فيلا، بعد نحو 3 أسابيع على اختفائها.

وقبل مقتلها غابت الإعلامية عن الظهور بعد توقف برنامجها “المشاغبة” الذي كان يذاع على إحدى الفضائيات الخاصة، إلا أنها لم تغب عن الظهور على مواقع التواصل الاجتماعي، ووصفت كلبها الذي ظهرت معه في آخر ظهور بمقطع فيديو بـ“الوفي الذي يحب دون مقابل“.

بيان شيخ الأزهر

ولم تتوقف صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” عن النشاط، رغم إعلان أسرتها اختفاءها منذ 21 يومًا، ووصل الأمر إلى نشر الصفحة منشورًا قبل 4 ساعات فقط من إعلان مقتلها، تضمن بيانًا لشيخ الأزهر عن الحجاب.

نشاط الصفحة الذي لم يتوقف، أثار حيرة رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما تسبب مقتلها في تصدرها محركات البحث، ويشير ذلك إلى أن الصفحة يديرها شخص آخر.

وكان آخر ظهور مرئي لشيماء جمال من خلال تلك الصفحة يعود تاريخه إلى 20 فبراير الماضي، عندما ظهرت بصحبة “كلبها” في فيديو لم يتعد ثواني محدودة، ووصفت فيه الكلب بـ“الوفي“.

وعقبت شيماء جمال، ضحية القتل على يد زوجها، على الفيديو بالقول: “عايز تعرف يعني إيه وفاء وحب دون مقابل ربي كلب”.

 

مذيعة الهيروين

شيماء جمال اشتهرت لفترة بمذيعة الهيروين بعد أن ظهرت في إحدى حلقات برنامج المشاغبة واستخرجت كيسًا يحمل مادة بيضاء واستنشقتها على الهواء قائلة "أنا وعدت المتصل إني أشم هيروين على الهواء واديني وفيت بوعدي، بس حلوة الشمة أوي"، مما اعتبر خروجًا صارخًا عن المعايير المهنية والأخلاقية.

تلك الواقعة كانت في عام 2017 وأثارت جدلًا كبيرًا وقتها، الأمر الذي دفع نقابة الإعلاميين برئاسة الإذاعي الكبير الراحل حمدي الكنيسي في ذلك الوقت اتخاذ  قرارًا بوقف شيماء جمال لمدة ثلاثة شهور، وعلى الفور التزمت قناة LTC وقتها بتنفيذ القرار.

 

بطاطا

بعد تلك الواقعة انتقلت شيماء جمال لقناة الحدث اليوم، وأثارت الجدل بواقعة جديدة بعد ما ظهرت على الهواء، وبصحبتها «وزة» وأطلقت عليها اسم «بطاطا».

وقامت شيماء جمال وقتها «بتزغيط الوزة كمية حجر أبيض على أنه هيروين» -في مشهد تمثيلي؛ لإخفاء تجار المواد المخدرة في بطن «الوزة»، وقالت: «مفيش جهاز تفتيش أو كلب بوليسي يستطيع كشف المواد المخدرة مع الوزة».

وتابعت: «تجار المواد المخدرة يستخدمون الوز في تهريب الهيروين وهو أحد أنواع التهريب الجديدة، ومصلحة الجمارك رصدت كمية من البط المذبوح وداخله كميات من المواد المخدرة».

وبعد فترة من الظهور على شاشة الحدث اليوم توارت شيماء جمال وابتعدت عن العمل الإعلامي منذ مدة ليست بالقصيرة.

 

قرار النيابة

وباشرت النيابة العامة تحقيقاتها في واقعة مقتل الإعلامية شيماء جمال.

كانت النيابة العامة تلقت بلاغًا من عضوٍ بإحدى الجهات القضائية بتغيب زوجته المجني عليها/ شيماء جمال التي تعمل إعلامية بإحدى القنوات الفضائية بعد اختفائها من أمام مجمع تجاريٍّ بمنطقة أكتوبر دون اتهامه أحدًا بالتسبب في ذلك، فباشرت النيابة العامة التحقيقات، إذ استمعت لشهادة بعضٍ من ذوي المجني عليها الذين شَهِدوا باختفائها بعدما كانت في رفقة زوجها أمام المجمع التجاري المذكور، وقد ظهرت شواهد في التحقيقات تُشكك في صحة بلاغه.

وبتاريخ السادس والعشرين من شهر يونيو الجاري مثَلَ أحدُ الأشخاص أمام النيابة العامة أكَّد صلته الوطيدة بزوج المجني عليها، وأبدى رغبتَه في الإدلاء بأقوالٍ حاصلها تورط الزوج المُبلِغ في قتل زوجته على إثر خلافات كانت بينهما، مؤكدًا مشاهدته ملابسات جريمة القتل وعلمه بمكان دفن جثمانها.

وإزاء ذلك، ولعضوية زوج المجني عليها بإحدى الجهات القضائية استصدرت النيابة العامة من تلك الجهة إذنًا باتخاذ إجراءات التحقيق ضدَّه بشأن الواقعة المتهم فيها، وبموجبه أمرت النيابة العامة بضبطه وإحضاره، وتتبعت خطَّ سيره في اليوم الذي قرَّر الشخص الذي مثَلَ أمام النيابة العامة أنه يوم ارتكاب الزوج المتهم واقعة القتل، وضبطت أدلة تُرجّح صدق روايته.

وانتقلت برفقته إلى حيث المكان الذي أرشد عن دفن جثمان المجني عليها فيه، فعثرت عليها به، وكان في صحبة النيابة العامة الطبيب الشرعي، حيث اعترف هذا الشخص الذي أرشد عن المكان باشتراكه في ارتكاب الجريمة، وعلى هذا أمرت النيابة العامة بحبسه أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات، وجارٍ استكمالها.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية