رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

اكتشفي علاج الالتهابات المهبلية .. وأهم الأعراض

علاج الالتهابات المهبلية
علاج الالتهابات المهبلية
Advertisements

الالتهابات المهببلية، أو ما يعرف بالبكتيريا المهبلية مرض تصاب به النساء، وبشكل خاص في سن الإنجاب، وذلك نتيجة النشاط الهرموني لجسم المرأة خلال تلك الفترة، والالتهابات المهبلية من الأمراض التي تسبب عدم الراحة للمرأة، مع انبعاث رائحة كريهة من الأماكن الحساسة، إلى جانب الشعور بالحكة والتهيج الجلدي، مما يمثل ألما وضيقا لصاحبته، تجعلها تبحث عن أسرع وسائل العلاج.

 

وتؤكد دكتورة شيرين مدين، استشاري أمراض النساء والتوليد، أن انتشار الالتهابات المهبلية قد يكون أكثر شيوعًا بين النساء من مرض عدوى الخميرة، كما أنه إذا ترك دون علاج، يمكن أن يؤدي إلى بعض المضاعفات الخطيرة، فعلى سبيل المثال إذا أصاب امرأة حاملا، فإنه يمكن أن يسبب الإجهاض، أو الحمل خارج الرحم، أو الولادة المبكرة.

أسباب الالتهابات المهبلية

 

تضيف دكتورة شيرين أن الالتهابات المهبلية لها العديد من الأسباب، تستعرضها في السطور التالية.

 

يحدث عندما يختل التوازن الطبيعي في التغييرات المهبلية، وتزداد عدد البكتيريا الموجودة به.

 من تلوث "اللولب" المستخدم في منع الحمل.

لا يحدث نتيجة العدوى عند الاتصال الجنسي، كما تظن بعض النساء.

 وما يزيد من أعداد البكتيريا في المهبل كثرة استخدام الدش المهبلي، واستخدام الكثير من المنتجات المعطرة والصابون المعطر.

 

تشخيص الالتهابات المهبلية

 

وبالنسبة لتشخيص الالتهابات المهبلبة البكتيرية، تشير دكتورة شيرين إلى أن ذلك يتم عن طريق اختبار بسيط من خلال أخذ عينة من الإفرازات المهبلية.

الوقاية من الالتهابات المهبلية

 

وتوضح دكتورة شيرين أنه لتجنب الإصابة بهذا المرض؛ يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية، لكن دون الإكثار من غسل المهبل بالصابون العطري، واستخدام الدش المهبلي كثيرًا.

 

كذلك توصي دكتورة شيرين بعدم تجاهل أي شعور بالضيق أو الحكة؛ والإسراع بزيارة طبيب أمراض النساء، لعلاج الحالة في بدايتها، حتى لا تزداد الحالة سوءا، وتسوء مضاعفاتها، وبشكل خاص عند الشعور بتغير في الإفرازات المهبلية من ناحية اللون والكثافة والرائحة، كذلك الشعور بالحرقة عند التبول، أو أي التهاب أو تورم في المنطقة الخارجية من المهبل.

علاج الالتهابات المهبلية

 

وتوضح دكتورة شيرين أن علاج الالتهابات المهبلية، يتم عن طريق المضادات الحيوية لهذا النوع من الالتهابات، كما أنه من الأفضل التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمية بالنسبة للمتزوجات، لمدة أسبوع على الأقل من العلاج.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية