رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بيان عاجل بشأن واقعة ضرب مذيعة ماسبيرو على يد مديرها

مبنى اتحاد الاذاعة
مبنى اتحاد الاذاعة والتليفزيون

وصف الدكتور فريدى البياضى عضو مجلس النواب ونائب رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي للشئون الخارجية، واقعة انتشار فيديو مسجل على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر تعرض إحدى المذيعات بإذاعة وسط الدلتا التابعة لشبكة الإذاعات الإقليمية للإهانة والتعدي بالأيدي من قبل مديرها التنفيذي بذات الإذاعة بالشيء المؤسف. 
وطالب " البياضى " فى بيان عاجل قدمه للمستشار الدكتور حنفى جبالى رئيس مجلس النواب لتوجيهه إلى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء بسرعة التحقيق فى هذه الواقعة، مؤكدًا أنه مهما كانت الأسباب فلا يمكن أن نتصور أن يقوم أى مدير فى العمل بأى جهة حكومة بضرب من يعملون تحت رئاسته، معلنًا  رفضه القاطع لأي نوع من أنواع التجاوز بالقول أو الفعل في حق أي من العاملين بها أيًا كانت الأسباب والملابسات.
ووصف النائب فريدى البياضى، البيان الذى أصدره رئيس الهيئة الوطنية للإعلام؛ وقوله بأنه أصدر تعليماته المباشرة لرئيس الإذاعة بإجراء تحقيق عاجل للوقوف على ملابسات الواقعة، وإفادته فورًا بنتيجة التحقيق والإجراء المتخذ ضد المخطئ ؛ بأنه غير كاف في حالة ثبوت الواقعة بالتحقيق ، وأنه يجب  إحالة الواقعة إلى النيابة العامة للتحقيق فيها لكشف جميع ملابساتها وتوقيع أشد العقوبات ضد من ارتكبها.

وقال النائب فريدى البياضى إن الإذاعة المصرية كانت من أهم وسائل الإعلام التى تقوم بدور كبير فى توعية المواطنين وإرساء مفاهيم القيم والأخلاق المصرية النبيلة ، مؤكدًا أنه لم يكن يتصور فى يوم من الأيام أن تصل الأمور إلى ارتكاب مثل هذه الوقائع الخطيرة داخل جدران الإذاعة المصرية .
وطالب النائب فريدى البياضى جميع المسئولين فى ماسبيرو التحرك العاجل بعقد دورات تدريبية لتدريب المديرين داخل مختلف القطاعات التابعة للهيئة الوطنية للإعلام سواء داخل التليفزيون المصرى بجميع قنواته او داخل الإذاعة المصرية بجميع شبكاتها بما فيها الشبكات الإقليمية كيفية التعامل مع مرؤوسيهم حتى لا تتكرر مثل هذه الوقائع التى تسيئ للإعلام المصرى؛ مطالبًا بتوقيع أشد العقوبات ضد كل من يخالفون القانون واللوائح المنظمة للعمل داخل ماسبيرو. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية