رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

4 مكاسب لشركات الطيران من تدعيم أسطولها بطائرات جديدة

شركات الطيران
شركات الطيران

تسعى كل شركات الطيران إلى تدعيم أسطول طائراتها بطرازات جديدة من أجل القدرة على منافسة شركات الطيران الأخرى وتوسيع شبكة الخطوط من أجل الوصول إلى أبعد النقاط، ولكن الأمر ليس بهذه السهولة التي يتوقعها البعض فشراء طائرات جديدة يحتاج إلى رأس مال ضخم.


وفي ضوء التقرير التالي سنعرض مكاسب شركات الطيران من خلال تزويد عدد طائراتها بطرازات جديدة:

خط جديد

وأوضح مصدر بأحد الشركات العاملة في مطار القاهرة، أن تدعيم أسطول شركات الطيران بطائرات جديدة يساعد في الخطة التوسعية للشركة من خلال فتح خطوط جديدة في بلدان عربية وأوروبية تساعدها في الوصول إلى أبعد النقاط، بما يحقق أرباح مالية كبيرة، ويساعد في انتشار اسم الشركة في الأسواق العالمية.

 

منافسة الشركات

وأضاف المصدر، أن زيادة أسطول شركة الطيران يساعدها في القدرة على منافسة شركات الطيران الأخرى التي تسير رحلات جوية على نفس الوجهات وذلك من خلال زيادة عدد الرحلات على بعض الوجهات التي تشهد كثافة في التشغيل، والقدرة على مواكبة واستيعاب أكبر عدد، إلى جانب تقديم أسعار تنافسية مع الشركات العالمية التي تعمل على نفس الوجهات.

 

زيادة الأرباح السنوية

وأشار المصدر إلى أن زيادة أسطول شركة الطيران يعني بالضرورة زيادة في أرباح شركة الطيران، وذلك من خلال توفير النفقات من خلال الطرازات الجديدة التي توفر كميات كبيرة من استهلاك الوقود، بالإضافة إلى زيادة عدد العملاء وبالتالي زيادة في الأرباح ورأس مال الشركة.

وناشدت مصر للطيران عملاءها الكرام القادمين من الخارج إلى التسجيل على المنصة الإلكترونية  والتي بدأ تفعيلها  بشكل "تجريبي" بديلًا عن كروت وإقرارات الصحة العامة الورقية وذلك لحين الانتهاء من المرحلة التجريبية والعمل بشكل كامل على المنصة الإلكترونية لجميع الركاب القادمين سواء المصريون أو الأجانب.

 

المنصة الإلكترونية

ويأتي ذلك في إطار جهود الدولة المصرية لتسيير وتسهيل إجراءات الدخول للأراضي المصرية لانسيابية حركة الركاب.

 

وفي حالة تعذر التسجيل على المنصة فسيتم السماح للركاب بالدخول وفقا  لاشتراطات الدخول الصحية  للأراضي المصرية، كما هي والتي تتطلب إحضار شهادات معتمدة بالحصول علي لقاحات كورونا بشرط مرور ١٤ يوما على الجرعة الثانية أو Antigen test أو تقديم PCR بنتيجة سلبية قبل الوصول بـ٧٢ ساعة عليهما QR code.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية