رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

رئيس الوفد يطالب محافظ الغربية باستلام منزل النحاس باشا وتحويله لمتحف

 الدكتور طارق رحمي
الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية

افتتح الدكتور عبدالسند يمامة رئيس حزب الوفد، اليوم عيادات مؤسسة الدكتور أحمد أبو إسماعيل التخصصية الخيرية، وذلك تحت إشراف النائبة الدكتورة ليلى أحمد أبو إسماعيل عضو مجلس النواب عن حزب الوفد.
جاء ذلك بحضور الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية والدكتور محمود زكي رئيس جامعة طنطا واللواء سفير نور والمحاسب مصطفى شحاتة عضوا الهيئة العليا لحزب الوفد والمهندس محمد برعي رئيس لجنة الوفد في سمنود وممثلي الأزهر الشريف والكنيسة وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ بمحافظة الغربية.

مجال الصحة


واستقبل الوفديون في مركز ومدينة سمنود رئيس الوفد وقيادات بيت الأمة المرافقين له بالترحاب الشديد، معربين عن سعادتهم البالغة بزيارة رئيس الوفد وحرص الحزب على دعم جهود الدولة في مجال الصحة بافتتاح مؤسسة القطب الوفدي الكبير الدكتور أحمد أبو إسماعيل التخصصية، لتوفير الخدمة الطبية المتكاملة لأهالي المدينة.
وأكد يمامة أن حزب الوفد على مدار تاريخه يحمل على عاتقه كل ما يشغل الوطن والمواطن، ويحرص على مساندة الدولة المصرية في جهودها لتوفير احتياجات المواطنين في كافة المجالات، وخاصة في مجال الصحة من أجل مصر وفي سبيل دعم الجمهورية الجديدة.

استلام منزل مصطفى النحاس


وطالب رئيس الوفد محافظ الغربية بمناقشة تسهيلات استلام منزل مصطفى باشا النحاس لتحويله إلى متحف تاريخي، على أن يتحمل حزب الوفد النفقات والتكاليف اللازمة لتجديد وتطوير المنزل وتحويله  إلى متحف تاريخي ومزار سياحي تخليدا للزعيم الراحل وتقديرا لدوره الوطني.
ووجه  الشكر لأهالي سمنود على استقبالهم الحافل، مؤكدا أن صرح القطب الوفدي الكبير يرمز  للوفاء في مشروع ذي قيمة إنسانية كبيرة، معربا عن سعادته بالتواجد بين صفوف أهالي سمنود الكرام وبلد الزعيم الراحل مصطفى باشا النحاس أحد أعمدة حزب الوفد ورمز من رموز التاريخ المصري.
وشدد يمامة على أن الوفد هو الحزب الذي في عهده أعلن استقلال الدولة المصرية، وفي عهده كان الازدهار الاقتصادي، وارتباط التقدم والنماء باسمه، واليوم يعود الوفد لمكانته بالمشاركة في هذا النظام بدعم جهود الدولة بما هو خير لمصر والمصريين.
بدورها ثمنت الدكتورة ليلى أبو إسماعيل عضو مجلس النواب عن حزب الوفد جهود محافظ الغربية في دعم المشروع الخيري لتوفير الرعاية الصحية اللازمة لأبناء سمنود، فضلا عن التعاون الكبير الذي تشهده مدينة سمنود من قبل نوابها لتكون منارة كبيرة ورمز من رموز محافظة الغربية.
ووجهت عضو مجلس النواب الشكر لأساتذة جامعة طنطا على دعم المشروع الخيري بقافلة طبية تخدم المواطنين بكافة التخصصات، مؤكدة أن جامعة طنطا ستظل منارة العلم في مصر، مثمنة دور وجهود الدكتور ممدوح المصري منسق الاتصال السياسي بالجامعة.


من جانبه أشاد الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية بجهود حزب الوفد في دعم جهود الدولة بما يخدم المواطن في المقام الأول، مؤكدا أن المصريين جميعا يتحدون خلف القيادة السياسية دون تفرقة وبروح واحدة هي روح الجمهورية الجديدة.
وأكد رحمي أن الرعاية الصحية جزء مهم من هذا التخطيط الذي تعمل عليه الدولة من أجل مصر، لافتا إلى أنه من المتوقع أن تتحول مدينة سمنود إلى مزار سياحي كبير بما تمتلكه من كنوز تاريخية وبما تشهده من تطورات هائلة بسواعد أبنائها المخلصين وتكاتف نوابها الأوفياء.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية