رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

موسكو تشيد بقرار "أوسيتيا الانفصالية" إلغاء استفتاء الانضمام إلى روسيا

جمهورية أوسيتيا الجنوبية
جمهورية أوسيتيا الجنوبية
Advertisements

أشادت روسيا أمس الثلاثاء بقرار "جمهورية أوسيتيا الجنوبية" الانفصالية التي انشقت عن جورجيا إلغاء إجراء استفتاء على انضمامها لـ الاتحاد الروسي في الوقت الحالي.


وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن مثل هذا الاستفتاء "يتطلب تحليلًا شاملًا ونقاشًا بين الطرفين"، مشيرة إلى أن أوسيتيا الجنوبية لم تناقش الخطوة بشكل مسبق مع روسيا.

أوكرانيا

وأعربت روسيا عن ترددها بشأن الاستفتاء عدة مرات في الأسابيع الأخيرة، مشيرة إلى أنها مشغولة بحربها في أوكرانيا.


ومع ذلك، قالت زاخاروفا إن روسيا مستعدة لمناقشة تعزيز التكامل مع أوسيتيا الجنوبية في المستقبل.


ودعا الرئيس السابق للمنطقة اناتولي بيبيلوف، لإجراء الاستفتاء، حيث اعتقد الكثيرون أنه اقترح هذا الإجراء المثير للجدل لضمان إعادة انتخابه. مع ذلك، خسر بيبيلوف الانتخابات الرئاسية مطلع مايو الجاري أمام آلان جاجلويف.


وكان جاجلويف من منتقدي الاستفتاء، واصفًا إياه بالمبادرة السابقة لأوانها، على الرغم من إعلان دعمه لانضمام أوسيتيا الجنوبية لروسيا.

موسكو 

كما رأت موسكو أن توقيت الاستفتاء غير مناسب في ظل الوضع العالمي المتوتر في الأشهر التي أعقبت غزو أوكرانيا.


ومنذ فوزه بالانتخابات الفعلية في أوسيتيا الجنوبية، أشار جاجلويف إلى نيته التشاور مع موسكو بشأن تكامل الجمهورية مع روسيا، كما أعلن عن خططه للسفر إلى موسكو في المستقبل القريب.


وانفصلت منطقة أوسيتيا الجنوبية، التي يقطن بها 50 ألف نسمة فقط، عن جورجيا مطلع التسعينيات في حرب أهلية دموية. 

وفي عام 2008، بعد حرب قصيرة مع جورجيا، اعترفت روسيا باستقلال أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، وهي جمهورية منفصلة أخرى تعد أسميًا جزءًا من جورجيا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية