رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الناس بتكح تراب.. حمدين صباحي: الفقراء والطبقة الوسطى أهم أولوياتي في الحوار السياسي

حمدين صباحي
حمدين صباحي
Advertisements

قال السياسي حمدين صباحي المرشح الرئاسي الأسبق ومؤسس حزب الكرامة والتيار الشعبي: "أحترم المرأة المصرية وفخور بنجلتي وزوجتي، ونحتاج إلى سياسات جادة لتمكين المرأة ومساواتها مع الرجل".


ركيزة نجاح الحوار السياسي

وأكد خلال حواره ببرنامج “مصر جديدة” الذي يقدمه ضياء رشوان بقناة “إي تي سي”: "نفسي نجاح الحوار السياسي لأني حاسس إن الناس تعبانين والبيوت المصرية تئن من وطأة الغلاء والعيشة بقت صعبة، وهذا ليس بحاجة إلى فلسفة كتير أو أرقام، أنا عاوز الخنقة اللي فيها الناس الفقيرة تتفك، وإذا كان الحوار السياسي هيطلع بيت مصر من قهر الفقر والغلاء أو يطلع شاب مصري من الشعور باليأس والإحباط أو يعطي أمل لمصري أو مصرية فهناك ضرورة لبذل كل الجهد لإنجاح هذا الحوار واحنا داخلين هذا الحوار بهذه النية وربنا يفتح علينا وينجح بالإخلاص والجدية ويبقى في النهاية أننا إذا أخلصنا السعي سنطلب من الله أن يجازينا على السعي وإذا أخطأنا يكفينا أجر السعي وسنقول للناس احنا آسفين وعملنا اللي علينا".

 

تحسين حياة الناس

وأضاف: "إذا نجح الحوار سنفرح جميعًا وإذا أخفق الحوار سنعتذر للناس اللي قالوا لنا ما تدخلوش ولكن سنقول لهم إننا دخلنا الحوار من أجل تحسين حياة وتخفيف وطأة الغلاء والظروف الصعبة من عليهم".
 

رشد القيادة السياسية

وتابع: "محتاجين نعين بعض لمعرفة ماذا نريد من الحوار السياسي، وكل الطرق تؤدي إلى ضرورة الحوار، وإذا كان فيه أزمة فيجب أن نحيي وجود رشد لفتح نافذة الحوار، وأيا ما كان دوافع الحوار فإن طرح الحوار سبيل علشان للتقدم فهذا أمر رشيد يجب الثناء عليه والتمسك به، ومن الأفضل أن نتفق على أهداف الحوار".
 

الخروج من المأزق الاقتصادي

واستطرد: "لصياغة الحوار يجب أن نضع أيدينا على أوجاع الناس الفلاحين والعمال والطبقة الوسطى، وإذا عرفنا اللي واجع الناس هنقدر نحدد أهداف الحوار، والهم الكبير في مصر هو هم الغلاء والفقر وتدني أوضاع المعيشة والصحة والتعليم المتدهورة وإذا بدأنا في نقطة تانية في الحوار هنبقى مش عارفين بوصلتنا فين، وخبراؤنا موجودين ولديهم برامج قابلة للتنفيذ في حدود الموارد الموجود، ولكن قبل الخبير لازم يكون فيه إرادة سياسية لذلك يجب أن نعين بعض على رؤية صادقة على وجع المصريين الناس المتمثلة في الفقر والغلاء وأول نقطة يجب أن تكون هدفًا أساسيًّا للحوار هو الخروج من المأزق الاقتصادي نتيجة سياسات خطأ أوصلتنا لما نحن فيه".
 

ظروف مصر الاقتصادية

وأكمل: "مصر في مأزق اقتصادي صعب ومآلاته خطرة وهو أن يوصل جموع الفقراء إلى الضيق واليأس يدفعهم ويجعلهم ينفجروا وهذا خطر على الدولة الوطنية والوطن". 
 

ضغوط المواطنين

وأردف: "الخبير اللي هيقدم أفكاره الاقتصادية يجب أن تكون واقعية وتناسب ظروف بلدنا، وأي توجه للخروج من المأزق الاقتصادي يجب أن يكون هناك اتفاق سياسي مسبق ولا يجب تحميل الفقراء أعباء جديدة كما حدث في الماضي، ومش هينفع نشيل الفقير اللى بيكح تراب أعباء وضغوط تانية، وعايزين شعار عيش حرية قابل للتنفيذ".
 

الرضا الشعبي عن السلطة

ولفت حمدين صباحي: "الرضا الشعبي شرط لبقاء أي سلطة لذلك السلطة يجب أن تعمل على إرضاء الناس وأن تكون قدرة وموارد المواطن تكفي للإنفاق على احتياجاته".

أوجاع المصريين

وأوضح: "وجع المصريين من الفقر رقم 1 لذلك النقطة الأولى في جدول أعمالي في الحوار السياسي الخروج من المأزق الاقتصادي بشرط عدم تحميل الطبقة الوسطى والفقراء مزيد من العبء، لأننا عايزين نحقق الرضا الشعبي وعدم وصول الأمور للانفجار، واحنا مع الناس وعايزين خبراء اقتصاد يحلوا مشاكل الناس".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية