رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الحكومة تكشف سيناريوهات مواجهة الأزمة الاقتصادية في مؤتمر صحفي عالمي اليوم

مصطفى مدبولي رئيس
مصطفى مدبولي رئيس الوزراء
Advertisements

يعقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء ظهر اليوم الأحد، مؤتمرًا صحفيًّا عالميًّا؛ للإعلان عن رؤية الدولة للتعامل مع الأزمة الاقتصادية العالمية الحالية، وكذا خطط وجهود جذب الاستثمارات المحلية الأجنبية.

وكان "مدبولي" قد أشار إلى لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي مع المجموعة الوزارية الاقتصادية، مؤكدًا في هذا الصدد أن أجهزة وجهات الدولة تتعامل مع مختلف السيناريوهات والتقديرات لتداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية على مصر.

 

أولويات عمل الحكومة

وأشار إلى أنه يأتي على رأس أولويات عمل الحكومة خلال هذه الفترة توفير السلع الأساسية بكميات تلبي احتياجات المواطنين، وكذا توفير مستلزمات الانتاج، بما يضمن استمرار عمل المصانع.

وارتفع مؤشر الدولار، وهو مقياس لقوة العملة الأمريكية مقابل سلة من عملات العالم المتقدم الأخرى بما في ذلك اليورو والين، إلى أعلى مستوى له منذ عقدين في أواخر شهر أبريل 2022، ليصل إلى ما يقرب من 104 نقاط، وهو أعلى مستوى له منذ عام 2002.

وجاء ذلك بعد تأكيد بنك اليابان عزمه على مخالفة الاتجاه العالمي نحو سياسة نقدية أكثر تشددًا، من خلال الالتزام بوعده بالحفاظ على عائدات السندات قريبة من الصفر.

 

سيناريوهات الحكومة لمواجهة الأزمة 

وتتضمن سيناريوهات الحكومة لمواجهة الأزمة الاقتصادية العالمية إعداد تفاصيل خطة تنفيذ التكليفات الرئاسية للحكومة بشأن الإعلان عن برنامج لمشاركة القطاع الخاص في الأصول المملوكة للدولة، إضافة إلى قيام الحكومة بالبدء في طرح حصص من شركات مملوكة للدولة في البورصة المصرية، من ضمنها الشركات المملوكة للقوات المسلحة وذلك خلال العام الحالي.

كما تشمل إجراءات الحكومة لمواجهة الأزمة تنفيذ إجراءات عاجلة لتحسين مناخ الاستثمار وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة في مجالات البنية التحتية والطاقة والصحة والتعليم والتحول الرقمي، بجانب التكليفات الأخرى للحكومة.

كما تتضمن تفاصيل الخطة التنفيذية تكليف الرئيس بشأن إطلاق مبادرة دعم وتوطين الصناعات للاعتماد على المنتج المحلي وتقليل الواردات، وتعزيز دور القطاع الخاص في توطين العديد من الصناعات الكبرى والمتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، والحوافز المقترحة في هذا الشأن.

 

بنية تحتية قوية 

وأكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن الدولة استثمرت على مدار السنوات الماضية في بناء بنية تحتية قوية قادرة على جذب الاستثمارات، وتتيح فرص النجاح لأي مستثمر حقيقي، كما نوهت إلى أهم الخطوات التي يتم اتخاذها حاليا لتعميق الشراكة مع القطاع الخاص باعتباره شريكا مهما في التنمية، ومصدرا لتوفير فرص العمل وتحسين أوضاع المواطنين.
 
وفي هذا الإطار، استعرضت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أهم الفرص الاستثمارية المتاحة في مختلف قطاعات الدولة، ولا سيما في قطاع تحلية المياه، ومشروعات إنتاج الهيدروجين الأخضر.

كما أشارت الوزيرة، في الوقت نفسه، إلى أنه سيتم تعيين مستشارين لتقييم الشركات المستهدف طرحها في البورصة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية