رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

فيفا يحقق في احتمالية تزوير جنسية لاعب الإكوادور بتصفيات كأس العالم

الاتحاد الدولي لكرة
الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا
Advertisements

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم دعوة اتحادي الإكوادور والتشيلي لتقديم مستنداتهما للجنة التأديبية بالفيفا حول أزمة ما تردد عن تزوير محتمل لجنسية اللاعب بايرون ديفيد كاستيلو سيجورا لاعب الإكوادور.

 

بيان فيفا

وقال فيفا في بيان انه تلقي شكوي من الاتحاد التشيلي حول إدعاءات لتزوير محتمل لوثائق تمنح الجنسية الإكوادورية للاعب بايرون كاستيلو سيجورا.

 

وأضاف: "قدم الاتحاد التشيلي لكرة القدم شكوى إلى لجنة الفيفا التأديبية سلسلة من الادعاءات المعنية بتزوير محتمل لوثائق تمنح الجنسية الإكوادورية للاعب بايرون ديفيد كاستيلو سيجورا، وكذلك احتمال عدم أهلية اللاعب المذكور للمشاركة في ثمانية مباريات تأهيلية للمنتخب الإكوادوري لكرة القدم في المسابقة التمهيدية لكأس العالم لكرة القدم في قطر 2022".

 

وأوضح: “مع أخذ ما سبق في عين الاعتبار، قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم فتح إجراءات تأديبية فيما يتعلق باحتمال عدم أهلية اللاعب الإكوادوري بايرون ديفيد كاستيلو سيجورا بخصوص المباريات المذكورة أعلاه”. 

 

واختتم البيان: “في هذا السياق، تمت دعوة الاتحاد الإكوادوري لكرة القدم والاتحاد البيروفي لكرة القدم لتقديم أوراقهما إلى اللجنة التأديبية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم”.

 

قرارات مباراة البرازيل والأرجنتين

وكانت لجنة الاستئناف بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، أعلنت القرارات النهائية بشأن مباراة البرازيل والأرجنتين، المعلقة، في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم.

 

وقال الاتحاد الدولي لكرة القدم في بيان: ”اتخذت لجنة الاستئناف التابعة للفيفا قرارات بشأن الطعون المقدمة من الاتحاد البرازيلي لكرة القدم والاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، ضد القرارات الصادرة عن لجنة الانضباط التابعة للفيفا بشأن مباراة البرازيل ضد الأرجنتين المعلقة في تصفيات كأس العالم“، وأبرزها إعادة اللقاء في سبتمبر المقبل.

 

وأضاف: ”بعد تحليل الطلبات المقدمة من كلا الطرفين والنظر في جميع ظروف القضية، أكدت لجنة الاستئناف أنه سيتم إعادة المباراة، وأيدت أيضا غرامة قدرها 50.000 فرنك سويسري تم فرضها على كلا الاتحادين“.

 

قرارات الفيفا

وتابع بيان الفيفا: ”فيما يتعلق بأوجه قصور الأطراف من حيث مسؤولياتهم و / أو التزاماتهم فيما يتعلق بالمباراة، قررت لجنة الاستئناف:

1.تخفيض الغرامة المفروضة فيما يتعلق بالانتهاكات المتعلقة بالنظام والأمن إلى مبلغ 250.000 فرنك سويسري.


2. تخفيض الغرامة المفروضة على الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم إلى مبلغ 100،000 فرنك سويسري فيما يتعلق بفشلها في الامتثال لالتزاماتها فيما يتعلق بالتحضير للمباراة ومشاركتها فيها.

 

يشار إلى أن منتخبي البرازيلي والأرجنتين ضمِنا المشاركة في كأس العالم 2022 بعدما تصدر منتخب السامبا ترتيب مجموع تصفيات أمريكا الجنوبية برصيد 45 نقطة، مقابل 39 نقطة لمنتخب الأرجنتين في المركز الثاني.

 

توقف مباراة البرازيل والأرجنتين

وفي المباراة التي أقيمت في 5 سبتمبر الماضي، انسحب منتخب الأرجنتين من مواجهة البرازيل بعد محاولة عناصر من وزارة الصحة البرازيلية إخراج إميليانو مارتينيز وكريستيان روميرو وجيوفاني لوسيلسو، من الملعب، في تصفيات أمريكا الجنوبية لكأس العالم 2022.

 

واتهمت السلطات الصحية البرازيلية اللاعبين بخرق قواعد الحجر الصحي رغم أن السلطات البرازيلية أمرتهم بالعزل الذاتي فورا قبل ساعات من انطلاق المواجهة.

ودخل أفراد من السلطات الصحية البرازيلية الملعب لإخراج اللاعبين من المباراة؛ ما دفع لاعبي منتخب الأرجنتين للانسحاب من المباراة فيما بعد.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية