رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

طب بنها تطلق مبادرة "رواد المناخ "

مبادرة طب بنها
مبادرة طب بنها

أعلن  قطاع خدمة المجتمع بطب بنها إطلاق  مبادرة " رواد المناخ " في ضوء استعدادات الدولة لاستضافة مؤتمر ”المناخ COP 27″ والمقرر استضافته  شهر نوفمبر 2022.
 


تأتي المبادرة  برعاية  الدكتور جمال سوسة رئيس جامعة بنها والدكتور محمد الأشهب عميد طب بنها وإشراف الدكتورة نرمين عدلي وكيل كلية طب بنها لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة  .

وأشارت الدكتورة نيرمين عدلي إلى أن المبادرة تشمل   3محاور الاول اعداد مجموعات طلابية من الكليات المختلفة للجامعة كمرحلة اولي وخارج الجامعة بالتعاون مع المديريات المختلفة والمجتمع المدني في المرحلة التالية هؤلاء يكونون  علي وعي بقضايا المناخ وسفراء للقضية في محيطهم  والمحور الثاني نشر التوعية داخل القطاع الطبي والمستشفيات بانعكاسات القضية عليهم ومنها التخلص الامن من النفايات الطبية منعا لحدوث  تفاعلات تؤثر علي المناخ  والبيئة والمحور الثالث عمل مسابقة بين طلاب الجامعة حول قضية المناخ وتطبيقاته العملية  وتكريم اصحاب الثلاث مراكز الاولي وتطبيق نتائج مشروعهم داخل كلياتهم او خارجها بالتعاون مع المجتمع المدني. 
واضافت عدلي ان المبادرة تأتي بالتعاون مع اسرة " go green" بكلية طب بنها والتي حققت نتائج جيدة داخل الكلية خلال الفترة الماضية في نشر ثقافة الأخضر  واستغلال المساحات الموجودة لزراعة الاشجار ونشر التوعية بين الطلاب.

تأتي تلك الخطوة في ضوء التعاون  بين  الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة   للإعداد والتحضير لمؤتمر ” المناخ COP 27″ والمقرر استضافته في مصر شهر نوفمبر 2022.
أكد الدكتور خالد عبدالغفار، ضرورة وضع آلية للتنسيق بين وزارتي الصحة والبيئة؛ لإعداد خطة التأمين الطبي لاستضافة الدورة الـ27 لمؤتمر المناخ COP27،مشيرا إلى أن هذا المؤتمر يعد من الأحداث الدولية التي تحظى باهتمام كبير من الدولة المصرية، والمنظمات الدولية ومختلف دول العالم.

وأكد «عبدالغفار» على أهمية تنظيم جلسة خاصة بدمج أبعاد التغير المناخي في مناهج التعليم الجامعى، وإدراج تأثير التغير المناخي في انشطة التعليم الجامعي، وخاصة التعليم الطبي، إلى جانب الاهتمام بطب المناطق الحارة، والأمراض التي تصاحب ارتفاع درجات الحرارة.

وفيما يخص تدريب مسئولي المخلفات الطبية، أوضحت وزيرة البيئة أن الوزارة أتاحت فرصة تدريبهم عبر الإنترنت في ظل اتخاذ الإجراءات الاحترازية لتفادي العدوى بفيروس كورونا المستجد، مؤكدة التعاون مع وزارتي الصحة والتعليم العالي لاعتماد شهادة اجتياز التدريب لتكون ضمن المؤهلات المطلوبة لعمل مسئول المخلفات الطبية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية