رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

سموحة يرد على اتهامات أحمد سامي ويكشف سر الاستغناء عنه

عمر الغنيمي نائب
عمر الغنيمي نائب رئيس سموحة
Advertisements

قال عمر الغنيمي، نائب رئيس مجلس إدارة نادي سموحة الرياضي، ردًّا على أسباب رحيل المدرب أحمد سامي، وادعاء تخفيض ميزانية فريق كرة القدم، إنه فيما يخص تخفيض ميزانية فريق كرة القدم، لم يتم تخفيض أي شيء يخص الموسم الحالي ولا التعاقدات الحالية بالفريق التي لا يجوز بأي حال من الأحوال تخفيضها لأنها متفق عليها مسبقًا، ولم يتم الحديث عن أي تخفيض هذا الموسم،وكل مستحقات ومكافآت الجهاز الفني واللاعبين مسددة لاخر لحظة.

 

الميزانية ليست السبب 

وأضاف الغنيمي: كان على المدير الفني ان يتعامل باحترافية مع النادي الذي ساهم في ارتفاع أسهمه التدريبية وجعله يترشح لتدريب منتخبات أو أندية كبيرة وقدم له الدعم الفني والتقني وتعامل معه باحترافية شديدة، ولو كان المدير الفني عنده مشاكل وفيما يتعلق بميزانية الموسم المقبل كان من المفترض أن يترك الأمر للموسم المقبل وينهي الموسم الحالي مثل ما بدأه وبعدها نجتمع ونتناقش ونقرر ما فيه مصلحة الجميع، وقتها سموحة سيكون عنده الوقت وحرية اتخاذ القرار السليم بالاشتراك مع المدرب ولو اعتذر عن إكمال المهمة سيخرج الجميع بشكل جيد ومرضي ويتأنى مجلس الإدارة في التعاقد مع مدير فني جديد يناسب المرحلة بعد دراسة متأنية وهادئة.

 

سر إنهاء التعاقد

وكشف الغنيمي، عن سر إنهاء تعاقد سامي، قائلًا: لكن ما حدث هو أن المدير الفني ذهب واتفق سرًّا مع نادي آخر وتقاضى منهم قيمة الشرط الجزائي وبرر رحيله، وهو يقود فريق يتنافس حاليًّا على مراكز الصعود للمشاركة في البطولات الأفريقية، بالحديث عن تخفيض (محتمل) لميزانية العام المقبل، ولم يكتفي بذلك فقط، بل اصطحب معه الجهاز الفني بالكامل وترك النادي قبل مباريات هامة مقبلة.

 

وأوضح الغنيمي، أن المدرب السابق ذكر ان نادي سموحة يأتي ترتيبه في المركز الثالث عشر في سلم الرواتب والميزانيات في مصر، مضيفا: الحقيقة أنا لا أفهم إيه العيب والمشكلة في هذا لو نظرنا للفرق العالمية هنلاقي إن في دوريات كبرى هناك أندية أنفقت مليارات بمردود ضعيف جدًّا وأندية أخرى حافظت على تواجدها من بين الكبار وميزانيتها أقل، اليوم على سبيل المثال في دوري أبطال أوروبا، فياريال الإسباني سيواجه ليفربول، وفياريال الذي وصل لهذا الدور ميزانيته لا تتعدى حتى ١٠٪؜ من ميزانية يوفنتوس وبايرن ميونيخ الذي استطاع النادي الإسباني إخراجهم من البطولة والصعود بدلًا منهم ومع ذلك لم يخرج مديرهم الفني للحديث عن ضعف ميزانية النادي، والرجل يعمل بمنتهى القوة مع الفريق بدون حجج واتهامات لتبرير موقفه.

 

لا نعاني ضغوطا جماهيرية 

وأشار نائب رئيس نادي سموحة، إلى أن النادي ليس من الأندية التي تعاني من ضغوط جماهيرية وهذه ميزة كبيرة للمدربين في العمل بعيدًا عن الضغوطات التي تصاحب عمل المدربين.

 

استقرار مالي وإداري 

وأكد الغنيمي، أن نادي سموحة يملك قطاع ناشئين قوي وبنية تحتية وملاعب لا يوجد مثيل لها في مصر، واستقرار مالي وإداري يحسد عليه ومع ذلك لم نر المدير الفني يعتمد على القطاع ويحاول يبحث عن المواهب الموجودة فيه ويستخرجهم ويقدمهم للكرة المصرية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية