رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

جريمة السحور.. لصان يقتلان سائقا لسرقة توك توك في الإسكندرية

جثة
جثة
Advertisements

اقدم لصان على استدراج سائق لسرقة مركبته توك توك وعندما حاول منعهما قتله المجنى عليه بالإسكندرية وإلقاء جثته في احد المجاري المائية بالإسكندرية وتمكن قطاع الأمن العام من ضبط المتهمين. 

تلقى قسم شرطة ثالث المنتزه بمديرية أمن الإسكندرية بلاغا  من أحد الأشخاص، مقيم بدائرة القسم بتغيب شقيقه سائق مركبة "توك توك" عقب خروجه بمركبة "التوك توك" قيادته للعمل.
 

وتم تشكيل فريق بحث بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الإسكندرية، والتى أسفرت جهوده إلى وراء إرتكاب الواقعة شخصان، مقيمان بدائرة القسم. 

و إستقل المتهمان  مركبة "التوك توك" قيادة المتغيب لتوصيلهما لمحل سكن أحدهما وحال سيرهم بدائرة القسم قاما بخنقه بإستخدام قطعة قماش حتى فارق الحياة، ثم قاما بإلقاء جثته بأحد المجارى المائية بدائرة القسم والإستيلاء منه على المركبة.
 

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهما، وبمواجهتهما إعترفا بإرتكاب الواقعة، كما تم بإرشادهما العثور على جثة المتغيب وضبط (مركبة التوك توك المستولى عليها)، وأضافا بتخلصهما من الأداة المُستخدمة فى الواقعة بإلقائها بأحد بالمجرى المائى وتم إتخاذ الإجراءات القانونية.

 

القتل العمد

تحقق فيه أمران، أحدهما قصد الشخص بالقتل، فلو كان غير قاصد لقتله، فإنه لا يسمى عمدًا؛ وثانيهما، أن تكون الوسيلة في القتل مما يقتل غالبًا، فلو أنه ضربه بعصا صغيرة، أو بحصاة صغيرة في غير مقتل فمات من ذلك الضرب فإنه لا يسمى ذلك القتل قتل عمد، لأن تلك الوسيلة لا تقتل في الغالب".

وتنص الفقرة الثانية من المادة 2344 من قانون العقوبات على أنه "يحكم على فاعل هذه الجناية (أى جناية القتل العمد) بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى"؛ وأشار إلى أن القواعد العامة فى تعدد الجرائم والعقوبات تقضى بأن توقع عقوبة الجريمة الأشد فى حالة الجرائم المتعددة المرتبطة ببعضها ارتباطًا لا يقبل التجزئة (المادة 32/2 عقوبات)، وأن تتعدد العقوبات بتعدد الجرائم إذا لم يوجد بينها هذا الارتباط (المادة 33 عقوبات).

وخرج المشرع على القواعد العامة السابقة، وفرض للقتل العمد فى حالة اقترانه بجناية أخرى عقوبة الإعدام، جاعلًا هذا الاقتران ظرفًا مشددًا لعقوبة القتل العمدى، وترجع علة التشديد هنا إلى الخطورة الواضحة الكامنة فى شخصية المجرم، الذى يرتكب جريمة القتل وهى بذاتها بالغة الخطورة، ولكنه فى نفسه الوقت، لا يتورع عن ارتكاب جناية أخرى فى فترة زمنية قصيرة".

و الظروف المشددة فى جريمة القتل العمدى، سبق الإصرار وعقوبته الإعدام، والترصد -هو تربص الجانى فى مكان ما فترة معينة من الوقت سواء طالت أو قصرت بهدف ارتكاب جريمته وإيذاء شخص معين- وعقوبته الإعدام، القتل المقترن بجناية، وهى الإعدام أو السجن المشدد

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية