رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تعرف على حركة رؤساء المدن بشمال سيناء

اللواء محمود شعراوي
اللواء محمود شعراوي
Advertisements

أصدر اللواء محمود شعراوي، حركة المحليات السنوية، والتي تضمنت ١٤٠ قيادة محلية ما بين تعيين ونقل وترقية.

 

و اشتملت حركة المحليات على تعيين اللواء اسامه عفش، رئيسا لمركز ومدينة العريش، خلفا للعميد ماجد محمد أحمد، حيث كان يشغل رئاسة مركز ومدينة الحسنة بوسط سيناء.

 

كما تضمنت الحركة تعيين سعد خليل حسن، رئيسا لمركز ومدينة الحسنة بوسط سيناء، نقلا من رئاسة مدينة محلة دمنة الدقهلية في محافظة الدقهلية وتضمنت الحركة تعيين جمال عبد الناصر، رئيسا لمركز ومدينة رفح، خلفا للواء مصطفي محمد مصطفي، والذي تم تعيينه وكيلا لشئون مكتب المحافظ.

 

وكان اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، اصدر الحركة السنوية لقيادات الإدارة المحلية والتي شملت 140 قيادة محلية ما بين تعيين ونقل وترقية داخل وحدات الإدارة المحلية بالمحافظات.

 

وقال وزير التنمية المحلية أن الحركة تضمنت تعيين 5 سكرتيرى عموم بمحافظات الإسكندرية والفيوم والدقهلية وأسوان وبورسعيد و6 سكرتير عموم مساعدين بمحافظات الجيزة والإسكندرية وبنى سويف وأسيوط وأسوان والبحر الأحمر، تعيين وترقية 58 قيادة جديدة ضمن اجراءات إعلان الوزارة رقم (2) لسنة 2020 ونقل عدد 82 قيادة محلية ما بين مراكز ومدن المحافظات، وبعضهم إلى عمل إدارى بدواوين عموم المحافظات.

 

وأضاف اللواء محمود شعراوي أن الحركة تضمنت تصعيد اللواء خالد جمعة عبدالرحمن سكرتير عام مساعد الإسكندرية إلى السكرتير العام للإسكندرية، ونقل حازم محمد عزت سكرتير عام أسوان إلى سكرتير عام محافظة الدقهلية، وتصعيد عاطف محمد كامل سكرتير عام مساعد البحر الأحمر إلى سكرتير عام محافظة بورسعيد ونقل اللواء عبدالفتاح تمام سكرتير عام الإسكندرية إلى سكرتير عام الفيوم ونقل محمد محمود أبوغنيمة سكرتير عام الدقهلية إلى سكرتير عام أسوان، لافتًا إلى أنه فيما يخص سكرتيري العموم المساعدين تضمنت الحركة تصعيد كل من محمد نور الدين أحمد رئيس حي العمرانية إلى سكرتير عام مساعد الجيزة، وجيهان عبدالحميد محمد رئيس حى المنتزه أول بالإسكندرية إلى سكرتير عام مساعد الإسكندرية وسامى أحمد فؤاد رئيس حي غرب شبرا الخيمة إلى سكرتير عام مساعد بنى سويف وعلاء عبدالجابر عمر رئيس مركز ومدينة القرنة الجديدة بالأقصر إلى سكرتير عام مساعد أسيوط ونقل فاطمة أحمد إبراهيم سكرتير عام مساعد أسيوط إلى سكرتير عام مساعد أسوان ونقل حسام حموده أحمد سكرتير عام مساعد بني سويف إلى سكرتير عام مساعد البحر الأحمر.

 

وأوضح وزير التنمية المحلية، إن القيادة الجديدة التي تضمنتها الحركة المحلية حصلوا على التدريب المناسب لشغل الوظائف القيادية بالمحليات وذلك في مركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة على عدد كبير من ملفات الإدارة المحلية، كما أجروا الاختبارات والامتحانات اللازمة في الأكاديمية الوطنية للتدريب وبعض الجهات الآخرى بالدولة.

 

وقال "شعراوى" أن الحركة تضمنت نقل وتعيين 19 رئيس حى بالقاهرة و11 رئيس مركز ومدينة وحى بالدقهلية و8 رئيس مركز ومدينة بكل من محافظتى القليوبية والبحيرة و7 رئيس مركز ومدينة وحى بالغربية و5 رئيس مركز ومدينة بكل من محافظتى الإسماعيلية والبحر الأحمر و4 رئيس مركز ومدينة بكل من محافظتى جنوب سيناء وسوهاج.

 

وأضاف وزير التنمية المحلية أن الحركة المحليات تضمنت أيضًا نقل وتعيين عدد من القيادات بمراكز ومدن وأحياء كل من محافظات مطروح والمنوفية وكفر الشيخ وشمال سيناء وأسيوط والسويس والمنيا والأقصر والإسكندرية وبورسعيد والشرقية وبنى سويف والفيوم والوادى الجديد وقنا وأسوان.

 

وأكد اللواء محمود شعراوى أن الوزارة تسعي لضخ دماء جديدة في المناصب القيادية بالإدارة المحلية وتصعيد الكوادر والقيادات المتميزة لتولى المسئولية في تلك المناصب لتشجيع العاملين على حسن أداء الأعمال المكلفين بها والعطاء والتفانى فى العمل وتقديم أقصى مجهود لخدمة المواطنين والإرتقاء بالخدمات المقدمة لهم ودفع عجلة التنمية على أرض المحافظات.

 

وأشار "شعراوى" إلى أن الوزارة حريصة بصورة مستمرة على تقييم أداء القيادات المحلية ورؤساء المدن والمراكز والأحياء والوحدات المحلية بمختلف المحافظات واستبعاد المقصرين وتلافى أي سلبيات يتم رصدها، مشيرًا إلى حرص الوزارة على تطبيق أعلى مستويات العدالة والشفافية في اختيار وتعيين القيادات الجديدة وكذا تصعيد القيادات المحلية المتميزة إلى الوظائف الأعلى بالمحافظات، حيث عكفت الوزارة منذ بداية عام 2022 على الإنتهاء من اجراء التقييم والمتابعة لأداء جميع القيادات المحلية من سكرتيري العموم وسكرتيري العموم المساعدين ورؤساء المدن والمراكز والأحياء، كما تم التنسيق مع السادة المحافظين وجميع الأجهزة المعنية لإختيار أفضل العناصر والدفع بها في المناصب القيادية المطلوبة والعمل علي تحقيق الرؤية التنموية للدولة على أرض في المحافظات مع بداية الجمهورية الجديدة.

 

ووجه وزير التنمية المحلية عدد من التوجيهات للقيادات المحلية الجديدة في الحركة السنوية سواء الذين تم تعيينهم وترقيتهم ببذل أقصي جهد خلال المرحلة الحالية لتنفيذ ومتابعة توجيهات القيادة السياسية وتكليفات رئيس الوزراء خاصة المبادرة الرئاسية " حياة كريمة " والتصدي الحاسم لمخالفات البناء العشوائى والتعديات على أراضى وأملاك الدولة وإزالة أي تعديات عليها في المهد والإستفادة من منظومة المتغيرات المكانية والإهتمام بملف القمامة ورفع تراكمات المخلفات اليومية ورفع الإشغالات بالشوارع.

كما طالب اللواء محمود شعراوى القيادات الجديدة بالحرص المستمر على التواجد بين المواطنين في دوائر الأحياء والمراكز والمدن التي يعملون بها والعمل على مشكلاتهم للحصول على رضا المواطنين عن الخدمات المقدمة إليهم.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية