رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الأهلي يعلن عن طرح عدد من المزايدات في مقر الجزيرة وفرع مدينة نصر

شعار النادى الأهلى
شعار النادى الأهلى
Advertisements

أعلن النادي الأهلي عن طرح مزايدات عامة للعام المالي 2021ـ 2022  بمقر النادي بالجزيرة وفرع مدينة نصر وذلك  بنظام المظروفين (فني + مالي) لمدة ثلاث سنوات، وطبقا لكراسة الشروط والمواصفات التي يمكن الحصول عليها من إدارة المشتريات بمقر النادي الأهلي بالجزيرة، وقال: لن يلتفت إلى العطاءات التي ترد بعد الميعاد المحدد لكل مزايدة (تاريخ فتح المظاريف الفنية) أو غير المصحوب بالتأمين الابتدائي.

المظاريف المالية للنادي الاهلي

من ناحية أخرى أرسل النادي الاهلي صباح أمس خطابًا لاتحاد الكرة وخطابًا مماثلًا لرابطة الأندية المحترفة بخصوص الأخطاء التحكيمية، التي تهدر حقوق الأندية وتؤثر في نتائج المباريات دون اتخاذ أية إجراءات للحد منها على الأقل. 

 

 

طلبات الأهلى من اتحاد الكرة

وحدد النادي في خطابه خمسة طلبات جاءت على النحو التالي:
- الإعلان عن خطوات واضحة لتطوير منظومة التحكيم على أسس احترافية متكاملة.
- دراسة اقتراح باستقدام أحد خبراء التحكيم بالاتحاد الدولي لكرة القدم من أصحاب التاريخ الكبير، يقوم بإلقاء المحاضرات العلمية ومعايشة الحكام المصريين فترات طويلة للارتقاء بهم ومتابعة أدائهم وفق خطة زمنية.
- الحفاظ على هيبة الحكام المصريين ومنحهم المقابل المالي المناسب الذي يليق بهم ويدفعهم للمزيد من التركيز في عملهم.
- أحقية النادي في سماع ما يجري في غرفة الـ«VAR» أثناء الحالات التحكيمية التي تثير الجدل، وذلك استنادًا إلى أن بروتوكول الـ«VAR» لم ينص على عدم السماح للأندية بذلك.
- إسناد مباريات الأهلي التي سيقوم بإبلاغ اتحاد الكرة بها ابتداءً من المباراة القادمة إلى حكام أجانب مشهود لهم بالكفاءة، ومن الفئة الأولى على مستوى العالم.
وجاء في خطاب النادي أيضًا أنه سبق وأرسل لاتحاد الكرة مكاتبات بتاريخ 15-9-2020، و18-1-2021، و27-1-2021، و2-3-2021، و11-4-2021، و4-5-2021، و21-11-2021، بخصوص الأخطاء التحكيمية بالرغم من تطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد «VAR»، وهذه الأخطاء تنسف مبدأ العدالة بين الأندية التي تتكبد خزائنها الملايين للإنفاق على الملاعب والبنية التحتية وأجهزتها الفنية والإدارية والطبية وتعاقدات اللاعبين، لتحقيق أهدافها الفنية والأدبية والتسويقية. وأن النادي طالب في خطاباته السابقة بضرورة الاهتمام بمنظومة التحكيم والعمل على تطويرها وفقًا للأسس العلمية مثلما فعلت العديد من الدول. خاصة وأن الحكام يمثلون عنصرًا رئيسيًّا في منظومة كرة القدم.. لكن ورغم المكاتبات العديدة لم يتم اتخاذ أية خطوات فاعلة في هذا الشأن. وهو أمر يدعو لعدم الاطمئنان لنجاح المسابقات المحلية، لا سيما وأن ذات الأخطاء التحكيمية لا تزال تتكرر حتى الآن.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية