رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الحلقة 6 من «الاختيار 3» تجسد ترتيبات وحشد الإخوان لمليونية الشرعية والشريعة| فيديو

الاختيار 3
الاختيار 3
Advertisements

عُرضت قبل قليل سادس حلقات الجزء الثالث من مسلسل الاختيار الذي يلعب بطولته عدد كبير من نجوم ونجمات الفن أبرزهم، ياسر جلال، أحمد عز، أحمد السقا، وكريم عبد العزيز، ويعرض العمل عبر فضائية ON.

الحلقة السادسة  من الاختيار 3


وشهدت الحلقة الـ6 مفاجآت وأحداثًا تُعرض لأول مرة حول معاناة الشعب المصرى من حكم الرئيس الأسبق محمد مرسي، أبرزها؛ خفايا الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس المعزول يوم 22 نوفمبر 2012.

كما رصدت ترتيبات وحشد جماعة الإخوان الإرهابية  بقيادة المرشد محمد بديع والبلتاجي وخيرت الشاطر لجمعة ومليونية الشرعية والشريعة بتاريخ 1 ديسمبر 2012 وذلك قبل استلام الرئيس الأسبق  محمد مرسي الدستور الجديد.

وعرضت الحلقة الـ 5 رصد جهاز المخابرات العامة محاولة الجماعات الإرهابية تهريب شحنة أسلحة ومتفجرات إلى مصر والتي كان الجهاز قد كشف تفاصيلها خلال الحلقات الماضية من المسلسل.
ورصد الجهاز تورط أحد أعضاء مكتب إرشاد الإخوان في عملية التهريب ضمن خطة الجماعة لتأسيس تشكيل مسلح للحفاظ على السلطة، وتوصل الجهاز إلى أن الشحنة تضم كميات كبيرة من المتفجرات التي استخدمت في تفجير خط الغاز في سيناء.

وكانت الحلقات السابقة من مسلسل الاختيار 3 كشفت أسرار وكواليس انقطاع الكهرباء قرابة الـ6 ساعات يوميًّا ودائما ما كان يتبع النظام الإخوانى سياسة التبرير والمسكنات فى التعامل مع الأزمات التي يمر بها الوطن، خاصة أزمتي الطاقة والكهرباء، بل كان يصل الأمر في كثير من الأحيان إلى مرحلة "الهذيان" في إطلاق التصريحات غير المسؤولة والتي تنم عن عدم دراية رأس الدولة وقتها بحجم الأزمات وأسبابها، ولعل من أبرز مشاهد اليوم الاستشهاد برنامج “البرنامج لـ باسم يوسف، حيث ظهر بالحلقة 4 من الاختيار 3 أجزاء كاملة من حلقاته المذاعة خلال العام 2013”.

ومع نهاية الحلقة ظهر تسريب جديد لـ محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين والرئيس الأسبق محمد مرسي لتكشف أن الكاميرا الخفية للأجهزة الأمنية جاءت لتفضح سقطات الجماعة الإرهابية داخل قصر الاتحادية.
وكان قد ظهر تسريب صوتي جديد وصادم للإخواني عبد المنعم أبو الفتوح الذي كشف به خطط الأفاعي لتفكيك وتدمير الدولة المصرية، حيث كشف أن جماعة الإخوان لم تكن تحمل سوى مخططها الملتوي المعروف بـ«خطة التمكين» أو «أخونة الدولة » التي جاهرت به علانية من خلال مؤسسة الرئاسة ومكتب الإرشاد وحزب الحرية والعدالة الذراع السياسي المسيطر على الحكم آنذاك.


أخونة الدولة المصرية

كما كانت عملية الأخونة ترمي إلى زرع عناصر إخوانية من الجماعة في مفاصل الدولة الرئيسية من وزارات ومؤسسات وهيئات مختلفة والتي وصلت إلى مستوى خطير في 8 شهور من حكم الرئيس الأسبق محمد مرسي.


وتحدث صلاح عبد المقصود، وزير الإعلام في تلك الفترة، والقيادي بجماعة الإخوان المسلمين ظهر 20 ديسمبر 2012 بمجلس الشورى، بناء على دعوة رئيس لجنة الثقافة والإعلام، نافيًا أخونة الدولة قائلًا: «والله لو عندي إخوان لفضلتهم واديتهم أولوية في التعيين، لأن عندي حكم قضائي بيقول إن الإخوان المسلمين هم أقدر الناس في الوظائف العامة وربنا بيقول إن خير من استأجرت القوى الأمين.. أنا لو عندي إخوان في ماسبيرو كنت اديتهم الأولوية في التعيين للكفاءة ولكن للأسف ما عنديش».


لكن بعد نحو 8 شهور فقط على وصول رجل الجماعة إلى سدة الحكم عين خلالها بالأمر المباشر 8 وزراء و5 محافظين و8 في مؤسسة الرئاسة.. ولم يتوقف الأمر عند ذلك الحد لأن رجال جماعته نجحوا في اختراق مفاصل 20 وزارة من خلال تعيين مستشارين للوزراء ومتحدثين إعلاميين ورؤساء للقطاعات ومديرين لمكاتب الوزراء إضافة إلى تعيين 5 نواب محافظين و12 رئيس حي ومركز و13 مستشارًا للمحافظين وهو الأمر الذي أظهرته الحلقة الثالثة من الاختيار 3.. فيما جاء تحذير شديد اللهجة من المشير عبد الفتاح السيسي لمرشد جماعة الإخوان محمد بديع وجاءت كلمات السيسي صارمة وحاسمة قائلًا: أنا ولا بكدب ولا بلف وأدور ولا ليَّ مصلحة غير بلدي.

 

كما أظهرت خطة الأخونة التي استهدفت أيضًا جميع المناصب من قمة السلطة متمثلة في رئاسة الجمهورية التي عمل داخلها 8 إخوان في مناصب مختلفة بدءًا من محمد مرسى نفسه عضو مكتب الإرشاد، رئيس حزب الحرية والعدالة، مرورًا بالمتحدث الرسمي ومساعد الرئيس ومكتب الرئيس وانتهاءً بمستشاريه.


الاختيار 3


وكانت قد كشفت الحلقة الثانية أمورًا هامة وهي؛ تأكيد ثأر المؤسسة العسكرية لأبنائها خصوصًا عقب حادث ضرب كمين رفح والذي راح ضحيته 16 شهيدًا وقيام رجال المخابرات والجيش بمحاولة الوصول لمعلومات للتعرف على مرتكبي الحادث بأسرع وقت.

 

هذا بخلاف الكشف عن العقل المدبر للجماعة الإرهابية وهو المهندس “خيرت الشاطر” الذي كان سببًا أساسيًّا في الإطاحة بالمشير محمد حسين طنطاوي وإحراج المؤسسة العسكرية بتدبير حادث رفح، بخلاف اعتراضه على تعيين اللواء عبد الفتاح السيسي الذي كان يشغل منصب مدير المخابرات الحربية في هذه المرحلة كوزير للدفاع، وكان ينتوي تعيين شخصية أخرى تدين بالولاء له ويستطيع من خلالها تنفيذ ما يريد، حيث عرضت حلقة اليوم مجموعة أسرار خفية وتسجيلات تُعرض لأول مرة عن خيرت الشاطر وجماعته.


أما الأمر الثالث فيتعلق برفض المواطن المصري في استمرار حكم جماعة الإخوان الإرهابية وحالة الإحباط التي ضربت الكثير من الشباب.

 

الكاتب الراحل وحيد حامد


وكان قد جاء في بداية العمل لافتة خاصة من أبطال وصُناع العمل تحمل إهداء لروح الكاتب الراحل وحيد حامد قائلين فيها: تهدي أسرة الاختيار هذا العمل إلى روح الكاتب والسيناريست القدير وحيد حامد.


مسلسل الاختيار 3


ويُقدم مسلسل الاختيار للعام الثالث على التوالي  بعد النجاح الذي حققه في موسميه الأول والثاني، ويشارك في الفنان كريم عبد العزيز للمرة الثانية بعد تقدميه بطولة الجزء الثاني من المسلسل، حيث قدم شخصية الضابط زكريا يونس، بينما ظهر الفنان أحمد عز ضيف شرف، في الجزء الأول والذي لعب فيه دور البطولة الفنان أمير كرارة، والذي عرض في رمضان 2020… لأول مرة يجتمع الفنان أحمد السقا وكريم عبد العزيز وأحمد عز، في عمل درامي يعد واحدًا من أهم الأعمال التي تقدم خلال الثلاث أعوام الأخيرة، ويشاركهم البطولة الفنان خالد الصاوي.

 

أبطال مسلسل الاختيار 3


والمسلسل يضم أيضًا مجموعة كبيرة من الفنانين منهم: الفنان الشاب أمير المصري، الفنان الكوميدي محمود البزاوي، الفنانة الشابة سمر مرسي، الفنان مجدي فكري، الفنان الكوميدي بيومي فؤاد، الفنان صبري فواز، والفنانة إيمان العاصي، وأيضًا، آدم الشرقاوي، دنيا المصري، وعصام السقا، ومحمد رياض، وهشام إسماعيل، إلى جانب عدد من ضيوف الشرف ومنهم خالد زكي، والمسلسل من تأليف هاني سرحان وإخراج بيتر ميمي.


يشار إلى أن المسلسل في الجزء الثالث يتناول بطولات رجال الشرطة والجيش، ضد جماعة الإخوان في الفترة من ثورة 30 يونيو 2012 والفترة التي تلتها، وحتى المرحلة الحالية.. ويُعرض مسلسل الاختيار 3 عبر شبكة قنوات "أون" بشكل حصري.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية