رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

آداب عين شمس تناقش طرق وأساليب التعامل في المشاكل الخاصة بذوي الإعاقة

كيفية التعامل مع
"كيفية التعامل مع ذوي الإعاقة" ندوة بآداب عين شمس
Advertisements

نظم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بكلية الآداب جامعة عين شمس بالتعاون مع كلية الدراسات العليا للطفولة ندوة بعنوان: "كيفية التعامل مع ذوي الإعاقة " بقاعة المؤتمرات بالكلية تحت رعاية الدكتور محمود المتيني رئيس الجامعة، الدكتور هشام تمراز نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتور مصطفى مرتضى عميد كلية الآداب، الدكتورة هويدا الجبالي عميدة كلية الدراسات العليا للطفولة، وتحت إشراف وتنسيق الدكتورة رشا الديدي وكيلة كلية الآداب لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتورة راندا كمال عبد الرؤوف وكيلة كلية الدراسات العليا للطفولة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

كلية الآداب جامعة عين شمس 
وناقشت الندوة طرق وأساليب التعامل في المشاكل الخاصة بذوي الإعاقة، وكيفية التعامل مع السلوك المحرج للشخصية ذات الإعاقة.

 ذوي الإعاقة
حاضر في الندوة من كلية الدراسات العليا للطفولة د أميرة عمر استشارى وحدة الرعاية الذاتية بمركز رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، آمال عبد المولى استشارى وحدة إرشاد أسرى في مركز رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة.


وقالت الدكتورة رشا الديدي، إن الندوة استهدفت تحقيق أعلى درجات التعاون المنشود بين كليات الجامعة من خلال تضافر ودمج الجهود والأبحاث العلمية للخروج بنتائج وتوصيات لخدمة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، تماشيا مع توجيهات القيادة السياسية بتكاتف جهود جميع مؤسسات الدولة وعلى رأسها الجامعة للاهتمام بحل المشكلات التي تواجه هذه الفئة التي تحتاج أكبر قدر من الدعم حيث أن التسامح والمودة وقبول الآخر تعد من علامات تحضر الدول.


فيما دعت الدكتورة راندا عبد الرؤوف إلى نبذ التنمر بالشخصية ذات الإعاقة وبث ثقافة تكيف المجتمع مع الشخص ذي الإعاقة وليس العكس، حيث تصل نسبة هذه الفئة إلى ١٥% من سكان العالم، وأكدت على أهمية ( الفهم والقبول والتعرف على الطرق القويمة في التعامل، مع البعد عن فكرة الوصمة والنقيصة، كما استعرضت جهود الكلية في إطلاق العديد من الحملات التوعوية التي تدعو إلى الاهتمام بقضايا الشخصية ذات الإعاقة داخل وخارج الجامعة وبالتعاون مع مؤسسات المجتمع، كما أشادت بأحد أهم القرارات الملزمة لأعضاء هيئة التدريس على دورات في كيفية التعامل مع فئة ذوي الاحتياجات الخاصة.


كما أكدت الندوة على الدور الأساسي للاسرة في اندماج هؤلاء الأشخاص في المجتمع والتعايش والاشتراك في الأنشطة التفاعلية والاجتماعية.


كما شهدت الندوة تفاعلا كبيرا بين الحضور من أولياء أمور الطلاب وبين المحاضرين من خلال الإجابة على عدد كبير من الاستفسارات والتساؤلات.


أقيمت الندوة بحضور عدد كبير من أعضاء هيئة التدريس وأعضاء قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالكليتين.


وفي نهاية الندوة حرص الجميع على التقاط الصور التذكارية. 


كما وجهت الدكتورة رشا الديدي الشكر للحضور وعلى رأسهم الدكتور محمد قاسم مدير مركز الدراسات والاستشارات والتدريب، الدكتورة ايمان طه مدير وحدة الخريجين، الدكتورة أماني عبد الرحيم وايمان محمود أمينة الكلية وإدارة العلاقات العامة ووحدة الإنتاج الإعلامي ومسؤلي التصوير  وأعضاء هيئة التدريس وأعضاء الجهاز الإداري بالكلية والطلبة والطالبات جميعا وأسر الطلبة من ذوي الهمم.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية