رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بوساطة فرنسية.. قمة بين بايدن وبوتين بعد غزو أوكرانيا

بوتين وبايدن
بوتين وبايدن
Advertisements

أعلن قصر الإليزيه، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي جو بايدن وافقا على عقد قمة ثنائية، باقتراح من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عقب أزمة الغزو الروسي لأوكرانيا. 

 

قمة بين بايدن وبوتين 

وقال الإليزيه في نبأ عاجل بحسب العربية: "بوتين وبايدن يقبلان عقد قمة ثنائية باقتراح من ماكرون".

 

ومن جانبه أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أجرى اتصالًا هاتفيًّا مع الرئيس الفرنسي ماكرون والمسشار الألماني أولاف شولتس لبحث آخر تطورات الأوضاع في أوكرانيا عقب عملية الغزو الروسية لكييف. 

 

وأعلن البيت الأبيض في نبأ عاجل بحسب العربية: أن بايدن أجرى اتصالًا هاتفيًّا مع الرئيس الفرنسي والمستشار الألماني.

 

وكشف تقرير أمريكي عن توقعات بسقوط العاصمة الأوكرانية كييف في يد القوات الروسية خلال 96 ساعة فقط على خلفية بدء عملية الغزو الروسية للأراضي الأوكرانية مع الساعات الأولى من صباح اليوم. 

 

سقوط أوكرانيا

وتوقع مسؤولون أمريكيون بحسب مجلة نيوزويك سقوط كييف في غضون 96 ساعة. 

 

وشهدت العاصمة الأوكرانية قبل قليل انفجارات عنيفة لم يتضح بعض تفاصيلها. 

 

وأعلن موقع سكاي نيوز عربية في نبأ عاجل عن: "انفجارات عنيفة تهز العاصمة الأوكرانية كييف".

 

وكشف مسؤول أمريكي قريب من دوائر صنع القرار أنه لا يوجد تهديد بشكل يدعو للقلق حول تأهب القوات النووية الروسية. 

 

وقال المسؤول في نبأ عاجل بحسب سكاي نيوز عربية: "لا نرى تهديدًا متزايدًا بشأن تأهب القوات النووية الروسية".

 

وكان تعرض مقر الاستخبارات الأوكرانية في العاصمة كييف لهجوم صاروخي ما تسبب في حالة من الدمار فيما لم يتم كشف سقوط ضحايا جراء الهجوم. 

 

وأعلنت قناة العربية في نبأ عاجل نقلًا عن شهود عيان تعرض مقر الاستخبارات الأوكرانية في كييف لقصف صاروخي. 

 

وتصاعدت أعمدة الدخان الأسود من مقر الاستخبارات الأوكرانية في العاصمة كييف جراء قصف صاروخي استهدف مقر جهاز الاستخبارات الأوكراني. 

 

فيما أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي سيطرت روسيا على مطار عسكري على مشارف كييف.

 

وقال زيلينسكي في نبأ عاجل بحسب سكاي نيوز عربية: "سيطرت روسيا على مطار عسكري على مشارف كييف".

 

واقتحمت دبابات روسية مدينة سومي شمال أوكرانيا بعد سقوط المدينة في ضوء العملية العسكرية الروسية المستمرة منذ صباح اليوم في أوكرانيا.

 

وقال الكرملين اليوم الخميس: إن العملية العسكرية ضد أوكرانيا ستستمر طالما كانت ضرورية بناء على نتائجها، وجدواها، وأضاف أن الروس سيدعمون هجومًا مماثلًا.

 

وأكد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحفيين، أن موسكو تهدف إلى فرض وضع محايد في أوكرانيا، ونزع سلاحها، والقضاء على النازيين الذين قال إنهم فيها.

 

عملية عسكرية شاملة

وبدأت روسيا عملية عسكرية شاملة في الأراضي الأوكرانية، اليوم الخميس، وسط تنديد أوروبي بتلك الخطوة.

 

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الدفاع الروسية قولها، إن موسكو تستهدف البنية التحتية للجيش والدفاع الجوي والقوات الجوية في أوكرانيا بأسلحة عالية الدقة ولا تهاجم المدن الأوكرانية.

 

هجوم واسع النطاق

وقالت كييف: إن موسكو شنت هجوما واسع النطاق على أوكرانيا، حيث تعرضت مراكز القيادة العسكرية في عدد من المدن بالصواريخ.

 

وتشهد الحدود الروسية الأوكرانية حالة من التوتر، وذلك بعدما قررت روسيا بدء عملية عسكرية واسعة النطاق.

 

وفي أول تعليق له أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الخميس، تنفيذ روسيا ضربات صاروخية استهدفت البنية التحتية الأساسية وحرس حدود بلاده.

الهجوم الروسي

وقال زيلينسكي ردًّا على الهجوم الروسي على بلاده: "نحن أقوياء ومستعدون لكل شيء، وسننتصر".

 

وفيما يتعلق بالوضع الميداني، ذكر زيلينسكي أن انفجارات عدة سمعت بمدن عدَّة في أوكرانيا، وأضاف: "فرضنا الأحكام العرفية على جميع أراضي الدولة"، حسبما نقلت "رويترز".

 

وناشد الرئيس الأوكراني مواطنيه للبقاء في منازلهم قدر الإمكان.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية